الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعزيز الرقابة المصرفية وتطوير اعمال الجمارك...صندوق النقد الدولي يسهم في تحسين الادارة المالية لدول الشرق الاوسط

تم نشره في السبت 14 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
تعزيز الرقابة المصرفية وتطوير اعمال الجمارك...صندوق النقد الدولي يسهم في تحسين الادارة المالية لدول الشرق الاوسط

 

 
بعثات لبغداد لتقييم الوضع الاقتصادي والمالي

عمان - الدستور
اكد صندوق النقد الدولي ان مشورته ومساعداته الفنية اسهمت في تحسين الادارة المالية العامة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا حيث امكن اصلاح ادارة الانفاق في كل من الاردن والباكستان وتونس والسودان والضفة الغربية وغزة وموريتانيا.
وقال تقرير صادر عن الصندوق ان التركيز انصب على مساعدة دول المنطقة على اعتماد سياسات واصلاحات اقتصادية تهدف الى تقوية ادائها الاقتصادي ورفع مستوياتها المعيشية.
وقد اتخذت هذه المساندة اشكالا عدة تمثلت في اصلاح القطاع العام والأخذ بالشفافية وتطوير الاسواق المالية والاندماج في الاقتصاد العالمي واصلاح نظم اسعار الصرف.


و يسهم صندوق النقد الدولي في جهود تعزيز الرقابة المصرفية في كثير من البلدان، وهو ما يتم في بعض الأحيان في إطار برامج تقييم القطاع المالي المشتركة بين الصندوق والبنك الدولي (كما حدث على سبيل المثال في تونس ولبنان وجمهورية مصر العربية والمغرب).
وبينما دأبت بلدان عدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على استخدام الأدوات غير المباشرة للسياسة النقدية منذ فترة طويلة - كعمليات السوق المفتوحة وتسهيلات إعادة الخصم وشروط الاحتياطي الإلزامي - فقد ساعد الصندوق بلدانا أخرى في المنطقة على استحداث هذه الأدوات (مثل باكستان والجمهورية اليمنية).

تحرير التجارة
ويدعم الصندوق خطوات بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا صوب تحرير التجارة والمبادرات التجارية متعددة الأطراف، بما في ذلك اتفاقات الشراكة المنتظر عقدها مع الاتحاد الأوروبي، ومنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى الجاري إنشاؤها، واتفاقية التجارة الحرة الأمريكية-الأردنية التي دخلت حيز التنفيذ، والتعريفة الخارجية المشتركة التي تم استحداثها مؤخرا بين بلدان مجلس التعاون الخليجي.
وأسهم صندوق النقد الدولي من خلال مساعداته الفنية إسهاما كبيرا في تحديث الإدارات الجمركية وترشيد سياسات التعريفات المتبعة (لا سيما في تونس والجزائر ولبنان والمغرب والجمهورية اليمنية). ولا يزال العمل جاريا في بعض البلدان، مثل باكستان وجمهورية مصر العربية.

إصلاح نظم أسعار الصرف
يقدم الصندوق مساعدات فنية ومشورة بشأن السياسات في سياق جهوده الداعمة لتطوير أسواق الصرف، بما في ذلك إنشاء أسواق صرف بين البنوك (تونس والمغرب)، وتوحيد أسعار الصرف (جمهورية إيران الإسلامية والجماهيرية العربية الليبية والجهورية اليمنية)؛ وتطبيق نظم أسعار الصرف المرنة والسياسات النقدية الداعمة لها (باكستان وتونس والسودان وجمهورية مصر العربية والجمهورية اليمنية).
كما يقدم الصندوق المشورة والمساعدة الفنية بشكل مكثف في دولة أفغانستان الإسلامية للمساهمة في وضع الأسس اللازمة للسياسات الاقتصادية السليمة، بما في ذلك إنشاء وتفعيل المؤسسات الوطنية وإعداد الإحصاءات الاقتصادية الأساسية.
ويقدم المشورة بشأن السياسات والمساعدة الفنية بشكل مكثف في الضفة الغربية وغزة، منذ انشاء السلطة الفلسطينية.
وفي مجال المالية العامة، ساعد الصندوق في إعداد الميزانيات الحكومية وتحسين عملية تحصيل الإيرادات.
وفيما يتعلق بسياسة النقد والصرف، فقد ساعد الصندوق في استحداث العملة الجديدة، ووضع إطار شامل للسياسة النقدية، بما في ذلك نظام سعر الصرف؛ وتحديث البنك المركزي، وصياغة تشريع جديد للقطاع المالي.
وفي العراق، زارت بغداد مؤخرا بعثات من خبراء الصندوق لإجراء تقييم مبدئي للوضع الاقتصادي والمالي وتحديد أهم أولويات المشورة والمساعدة الفنية.
وتم بالفعل تقديم مساعدة فنية في استحداث عملة جديدة، ووضع قانون البنك المركزي، والترخيص للبنوك التجارية، ونظام المدفوعات، وتنفيذ الميزانية وإدارة الإنفاق العام، وإعداد الإحصاءات الاقتصادية ونشرها.
و كذلك يساعد خبراء الصندوق حاليا في وضع إطار للاقتصاد الكلي، بما في ذلك وضع موازنة عامة لسنة 2004 وتطوير نظام السياسة النقدية وسعر الصرف.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش