الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يبدأ فعالياته السبت المقبل * ملتقى البحر الميت يبحث سبل دعم الاقتصاد الفلسطيني وتسهيل دخول منتجاته الى الاسواق العربية

تم نشره في الاثنين 30 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
يبدأ فعالياته السبت المقبل * ملتقى البحر الميت يبحث سبل دعم الاقتصاد الفلسطيني وتسهيل دخول منتجاته الى الاسواق العربية

 

 
عمان - الدستور - وسام السعايدة
تبدأ في منطقة البحر الميت السبت المقبل فعاليات ملتقى القطاع الخاص العربي الفلسطيني تحت شعار »شراكة من اجل فلسطين واعدة« ويستمر لمدة يومين وذلك في اطار بناء شراكة قوية لدعم وتعزيز الاقتصاد الفلسطيني بهدف مواجهة التحديات والصعوبات التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي.
وقال رئيس مجلس ادارة مركز التجارة الفلسطيني الدكتور سمير حليله ان دعم القطاع الخاص العربي لنظيره الفلسطيني هو حاجة ملحة من اجل دمج الاقتصاد الفلسطيني في الاقتصاد العربي الأوسع وذلك من خلال تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة.
واضاف ان الهدف من اعمال الملتقى تتلخص في مناقشة سبل ووسائل تعزيز دعم القطاع الخاص العربي لنظيره الفلسطيني وبلورة آليات فاعلة للتعاون ما بين المؤسسات العربية والفلسطينية وتحديد دور القطاع الخاص العربي في دعم دخول المنتجات الفلسطينية الى اسواقه وتعزيز العلاقات الاقتصادية في كافة المجالات وعلى جميع المستويات.
وقال حليلة أن القطاع الخاص الفلسطيني اصبح اطارا منظما وفاعلا ويدرك ما يحتاجه من القطاع الخاص العربي الذي نوجه له الشكر لمناصرته ودعمه لنا طوال الوقت، مؤكدا ان الملتقى يعتبره خطوة هامة لبناء شراكة عربية فلسطينية قوية.
ودعا الى فتح نافذة عربية اعلامية على الاقتصاد الفلسطيني واتاحة الفرصة امامه من خلال التغطية الصحفية وتعريف المواطن العربي ببعض قصص النجاح الحية التي صنعها الاقتصاد الفلسطيني على الرغم من الظروف الصعبة التي يفرضها الاحتلال الفلسطيني.
ويتوقع ان يشارك في اعمال الملتقى الذي يقام بدعم من »بال تريد« والبنك الاسلامي للتنمية واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (اسكوا) اكثر من 120 مشاركا يمثلون القطاع الخاص العربي ووفود اقتصادية تمثل غرف التجارة والصناعة العربية واتحاد الصناعات الفلسطيني وجمعية رجال الاعمال الفلسطينية ومركز التجارة الفلسطيني »بال تريد«.
ويندرج الملتقى ضمن العملية التحضيرية للمنتدى العربي الدولي حول اعادة التأهيل والتنمية في الاراضي الفلسطينية المحتلة والذي تنظمه اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (اسكوا) بالتعاون مع السلطة الوطنية الفلسطينية وجامعة الدول العربية في بيروت منتصف تشرين الأول المقبل.
ويعاني القطاع الخاص الفلسطيني من صعوبات كبيرة في ظل الاوضاع الامنية والسياسية السائدة في الاراضي الفلسطينية المحتلة والتي تزيد من الاعباء على القدرة التنافسية في الاسواق المحلية واسواق التصدير على السواء، ويوجه الاقتصاد الفلسطيني حاليا خسائر متزايدة في حصة من السوق المحلي وانخفاض في قدراته الانتاجية وفي جني الارباح ومشاكل في السيولة النقدية وارتفاع لملف الانتاج والنقل وعدم القدرة على مواكبة الوتيرة السريعة لتطورات التجارة العالمية والمنافسة فيها وما يزيد من وطأة هذه المشاكل تلك العقبات العديدة أمام القطاع الخاص الفلسطيني في الاسواق العربية على الرغم من قرارات القمم العربية الذي تدعو بالسماح بدخول هذه المنتجات الى الدول العربية واعفائها من رسوم الجمارك وتبرر بعض الدول العربية واعفائها من رسوم الجمارك وتبرر بعض الدول العربية هذه الممانعة بالتخوف من ان تكون هذه البضائع اسرائيلية.
ويناقش برنامج عمل المنتدى على مدى يومين عدة موضوعات أهمها احتياجات القطاع الخاص الفلسطيني والعلاقات العربية الفلسطينية وتحسين شروط دخول السلع والخدمات الفلسطينية الى العالم العربي ونقل المعرفة والتكنولوجيا والمساعدة الفنية الى فلسطين وتطوير قنوات الاستثمار العربي في فلسطين وبناء وتمتين العلاقات الثقافية في كافة المجالات.
كما سيناقش المنتدى في ورشة عمل متخصصة دور الاعلام العربي في ابراز صورة فلسطين الواعدة والخروج بالتوصيات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش