الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محلات التصفية الاوروبية مقصد للأغنياء قبل الفقراء

تم نشره في الأربعاء 2 شباط / فبراير 2011. 02:00 مـساءً
محلات التصفية الاوروبية مقصد للأغنياء قبل الفقراء

 

عمان - الدستور - اسلام العمري

تشكل محلات التصفية للملابس المستوردة مقصدا للأغنياء قبل الفقراء حيث تساهم في تلبية احتياجات الغالبية العظمى من المواطنين من الملبوسات الاوروبية والامريكية ، وتلك المستوردة منها عبر دبي بجودة عالية ضمن اسعار مقبولة بعد ارتفاع اسعار الالبسة الجاهزة في المحلات الاخرى ، وادى انخفاض درجات الحرارة قي تنشيط الاقبال على هذه المحلات.

وفي جولة ميدانية لـ"الدستور" شملت عددا من محلات التصفية لاحظت اقبالا على هذه المحلات ، الا ان عددا المواطنين ابدى استغرابا في ضوء تقارب اسعار معظم محلات التصفية لبيع الالبسة الجاهزة.

وأكد أحمد الياس صاحب محل "ألوان للتصفية" انه مع هطول امطار الخير تحسن الطلب على هذه المحلات لشراء الملابس الشتوية بشكل خاص ، وقال ان السوق كانت تعاني عزوف المواطنين الذين غالبا ما يتريثون شراء الملابس الشتوية لحين تحقق انخفاض درجات الحرارة ، لاسيما وان ارتفاع تكاليف المعيشة يدفع السواد الاعظم من المواطنين للحرص على توزيع ميزانية الاسرة على السلع والخدمات حيث تتقدم الاغذية وغيرها من سلع وخدمات اساسية على الاحتياجات الاخرى للاسر الاردنية.

وفي نفس الاتجاه أوضح عبدالرحيم الزغير ، صاحب محل للتصفية الاوروبية ان المواطنين يفضلون شراء الملابس من محلات التصفية ، ومحلات البالة التي تقل اسعارها بشكل كبير بالمقارنة مع محلات بيع الملابس الجديدة ومحلات تسويق ملابس التصفية التي تكون دائما جديدة"غير مستعملة" لكنها اما موديلات قديمة نسبيا او من مقاسات غير مكتملة لكافة طلبات واحتياجات المواطنين.

ويشار الى ان تعديل الرسوم الجمركية على الالبسة المستوردة هذا العام لجهة اعتماد رسم اضافي على وزن السلع المستوردة من الملابس ساهم في زيادة اسعارها في السوق المحلية لاسيما بالنسبة للملابس الشتوية التي تكون بأوزان اثقل من الملابس للمواسم الاخرى ، وكان تجار الملابس قد طالبوا باعادة النظر في هذا القرار الذي اتخذ في ظل ظروف مالية واقتصادية غير مؤاتية للمواطنين .

وبين محمد يوسف موظف في القطاع العام انه يقوم غالبا بشراء احتياجاته واسرته من الملابس ويعتمد على ما تعرضه محلات التصفية من منشأ اوروبي والامريكي وقال انها أكثر ملاءمة لقدرته المالية من ناحية والحصول على منتجات تحمل ماركات عالمية معروفة في هذه المحلات باسعار معتدلة ، كما انها "تعمر" لسنوات.

واتفق محمود غالب مندوب مبيعات لاحدى شركات القطاع الخاص مع ما قاله يوسف واضاف ان الملابس الموجودة في التصفية هي افضل بكثير من الملابس الموجودة في المحلات الاخرى لأن اسعارها معقولة لكافة شرائح المجتمع ، مؤكدا انها تشكل حلولا لغالبية المستهلكين.

التاريخ : 02-02-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش