الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقابة تجار الحلي: عدم استقرار أسعار الذهب يدفع السوق المحلية إلى الركود

تم نشره في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
نقابة تجار الحلي: عدم استقرار أسعار الذهب يدفع السوق المحلية إلى الركود

 

عمان - الدستور - عمر القضاه

انخفض سعر اونصة الذهب بنحو 100 دولار حتى وصلت، امس، الى 1825 دولارا، في وقت سجلت به اسعار الذهب في السوق المحلي اسعار متفاوتة حيث بلغ غرام 24 نحو 41.5 دينار للغرام، فيما سجل غرام عيار الـ 21 الاكثر مبيعا نحو35.5 دينار، وعيار 18 نحو 31.1 دينار، وبلغ سعر الليرة الرشادي 260 دينارا وسعر الليرة الانجليزية 296 دينارا.

واكد امين سر نقابة تجار الحلي والمجوهرات ربحي علان ان اسعار الذهب في السوق المحلية انخفضت خلال 24 ساعة الماضة ما يقارب 2.5 دينار للغرام الواحد، مشيرا الى ان حركة شراء الذهب في السوق المحلية ضعيفة وبسبب عدم استقرار اسعار الذهب.

وبين ان اسعار الذهب شهدت امس انخفاض التعاملات العالمية، وعزا الانخفاض الى ربط العملة السوسرية باليور بدلا من الذهب بالاضافة الى ارتفاع الديون الامريكية وتوقع علان ان يشهد سعر الذهب ارتفاعات جديدة بسبب ازدياد حركة الشراء على الذهب كونه الملاذ الامن.

يذكر أن مستوردات المملكة من الذهب بلغت في العام الماضي 3.5 طن مقابل 4.7 طن لنفس الفترة من العام 2009 مما يعني انخفاض مشتريات الأردنيين من الذهب بسبب ارتفاع أسعاره في الأسواق العالمية وانعكاسه محليا.

ومن جهة اخرى ما زال سوق الصرافة المحلية يشهد حركة مستمرة من قبل العيد، حيث شهد نشاطا ملحوظا في العديد من مراكز الصرافة، وبين رئيس جمعية الصرافين علاء ديرانية ان سوق الصرافة المحلية جرت تعاملاته على نشاط جيد مدفوع بالطلب على الدينار الأردني.

واضاف ان الطلب على الدينار مازال مرتفعا منذ بداية السنة بسبب تذبذب اسعار العملات العالمية ادى الى زيادة الطلب على الدينار،بالاضافة الى تصدير الخضار والفواكة الى الخليج، مبينا ان ارتفاع سعر الفائدة على الدينار يدفع الكثيرين الى الاسثمار في الدينار الاردني لتحقيق الارباح العالية، وان الحركة السياحية المتوجهة الى الاردن دفعت سوق الصرافة الى نشاط مستمر وزيادة في الطلب على الدينار الاردني.

وأكد ديرانية أن تذبدب أسعار العملات الأجنبية في الأسواق العالمية يجعل حركة الصرافة في السوق المحلية نشطة وجيدة، ويأثر في تخفيف خدمة الدين العام حيث ان الدينار الاردني مربوط بالدولار.

وبين ديرانية ان ارتفاع اسعار الذهب وتذبذبها ادى الى زيادة الاسثمار بالدينار من اجل ضمان عدم الخسارة بسبب ان الدينار مربوط مع الدولار.واشار الى أن شركات الصرافة العاملة حاليا في السوق المحلية البالغ عددها 143 شركة قادرة على تلبية حاجات المملكة من العملات الأجنبية ولديها القدرة المالية والفنية لتلبية حاجة السوق المحلية ، مبينا انه لا نية لترخيص شركات جديدة.وبين أن شركات الصرافة تعد من القطاعات الخدمية المهمة وتسهم بفاعلية في تعزيز مسيرة الاقتصاد الوطني من خلال الاستجابة لحاجات السوق من العملات على اختلافها ورفد الخزينة بإيرادات أخرى.

التاريخ : 08-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش