الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بالرغم من عدم توفر اطار تشريعي لتنظيم عملها* المناطق الصناعية المؤهلة توفر المزيد من فرص العمل

تم نشره في الأحد 22 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
بالرغم من عدم توفر اطار تشريعي لتنظيم عملها* المناطق الصناعية المؤهلة توفر المزيد من فرص العمل

 

 
عمان - بترا
تساهم المناطق الصناعية الخاصة المؤهلة البالغ عددها سبع مناطق في رفد الاقتصاد الوطني وتهيئة البيئة الاستثمارية لجذب الاستثمارات وايجاد المزيد من فرص العمل للاردنيين.
وتمكن اتفاقية التجارة الحرة الاردنية الامريكية منتجات المناطق الصناعية المؤهلة من دخول الاسواق الامريكية بدون اي رسوم جمركية او ضرائب وبدون وجود حد اعلى للحصص المصدرة اليها.
ولتسليط الضوء على طبيعة عمل واهداف المناطق الصناعية الخاصة المؤهلة والصعوبات التي تواجهها التقت وكالة الانباء الاردنية عددا من القائمين عليها والذين اكدوا ان هناك تفاوتا بين المزايا التي تتمتع بها المناطق الصناعية العامة ومثيلاتها الخاصة.
وقالت مديرة تطوير الاعمال في مدينة التجمعات الصناعية المؤهلة الخاصة جانسيت كشت ان الهدف من انشاء المدينة هو خدمة القطاع الصناعي المحلي والاجنبي وتزويده بالبنية التحتية اللازمة بحيث توفر للمستثمرين المباني الصناعية والحرفية الجاهزة المزودة بالخدمات مع توفير حرية الخيار للمستثمرين بين تمليكهم هذه المباني فورا او من خلال نظام التقسيط او الاستئجار.
واوضحت ان حجم التصدير في المدينة حتى نهاية الشهر الماضي بلغ 68 مليون دينار وعدد المشروعات الاستثمارية 38 بواقع 31 مشروعا اجنبيا و7 مشروعات اردنية وبحجم استثمار يبلغ 210 ملايين دينار.
وبينت ان عدد العاملين في مشروعات المدينة التي تنحصر في صناعة الملبوسات والمجوهرات يزيد عن 17 الف موظف بينهم 11 الف اردني والباقي من العمالة الاجنبية مشيرة الى ان قانون العمل الاردني يسمح بنسبة معينة من العمالة الاجنبية لا تتجاوز 40 بالمائة.
واشارت الى مشاركة المدينة في برنامج التشغيل الوطني التابع لوزارة العمل الذي يهدف الى توفير فرص عمل لابناء المحافظات الاردنية حيث يقدم لهم خدمات السكن والمواصلات والطعام مجانا موضحة ان عدد العاملات الاردنيات في مصانع المدينة يبلغ حوالي الف عاملة.
وفيما يتعلق بالصعوبات التي تواجه المناطق الصناعية المؤهلة الخاصة اكدت كشت عدم وجود اطار تشريعي لتعريف وتنظيم عملها مطالبة بشمولها بقانون مؤسسة المدن الصناعية الذي يحكم وينظم عمل ثلاث مدن صناعية مؤهلة عامة هي مدينة الحسن الصناعية في محافظة اربد ومدينة الحسين بن عبد الله الثاني الصناعية في الكرك ومنطقة العقبة الصناعية.
واضافت ان الفراغ التشريعي الذي تعانيه المدن الخاصة ادى الى عدم استفادتها من الحوافز والاعفاءات الضريبية الموجودة في قانون تشجيع الاستثمار وعدم استفادتها من الخدمات التي تقدمها امانة عمان الكبرى.
وقالت ان نظام الادخال المؤقت الذي تخضع له المصانع العاملة في المناطق المؤهلة هو نظام قديم ولا يخدم القطاع خاصة الشرط المتعلق بتطبيق نظام الكفالات البنكية التي تتطلب احتجاز مبالغ كبيرة من المستثمرين مبينة انه يمكن الاستفادة من هذه المبالغ في عمليات التوسعة وزيادة حجم الاستثمار.
وقال رئيس مجلس ادارة شركة مجمع الضليل الصناعية المؤهلة الخاصة جاك خياط ان الشركة توفر للمستثمرين البنية التحتية اللازمة لمشروعاتهم وتتابع معاملاتهم لدى الجهات الحكومية المختصة علاوة على قيامها بحملات ترويجية للخارج بهدف شرح المزايا والفرص الاستثمارية المتوفرة في المملكة.
وبين ان عدد العاملين في المجمع الذي يضم 19 مشروعا استثماريا اجنبيا ومشروعا اردنيا واحدا بحجم استثمار 120 مليون دولار يبلغ 10 الاف عامل وان نسبة العمالة الاردنية فيه تبلغ 60 بالمائة مقابل 40 بالمائة عمالة اجنبية مشيرا الى ان المجمع حاليا بحاجة الى حوالي ثلاثة الاف عامل اردني اخر.
واضاف ان حجم صادرات المجمع التي يتركز معظمها في قطاع الملبوسات بلغ حتى نهاية الشهر الماضي 80 مليون دولار متوقعا ان يصل في نهاية العام الحالي الى حوالي 150 مليون دولار.
ودعا خياط الى تفعيل دور الحكومة بالترويج لفرص العمل المتوفرة في المناطق الصناعية المؤهلة للعمالة الاردنية التي تعاني من نقص في مختلف القطاعات مثل التعبئة والتغليف والخياطة والقص والتشطيب.
وقال المدير الاداري في المنطقة الصناعية الحرة الخاصة »مجمع السايبر سيتي« الواقعة بالقرب من جامعة العلوم والتكنولوجيا مشرف غرايبة ان المنطقة تضم 7 شركات متخصصة في قطاع الالبسة وبرأسمال مقداره 320 الف دينار.
واضاف ان المنطقة التي توفر ما يزيد عن 8 الاف فرصة عمل تعاني من صعوبات تتعلق بالبنية التحتية خاصة تزويدها بالمياه والكهرباء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش