الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

علاقة استراتيجية التأقلم بالوصم والعنف المجتمعي. كتاب جديد للشوبكي

تم نشره في الثلاثاء 28 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

عمان– الدستور

صدر عن دار زهدي للنشر والتوزيع  كتاب جديد للواء الدكتور المتقاعد اسماعيل اسماعيل الشوبكي بعنوان « علاقة استراتيجية التأقلم بالوصم والعنف المجتمعي «. يضم الكتاب الذي يقع في 208 صفحات من القطع المتوسط اربعة فصول يتناول الفصل الاول مفهوم التأقلم الاجتماعي من حيث التعريف ،الابعاد، العوامل ، خصائص ومظاهر التأقلم السلبي واهم النظريات التي توصلت الى ان تأثير الضغوط الحياتية سواء الناتجة عن العادات والتقاليد المتوارثة وصعوبة الحصول على وسائل ومتطلبات الحياة المتقدمة في ظل  ضغوطات البيئة الحياتية التي يعيش فيها الفرد تدفعه للتأقلم السلبي عندما يتعذر التأقلم الايجابي وهذا يشكل مثيرات خارجية تؤثر في بعض العمليات النفسية وتصل في الفرد احيانا الى السلوك العدواني او الجريمة .

ويتناول الفصل الثاني نظرية الوصم الاجتماعي من حيث الانماط والانواع  ويركز على ان عدم تقبل الفرد اجتماعيا نتيجة لنعته او وصمه بمسميات غير مرغوب فيها بالمجتمع تؤدي به الى عدم التأقلم السليم في المجتمع.

 وقد شغلت قضية الوصم الاجتماعي المفكرين وعلماء الاجتماع كونها تصل لملامسة جوهر الاحساس الكامن في نفس الواصم وتشكل فكرة وتقوم على اساس الحكم المسبق على الافراد بدون اختبار لكفاءتهم وخبراتهم وبدون ادنى اعتبار لانسانيتهم وظروفهم المعنوية و المادية، وهذا بسبب ما تحولت اليه الصفة الوصمية بفعل الزمن الى عرف مقبول بين الناس  وقد يصل لمستوى الجريمة اليومية الظالمة وترتكب ضد الكثيرين في هذا العالم  وتصل في اعلى درجاتها لان يكون الوصم مؤطرا ومقننا في قوانين وتشريعات مكتوبة وليس من السهل تعديلها او تطويرها وان كان ذلك ممكنا، لكن الصعوبة في ازالة مشاعر الوصم الدفينة التي استقرت في وجدان الناس وتتوارث من جيل الى جيل  وتمارس بصورة بشعة بشكل يومي، ونتج عن ذلك تكوين ثقافات دخيلة وحكم وامثال متوارثة تمثل ادنى درجة في الانحطاط البشري التي لا تحترم مشاعر الاخرين ولا مستقبلهم.

ويتحدث الفصل عن نتائج الوصم وتبدأ بالعنف المجتمعي من حيث الاشكال والمستويات والعوامل والدوافع كما ظهرت في النظريات المفسرة لسلوك العنف المجتمعي.

 ويوضح الفصل الثالث منهجية وتصميم البحث التي اتبعها المؤلف للوصول للفئة المستهدفة لتعكس وبتجرد اراءهم حول الوصم والعنف واستراتيجيات التأقلم.

 ويعرض الفصل الرابع النتائج والتوصيات .

ويوجد ملحق في نهاية الكتاب  يحوي نماذج من الاسئلة المحكمة والموزونة والتي تخطر على بال الكثيرين في ابعاد التاقلم الاجتماعي والوصم والعنف المجتمعي.  الكتاب مفيد جدا وخاصة لطلاب كليات الاداب والعلوم الاجتماعية بعدما كثر الحديث عن العنف المجتمعي ومسبباته من قبل الراي العام والكتاب، ويعتبر اضافة نوعية وعلمية للمكتبة العربية وذلك لندرة الدراسات حول الوسائل والاستراتيجيات المستخدمة للحد من العنف المجتمعي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش