الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الجمعية العلمية الملكية لـ »الدستور«: فريق بحثي متخصص لاجراء الدراسات اللازمة للقطاع الصناعية

تم نشره في الثلاثاء 24 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
رئيس الجمعية العلمية الملكية لـ »الدستور«: فريق بحثي متخصص لاجراء الدراسات اللازمة للقطاع الصناعية

 

 
عمان - الدستور - لما العبسة: قال رئيس الجمعية العلمية الملكية الدكتور سعد حجازي انه تم تشكيل فريق بحثي تطبيقي متخصص لاجراء الدراسات والبحوث اللازمة للقطاع الصناعي المحلي بهدف دعمه وتطويره ومساعدته في النهوض وتحسين مستوى انتاجه ليتمكن من المنافسة ودخول الاسواق العالمية.
وبين في حديث لـ »الدستور« ان اعمال هذا الفريق الذي يضم نخبة من الباحثين الميدانيين محولة من مركز الملك عبدالله الثاني للبحث والتطوير الذي تربطنا معه العديد من الاجراءات التنسيقية التي من شأنها خدمة الصناعة والقطاع الاقتصادي الاردني.
وبين الدكتور حجازي ان الابحاث التي ستجري ستركز على مواضيع صناعية حيوية حيث سيتم من خلالها تحديد العقبات التي تقف في وجه تطوير الصناعة المحلية ومحاولة ايجاد الحلول المناسبة لها.
وحول برنامج »الانتاج الانظف« الذي تنفذه الجمعية قال انه يهدف الى اطلاع الصناعيين المحليين على امكانية تقليل نسبة التلوث في منتجاتهم عن طريق الاستعانة بخبرات اجنبية لاستخدام وتطبيق البرنامج الذي من شأنه اخراج منتج اكثر جودة.
وقال ان الجمعية سعت خلال العام الحالي الى تطوير اعمالها ونشاطاتها على مختلف الصعد، حيث تم تكثيف الاتصال مع الصناعيين من خلال زيارات ميدانية مباشرة الى مواقعهم لبحث اوجه التعاون، كما وثقت علاقاتها مع الجامعات الرسمية عن طريق توقيع العديد من الاتفاقيات الثنائية، وتم تعزيز التواصل مع البعثات الدبلوماسية العربية والاجنبية، وجرى بحث سبل توطيد العلاقات المتبادلة مع الاكاديميات والمؤسسات العلمية الشبيهة في بلدانها للاستفادة من خبراتها في نقل التكنولوجيا.
واضاف ان الجمعية وضمن استراتيجيتها في توثيق التعاون مع الجهات المحلية والخارجية قامت بتوقيع اتفاقيات مع وزارة البيئة لمراقبة تلوث الهواء بالغبار الدقيق في مدينة الفحيص ومن منطقة مصنع الاسمنت.
كما وقعت الجمعية اتفاقية للتعاون العلمي والتقني مع الهيئة الاردنية لدعم الصناعة الوطنية، والتي تهدف الى الاستفادة من خبرات الجمعية في وضع الحلول لما يعترض الصناعات الوطنية من مشاكل.
اضافة الى ذلك الاتفاقية الموقعة بين الجمعية وشركة مصفاة البترول الاردنية والتي تتعلق بضبط جودة منتجاتها وتقديم الاستشارات الفنية والتدريب.
وتحدث د. حجازي عن الاتفاقية التي وقعتها الجمعية مع مؤسسة (GDLC) الاميركية والتي تهدف الى تطوير وتعميق مفهوم التعليم والتعليم عن بعد، حيث يتمكن الطالب من الحصول على شهادة من احدى الجامعات الاميركية من خلالها مشيراً الى ان الجمعية تطمح لانشاء مركز وطني للتعليم عن بعد.
وتحدث د. حجازي عن الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي وقعتها الجمعية مع وكالات دولية مثل الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون (SDC) والتي تهتم بتنفيذ المرحلة الاولى من مشروع انشاء نظام معلوماتي متكامل لادارة المواد الخطرة، اضافة الى مذكرة تفاهم مع مركز ابحاث البناء في فلسطين.
وفي اطار تأهيل مختبرات الجمعية، اوضح ان هيئة الاعتماد البريطانية (UKAS) اعتمدت مختبر المواد الغذائية، ومختبر النسيج والورق، ومختبر قياس الاشعاع ومختبر الميكرو بيولوجي، كما سعت هيئة الاعتماد الالمانية (DAP) الى اعتماد مختبر القياس والمعايير.
واوضح د. حجازي ان الجمعية تسهم بشكل فاعل في تطوير الابحاث الخاصة بالصناعات والتي بالنتيجة تدعم هذا القطاع الاقتصادي الحيوي، مشيراً الى انه تم تشكيل فريق بحثي تطبيقي ممول من مركز الملك عبدالله للبحث والتطوير وذلك لاجراء البحوث والدراسات اللازمة للقطاع الصناعي، وبالتالي المساهمة في دعم وتطوير الصناعات المحلية.
من جانبه قال مساعد رئيس الجمعية المهندس امجد جيموخة ان الجمعية ستوقع قريباً اتفاقية تعاون مع وزارة التربية والتعليم تمتد خمس سنوات يتم بموجبها صيانة اجهزة الحاسوب التابعة للوزارة، حيث سيكون هناك صيانة دورية وصيانة رقابية على هذه الاجهزة خلال مدة الاتفاقية.
واوضح جيموخة ان الجمعية تعكف على دراسة مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي لدراسة احتياجات الجمعية فيما يتعلق بالمختبرات، مشيراً الى ان هذا المشروع من المتوقع الانتهاء من دراسته والاعلان عنه في شهر حزيران المقبل.
وقال انه بموجب الاتفاق سيتم ارسال اجهزة لمختبرات القياس والمعايرة، ومن المحتمل ان يتم انشاء مركز اقليمي للقياس والمعايير بالتعاون مع الوكالة.
واضاف ان هذه الاجهزة الجديدة ستتيح الامكانية لاجراء فحوصات جديدة، حيث ستتولى الجمعية مسؤولية الترويج عن المختبر وانواع الفحوصات التي تقوم بها هذه الاجهزة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش