الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن يمتلك 2% من الاحتياطي العالمي لليورانيوم

تم نشره في الأحد 23 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
الاردن يمتلك 2% من الاحتياطي العالمي لليورانيوم

 

 
عمان - الدستور - اعداد: ماضي عيسى

قدرت وكالة الطاقة الامريكية ان انتاج الكهرباء من الوقود النووي سيرتفع عالميا من 2,6 تريليون كيلوات ـ ساعة في عام 2007 الى4,6 تريليون كيلوات ـ ساعة في العام 2035 ، وذكر التقرير الذي صدر حديثا عن الوكالة أن الولايات المتحدة التي تولد %31 من الانتاج العالمي من الكهرباء المعتمدة على الوقود النووي ، وتتبعها فرنسا بنسبة %16 ، سوف يرتفع انتاجها من 900 مليار كيلوات ـ ساعة في العام 2007 الى 1,2 تريليون كيلوات ـ ساعة في العام 2035 بالرغم من عدم ادخالها مفاعلات نووية جديدة الى الخدمة في أكثر من عقد وذلك بسبب ارتفاع القدرة الانتاجية للمفاعلات الموجودة واطالة العمر المتوقع لها ، بالاضافة الى ان هناك 14 مشغلا ينتظر الحصول على الموافقات اللازمة للبدء بانشاء مفاعلات نووية في عدة ولايات امريكية.

واشار التقرير الى ان ارتفاع أسعار الوقود الاحفوري الآن ومستقبلا يجعل استخدام اليورانيوم كوقود لمحطات انتاج الكهرباء مجديا اقتصاديا مقارنة مع انتاج الكهرباء من الغاز والبترول والفحم بالرغم من ارتفاع تكلفة انشاء المفاعلات النووية وصيانتها حيث ان تكلفة انتاج الكيلوات ـ ساعة من الكهرباء اعتمادا على الوقود النووي تساوي 0,53 سنت أمريكي بينما يكلف انتاج الكيلوات ـ ساعة من الكهرباء اعتمادا على الوقود الأحفوري 2,84 دولارا امريكي.

وقال التقرير ان انتاج الوقود النووي يلاقي استحسانا عالميا بسبب السعي الحثيث للدول حول العالم لتنويع مصادرها لانتاج الطاقة ، وزيادة أمن الطاقة لديها بالاضافة الى اهتمام الدول حول العالم باستخدام مصادر طاقة تقلل من انبعاث الغازات الضارة بالغلاف الجوي.

وفي سياق متصل دخل الأردن نادي الدول التي تحتوي على احتياطيات كبيرة من اليورانيوم تقدر بـ 2% من الاحتياطي العالمي ومن المتوقع أن تقوم بانتاج أكسيد اليورانيوم "الكعكة الصفراء" في المرحلة المقبلة بالتعاون مع شركة أريفا الفرنسية التي باشرت بالتنقيب عن المعدن في المناطق الوسطى من المملكة.

ولم يقتصر تعاون الأردن النووي مع الشركة الفرنسية بل تعداه ليشمل التوقيع على العديد من مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون في كافة المجالات المرتبطة بالتعدين واستخراج المعدن وتسويقه وانشاء المفاعلات النووية وتدريب الاردنيين على التكنولوجيا النووية مع الكثير من الدول التي تمتلك باعا طويلا في هذا المجال.

ومن المؤمل ان تقوم المملكة بالتوقيع على اتفاقيات تنقيب عن المعدن مع شركات أخرى في مناطق اخرى من المملكة حيث تشير الدراسات الجيولوجية الى ان اليورانيوم تواجد في نفس الحقبة الزمنية التي تشكلت بها طبقات الفوسفات والذي هو من المعروف انه يتواجد في معظم مناطق المملكة وفي طبقات سطحية مما يجعل تكلفة استخراجه منخفضة بالاضافة الى أن التقارير الأولية تشير الى تركيز عالي لليورانيوم في هذه الطبقات مما يجعل استخراجه وتسويقه مجد اقتصاديا.

يشار الى أن متوسط السعر الحالي لطن أكسيد اليورانيوم "الكعكة الصفراء" يزيد عن مائة ألف دولار ومن المتوقع ان يصل هذا السعر الى مستويات اعلى من ذلك بكثير في العقدين المقبلين نتيجة لازدياد الطلب عليه والتوسع في استخدامه عالميا وخصوصا في الصين والهند ودول الشرق الأوسط.

واكد التقرير على انه رغم ما يواجه انتاج الطاقة من الوقود النووي من تحديات مثل الأمان المصنعي ، النفايات النووية ، ارتفاع تكلفة انشاء المفاعلات النووية ومخاطر الانتشار النووي الا ان الوكالة رفعت من توقعاتها لانتاج الطاقة اعتمادا على الوقود النووي بنسبة 9% لعام 2030 ، وتوقع التقرير ارتفاع انتاج الدول الأوروبية العضو في منظمة الـ OECD من 879 مليار كيلوات ـ ساعة في العام 2007 الى ما يقرب من 1,1 تريليون وات ـ ساعة في العام ,2035

وأن اكثر الارتفاعات في استخدام الوقود النووي لانتاج الطاقة الكهربائية سيأتي من الصين والهند من 16 مليار وات ـ ساعة في عام 2035 ، وتمثلت مفاجأة التقرير الكبرى في منطقة الشرق الاوسط التي لا تنتج أية طاقة كهربائية اعتمادا على الوقود النووي في المرحلة الحالية وتوقع التقرير ان تقوم بانتاج أكثر من 50 مليار وات ـ ساعة في العام 2035 بالاضافة الى ارتفاعات كبيرة في الانتاج من دول مثل روسيا ، كندا ، كوريا الجنوبية ، البرازيل ودول أخرى في جنوب امريكا.



Date : 23-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش