الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لتحقيق العدالة والشفافية وحماية المستثمرين * استراتيجية جديدة للاستثمار الاجنبي في الاوراق المالية للنهوض بالاقتصاد الوطني

تم نشره في الاثنين 23 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
لتحقيق العدالة والشفافية وحماية المستثمرين * استراتيجية جديدة للاستثمار الاجنبي في الاوراق المالية للنهوض بالاقتصاد الوطني

 

 
عمان - الدستور
وافق مجلس الوزراء من حيث المبدأ في جلسته المنعقدة بتاريخ 10/8/2004 على استراتيجية الاستثمار الاجنبي في الاوراق المالية الاردنية التي اعدتها اللجنة المشكلة من قبل مجلس الوزراء برئاسة الدكتور بسام الساكت رئيس هيئة الاوراق المالية وعضوية كل من الدكتور تيسير عبدالجابر نائب رئيس الهيئة والسيدة ريم بدران مدير عام مؤسسة تشجيع الاستثمار والسيد جليل طريف المدير التنفيذي لبورصة عمان والسيد سمير جرادات المدير التنفيذي لمركز ايداع الاوراق المالية والسيد جواد الخاروف رئيس مجلس جمعية معتمدي سوق رأس المال.
وقال الدكتور تيسير عبدالجابر نائب رئيس هيئة الاوراق المالية نائب رئيس اللجنة بأن اعداد هذه الاستراتيجية جاء بناء على تكليف من مجلس الوزراء ضمن جهود الحكومة للنهوض بالاقتصاد الوطني ومؤسساته وتعزيز البيئة الاستثمارية في المملكة.
واضاف بأن ورقة الاستراتيجية التي قدمتها اللجنة تتضمن اهم التطورات التي شهدها سوق رأس المال الوطني خلال السنوات السابقة والتي كان من اهمها فصل الدور الرقابي عن الدور التنفيذي وانشاء مؤسسات متخصصة في سوق رأس المال وتعزيز الافصاح عن المعلومات الضرورية للمستثمرين وترخيص خدمات مالية جديدة وتطبيق النظام الالكتروني للتداول في البورصة ونظام التسوية والتقاص الالكتروني في مركز ايداع الاوراق المالية وتطبيق المعايير الدولية في السوق.
واضاف بأن رؤية الاستراتيجية تتمثل في الاستمرار في تطوير سوق رأس المال الوطني من النواحي التشريعية والتنظيمية والتقنية ليتوافق مع احدث الممارسات والمعايير الدولية ويعزز ثقة المستثمرين فيه، ويكون قادراً على جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والخارجية ويسهم في تعزيز التنمية الاقتصادية في المملكة.
وتنبع هذه الرؤية من رسالة هيئة الاوراق المالية وهي تنظيم وتطوير سوق رأس المال والرقابة عليه بما يكفل تحقيق العدالة والكفاءة والشفافية فيه وحمايته من المخاطر وحماية المستثمرين في الاوراق المالية.
وقال بأنه بهدف تحقيق هذه الرؤية فإن الاستراتيجية تتضمن اجراءات عديدة سوف تسعى الهيئة ومؤسسات سوق رأس المال الى تنفيذها خلال المرحلة المقبلة بالتعاون مع باقي المؤسسات الوطنية.
وضمن هذا الاطار، فستعمل الهيئة على تعزيز دورها الرقابي والتنظيمي في سوق رأس المال من خلال المتابعة الفعالة لتطبيق القانون والتشريعات الصادرة بمقتضاه واصدار تشريعات جديدة وتحديث التشريعات الحالية المنظمة للفعاليات المختلفة في السوق، والعمل على تعزيز الشفافية والافصاح وتزويد المستثمرين بالمعلومات اللازمة، وتطبيق مبادىء الحوكمة المؤسسية والاستمرار في جهود تعميق السوق من خلال اجراءات من اهمها تشجيع سوق السندات وترخيص خدمات مالية جديدة واصدار ادوات مالية جديدة.
وفي سبيل تعزيز ادارة وحماية المستثمرين فسيتم العمل على تطبيق احدث المعايير الدولية ومعالجة اي ثغرات في التطبيق العملي ومتابعة تحديث الانظمة الالكترونية في الهيئة والبورصة والمركز وتطوير الاجراءات المنظمة لعمل هذه المؤسسات بالاضافة الى تطوير معايير السلوك المهني للعاملين فيها، وانشاء صندوق حماية المستثمرين ومراقبة اعمال صندوق ضمان التسوية.
ومن اهم المحاور ضمن استراتيجية الهيئة لتشجيع الاستثمار تعزيز التعاون مع الجهات الحلية والخارجية ومنها الجهاز القضائي والجهات الرقابية المحلية والخارجية والمؤسسات العربية والدولية، بما يساهم في تطوير السوق ويزيل اي عوائق امام الاستثمار فيه.
وستواصل الهيئة ومؤسسات السوق جهودها لنشر الوعي والثقافة بين شرائح المجتمع فيما يتعلق بالاستثمار في الاوراق المالية والترويج لسوق رأس المال الوطني، وجهودها لتطوير الخدمات المالية في السوق ورفع المستوى العلمي والمهني لمقدمي هذه الخدمات والعاملين في مؤسسات السوق.

شرح صورة
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش