الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنوك تتشدد بمنح القروض لشركات الإسكان وتيسّرها للأفراد

تم نشره في الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
البنوك تتشدد بمنح القروض لشركات الإسكان وتيسّرها للأفراد

 

عمان - الدستور - أنس الخصاونة

قال رئيس جمعية مستثمري قطاع الإسكان المهندس زهير العمري ان البنوك تتشدد بمنح القروض لشركات الإسكان في الوقت الذي تيسرها للأفراد الراغبين بتملك شقة سكنية.

واشاد العمري بسهولة الإجراءات التي تقدمها البنوك للمواطنين في ما يتعلق بالقروض السكنية، لافتاً الى ان معظم البنوك تقدم قروضا ميسرة ولفترة سداد طويلة تصل لنحو 25 سنة، وبنسبة فائدة معتدلة تتراوح بين 6% -7%، مشيراً الى تشدد البنوك في العروض المقدمة الى الشركات العاملة في القطاع، حيث ما زالت كثير من البنوك تضع شروط صعبة امام الشركات الإسكانية، وذلك لتخوفها من وضع القطاع العقاري نتيجة للأزمة المالية العالمية وللأحداث السياسية والاقتصادية التي تعصف بالمنطقة.

واضاف ان تشدد البنوك في تقديم القروض لشركات الاسكان أثر على القطاع بشكل سلبي، حيث تراجعت بعض الشركات عن انجاز المشاريع التي تقوم بها لقلة السيولة النقدية، وهذا دفع ببعضها الى عدم تسليم المشاريع خلال الفترة المحددة لها مما رتب عليها مبالغ اضافية، مشيراً الى ان بعض البنوك تضع شروطا محددة لشركات الإسكان كرأس مال محدد، بالإضافة الى توفير ودائع في البنوك.

وبين ان القطاع العقاري عانى خلال العام 2009، حيث كانت الازمة المالية العالمية في شدة ذروتها، وهذا التأثير لم يقف عند قطاع العقار بل تعداه الى قطاعات اقتصادية اخرى مرتبطة بالقطاع، لافتاً الى ان المؤشرات الحالية تشير الى تحسن اداء العقار بالمقارنة مع العام 2009 ، 2010 حيث بينت التقارير الصادرة عن دائرة الاراضي والمساحة الى زيادة اعداد الشقق المباعة خلال شهر شباط من العام الحالي بنسبة تجاوزة 23%.

بدوره بين الخبير الاقتصادي، مازن مرجي ان احد اسباب تراجع النمو الاقتصادي هو صعوبة الاجراءات التمويلية المقدمة من البنوك، لافتاً الى ان كثيرا من البنوك ما زالت تقدم سعر فائدة مرتفعة رغم سهولة الإجراءات التي يقدمها البنك المركزي لها، وان بعض البنوك تضع سعر فائدة مرتفع على الودائع والقروض الشخصية مما يحرم كثيرا من المواطنين من الحصول على القرض وذلك لانخفاض دخولهم الأمر الذي يؤدي الى تراجع القدرات الشرائية لديهم، كما انها تحرم شركات الاسكان من الحصول على التمويل الكافي وهذا يدفع بها الى ان تؤجل مشاريها الاأر الذي يؤدي الى اضعاف تنافسية سوق العقار لقلة المشاريع المنشأة، مما يقلل العرض ويؤدي الى ارتفاع اسعار الشقق السكنية.

واشار الى ان نسبة الفوائد التي تقدم على قروض الاسكان للمواطنين لا تقل عن 8% وهذه النسبة مرتفعة، في حين ان نسبة الفائدة المقدمة الى الشركات العقارية اكبر من ذلك، وهي تختلف حسب رأس مال الشركة وقوتها في السوق، وهذا يحد من حركة السوق ويسهم بتعميق الركود الاقتصادي.

التاريخ : 19-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش