الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عربيات جهود الاردن والوصاية الهاشمية وراء ارتفاع اعداد مصلي الاقصى

تم نشره في الأحد 26 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

 عمان-الدستور-حمدان الحاج

وصل عدد المصلين الذين ادوا صلاة الجمعة الثالثة في شهر رمضان المبارك بالمسجد الاقصى الى أكثر من 300 ألف فلسطيني اموه من القدس والداخل الفلسطيني والآلاف من سكان الضفة الغربية واقل من 300 من قطاع غزة المحاصر من كبار السن وذلك في ظل اجراءات امنية إسرائيلية مكثفة.  وعلى الرغم ان قوات الاحتلال الإسرائيلي حولت مدينة القدس الى ثكنة عسكرية وزجت بالآلاف من جنودها ورفعت حالة التأهب في الجمعة الثانية وحددت اعمار المصلين ومنع الشبان من دخول المدينة الا ان ذلك لم يحل دون وصول مئات الالاف من المصلين الفلسطينيين الى المسجد الأقصى المبارك.



 وقال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور وائل عربيات ان الجهود الأردنية الكبيرة التي تبذل على مدار الساعة للتسهيل على المصلين وللحيلولة دون استفراد إسرائيل بقرارها في منع الشعب الفلسطيني من الوصول الى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين هي التي جعلت من السهولة بمكان ان يصل عدد المصلين الى هذا العدد الى المسجد الأقصى.

وأشار عربيات في تصريح خاص للدستور «زحف المصلون إلى المسجد الأقصى من كافة أنحاء فلسطين العزيزة انما يمثل ردا عمليا ورسالة واضحة موجهة للطامعين في الأقصى ورسالة تؤكد ان جلالة الملك عبدالله الثاني صاحب الولاية الشرعية على الأماكن المقدسة من إسلامية ومسيحية يبذل وقته وجهده للتسهيل على المصلين للوصول الى المسجد الأقصى وان الحكومة تعمل من اجل التخفيف من معاناة الاهل في فلسطين وخاصة لجهة قدرتهم أداء الصلاة في المسجد الأقصى المبارك.

وأضاف الدكتور عربيات ان الممارسات الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لحصار وتشريد لن تثنيه الإجراءات الإسرائيلية في مدينة القدس وان الأردن يقف الى جانب الشعب الفلسطيني حتى تكون الصلاة في المسجد الأقصى اكثر سهولة وسلاسة بعيدا عن التنغيصات الاسرائيلية.

وقال الدكتور عربيات ان دائرة الاوقاف في القدس قامت بتركيب المظلات التي تقي المصلين من حر الشمس في ساحات الاقصى، اضافة الى تنظيم الصلاة وترتيب قدوم الوافدين واستقبالهم من كافة ابواب الحرم القدسي الشريف، مؤكدا ان صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان انتهت بسلاسة.

وختم الدكتور عربيات بالقول «تأتي الجهود الاردنية في تقديم التسهيلات للمصلين انطلاقا من الوصاية الهاشمية على الاماكن المقدسة بالقدس الشريف من حيث رعاية وحماية هذه المقدسات ورفع القيود المفروضة على دخول المصلين الى الحرم القدسي الشريف وحتى لا تشعر إسرائيل انها قادرة على وقف وصول المصلين الى المسجد الأقصى المبارك».



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش