الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السماح لسيارات عمان- الشام بالعمل على خطوط خارجية وداخلية

تم نشره في الثلاثاء 10 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
السماح لسيارات عمان- الشام بالعمل على خطوط خارجية وداخلية

 

عمان - الدستور - رشدي القرالة

طالب اصحاب سيارات السفريات الخارجية العاملة على خط عمان -الشام وخطوط الرمثا -درعا- الشام، هيئة تنظيم النقل البري باعادة النظر بتشغيل خطوطهم من خلال تحويلها الى خطوط اخرى مثل عمان - السعودية واخرى لخطوط داخلية لانقاضهم من الاحوال التي يعيشونها جراء ما يعانون منه من ركود تام يسيطر على القطاع، والخسائر الكبيرة التي يتكبدونها.

الى ذلك اعلن مدير عام هيئة تنظيم النقل البري المهندس جميل مجاهد انه نظراً للأوضاع السائدة في الأراضي السورية الشقيقة وما ترتب عليه من انخفاض لحركة النقل البري بين البلدين وتراجع أعداد الركاب المسافرين عبر المعبر الحدودي مع سورية بسبب القرارات الصادرة من السلطات السورية بفتح وإغلاق للحدود البرية نتيجة للأوضاع الأمنية هناك، باشرت الهيئة بمنح تصاريح وتحويل بعض سيارات السفريات الخارجية والعاملة على خط عمان - الشام إلى خطوط أخرى خارجية وداخلية حيث بلغ إجمالي أعداد التصاريح التي منحت لغاية يوم امس 150 تصريحا مؤقتا.

وأكد المهندس مجاهد بان الهيئة تراعي الأوضاع الحالية للمشغلين وأصحاب المركبات العمومية العاملة على هذا الخط والضرر المادي الذي لحق بهم لانخفاض نسبة الملاءة وضعف الجدوى الاقتصادية للعمل على هذا الخط في ظل الظروف الحالية في سورية بعد عزوف معظم الركاب عن التنقل عبر المنافذ الحدودية.

واشار الى ان الهيئة تلقت العديد من الطلبات بهذا الخصوص ولم تمانع بمنح تصاريح مؤقتة لتحويل بعض الخطوط للسائقين العاملين على هذا الخط وذلك بعد أن تم دراسة كل طلب والأخذ بعين الاعتبار مدى الحاجة الفعلية للخطوط الأخرى لتعزيز الخدمة عليها وبشكل لا ينعكس سلبا على حقوق ومكتسبات المشغلين الآخرين من اجل حماية حقوق ومكتسبات العاملين بهذا القطاع وبالشكل الذي تحققه المصلحة العامة للجميع.

وناشد مجاهد كافة السائقين العاملين على خط الشام والراغبين بالحصول على تصاريح خاصة لتحويل خطوطهم للعمل على خطوط أخرى سواء كانت داخلية او خارجية بضرورة التقدم بطلب رسمي للهيئة وذلك من خلال أقاليم ومكاتب الهيئة والمنتشرة في جميع محافظات المملكة بدون استثناء بهدف خدمة المواطنين والتسهيل على المراجعين بانجاز معاملاتهم وكل حسب منطقة اختصاصه ليصار عمل اللازم بهذا الخصوص.

من جانبه اكد نقيب اصحاب السيارات العمومية ومكاتب التكسي احمد ابو حيدر لـ”الدستور” تجاوب هيئة النقل البري لمطالب القطاع بمنحهم تصاريح مؤقتة للعمل على خطوط خارجية كالسعودية واخرى لخطوط داخلية كلا في اقليمه كبادرة لانقاذ القطاع من الانهيار.

وبين ان الهيئة عملت وخلال تلقيها مطالب القطاع على اعداد دارسة لتوزيع الخطوط دون المساس وتشكيل اي ضرر على الخطوط التي تم توزيع سيارات السفرات الخارجية عليها، مشيرا الى ان التصاريح مؤقتة لحين تحسن الاوضاع في سوريا واعادة عمل المكاتب كالمعتاد على الخطوط. واكد ابو حيدر ان الاجراء التي اتخذته الهية من شأنه ان يعوض القطاع عن الخسائر التي تكبدونها، بالاضافة الى مواصلة القطاع للعمل وعدم تأثرهم بالاحداث التي تسيطر على سوريا والتي انعكست بشكل مباشر على القطاع.

صاحب مكتب السفرات العربية زياد النابلسي اكد ان مكاتب السفريات لم تستطع ومنذ بدء الاوضاع السائدة في سوريا، من تسديد تكاليف المكتب من اجارات ورواتب للعاملين، مشيرا الى ان مكتبه والكثير من المكاتب العاملة على خط عمان الشام يواجهون خسائر فادحة.

وبين ان المواطنين الراغبين في السفر والذي لايتجاوز عددهم 2 الى 3 مواطنين يوميا، يستفسرون عن الاوضاع في سوريا ومن ثم يقومون بتأجيل السفر الى حين استقرار الاوضاع، مؤكدا انه تم مخاطبة هيئة تنظيم النقل البري للوقوف على حالهم الا انهم ولغاية الوقت الحالي لم يشهدوا اي اجراء من شأنه معالجة الركود الذي يعانونه.

وأشار الى ان المكاتب طالبت الهيئة بتحويل خطوطهم الى عمان السعودية واخرى الى خطوط داخلية، خصوصا وان الركود الذي يعاني منه القطاع لا يقتصر على اصحاب المكاتب فقط بل على سائقي السيارات الذين يعيلون عائلات ويعتمدون على دخولهم الشهرية من تلك المهنة.

ويشار الى ان عدد سيارات السفريات الخارجية والعاملة ما بين المملكة وسورية يبلغ نحو 732 سيارة ركوب صغيرة وذلك استناداً لقاعدة البيانات وفقا للتراخيص الممنوحة لهذه السيارات من قبل الهيئة.

التاريخ : 10-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش