الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حوارية في السلط تؤكد ان الاسلام يرفض الارهاب والتطرف

تم نشره في الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً



 السلط- الدستور-ابتسام العطيات

اكد المشاركون في الجلسة الحوارية التي نظمتها هيئة شباب كلنا الاردن في السلط مساء امس الاول تحت  «الاسلام في مكافحة الارهاب» على ان الدين الاسلامي يرفض كل اشكال العنف والتكفير والتطرف.

وقال محافظ البلقاء صالح الشوشان «ان الشباب هم روح المبادرات وشركاء في العملية التحاورية وان التوافق واجب وطني ليصبح المجتمع اكثر تماسكا وقدرة على مواجهة التحديات بتفكير صائب وهادف لتنظيم قيم المواطنة الحقيقية».

واكد الشوشان « ان الجميع شركاء بلا استثناء في تحصين وتماسك المجتمع وهو ما يؤدي الى الاستقرار الامني الشامل اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا».

وقال الاستاذ المساعد في كلية الشريعة بالجامعة الاردنية الدكتور احمد العوايشة «ان الدين الاسلامي رفض العنف رفضا قاطعا، مبينا ان من يحملون الافكار التكفيرية لم يطلعوا على سنة ولا على نص قرآني وان ما يقوم به اصحاب الفكر المتطرف من قتل وتدمير ليس من الدين بشيء الذي جاء ليخرج الناس من الظلمات الى النور».

وبين العوايشة  ان اطلاق صفة التكفير ليس من صلاحيات البشر ضد بعضهم انما هي من صلاحيات القضاة بعد وجود البينة والدلائل الكافية وهنا يجب اطاعة ولي الامر في هذا الشأن حتى لا تحكمها الفوضى والمزاجية التي تؤدي في النهاية الى القتل والترويع وهذا ما ينكره الدين.

وقال مدير عام صندوق الزكاة في وزارة الاوقاف الدكتور سليمان شيحان «ان الاسلام دين وسطي ويدعو الى الوسطية والاعتدال في كل امور الحياة بحيث تميّزت الأمّة الإسلاميّة عن غيرها من الأمم بأنّها أمّة الوسطيّة والاعتدال بعيداً عن الانحراف أو التّطرف».

وقال منسق الهيئة مهند الواكد ان الهدف من هذه الحوارات هو رفع سقف الوعي لدى الشباب الذين يشكلون نسبة كبيرة داخل المجتمع.

واقامت الهيئة مأدبة افطار حضرها شباب الهيئة ورؤساء المنتديات الثقافية والجمعيات الخيرية والاندية الشبابية السلط.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش