الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الناصر يعرض لوفد أميركي مشروع ناقل البحرين

تم نشره في الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

عمان - قال وزير المياه والري حازم الناصر ان الاردن، وهو المنطقة الآمنة في الاقليم، يتحمل اعباء تتزايد يوما بعد يوم نتيجة للظروف المحيطة في الوقت الذي يكافح لتأمين العيش الكريم لأبنائه وتجاوز كل الصعوبات، مبينا ان الخطط التي وضعتها الوزارة من خلال اعتماد عدة سيناريوهات حققت نتائج وطنية هامة في تأمين المواطنين بحقوقهم المائية.



جاء ذلك خلال لقاء الناصر وفد لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الاميركي برئاسة النائب دانا رورا باكر رئيس لجنة اوروبا وشرق آسيا، عرض خلاله للوفد لأبرز ملامح مشروع ناقل البحر الاحمر الميت، مبينا  ان الشراكة الاردنية الاميركية التي تمتد على مدى أكثر من 50 عاما من التعاون المستمر خاصة في مجال قطاع المياه كان له اكبر الاثر في تمكين ادارة القطاع من التخفيف من حدة الاوضاع التي يعانيها المواطنون نتيجة رفع الطلب على المياه الى مستويات قياسية بسبب دخول اعداد كبيرة من السوريين.

وأشار الى ان الاردن استطاع اجتراح حلول خلاقة جعلت منه انموذجا في ادارة الملف المائي على مستوى الاقليم من خلال تبني تقنيات حديثة ومتطورة للتعامل مع المياه ومعالجتها، معربا عن أمله بتوسيع التعاون مع الولايات المتحدة في مجال تكنولوجيا المياه وتوفير الدعم اللازم لتنفيذ مشروع ناقل البحرين.

ودعا الناصر الحكومة الاميركية ومؤسساتها الى حشد جهودها لإنجاز هذا المشروع الذي يشكل حلا مستقبليا لاحتياجات المملكة من المياه بعد استنفاد كافة الحلول الآنية الممكنة، إضافة الى تطوير صناعة المياه مع المؤسسات الاردنية كون الاردن فيه عدد كبير من الفرص الناجحة في هذا المضمار خاصة مشاريع الشراكة الكبرى مثل مشروع ناقل البحر الاحمر   الميت والفرص الكبيرة التي سيوفرها المشروع، متوقعا ان يباشر بتنفيذ هذا المشروع مع نهاية العام 2017.

واضاف، ان ازمة اللجوء السوري تراوح مكانها في ظل عدم وجود رؤية واضحة لنهاية الأزمة ما يدلل على استمرار تعاطي الدولة الاردنية مع هذا الواقع لسنوات طوال، داعيا الى تقديم المساعدة والدعم وخلق مشاريع لخدمة اللاجئين على المدى الطويل لمواجهة الاعباء الكبيرة التي تلقي بظلالها على كافة مناحي الحياة في الاردن.

وعرض الناصر للخطط التي اقرتها وزارة المياه والري وصولا الى حلول ناجعة لقطاع المياه حتى العام 2020 في واحدة من أكثر الدول فقرا بالمياه من خلال الارتقاء بخدمات المياه عبر التزويد الآمن للمواطن بكميات كافية وبنوعية تضاهي مثيلاتها في ارقى دول العالم، والتي تشمل حزما كبيرة ومدعمة ببرامج متطورة وحديثة، وتنفيذ المشاريع التي شرعت ادارة قطاع المياه بتنفيذها في عدد من مناطق المملكة.

من ناحيته اكد النائب الأميركي باكر اهتمام الولايات المتحدة في توسيع آفاق التعاون مع الاردن وتقديم حلول في مجال ادارة المياه الحديثة خاصة وان الاردن اصبح انموذجا اقليميا في الاصلاح البيئي، مثمنا الجهود التي بذلها الاردن قيادة وشعبا في التعاطي مع الواقع الانساني للاجئين السوريين.

واكد ان مشروع ناقل البحر الاحمر   الميت يعد نجاحا للجهود الاميركية في المنطقة والشراكة بين دول الاقليم  من اجل ايجاد السلام وبناء مستقبل للأجيال الشابة في هذه المنطقة.

كما ثمن أعضاء الوفد انجازات وزارة المياه والري في التعاطي مع الواقع المائي وايجاد حلول مبتكرة في ايصال خدمات المياه والصرف الصحي واعادة استخدام المياه المعالجة والسعي لتنفيذ مشاريع استراتيجية مثل هذا المشروع الحيوي كونه سيوفر طاقة متجددة بما يزيد على 30 ميغا واط الاستفادة من فرق المنسوب بين مستوى خليج العقبة ومستوى البحر الميت.

وعرض الجانبان خلال جولة تفقدية في منطقة البحر الميت للاطلاع عن كثب على المواقع التي سيقام عليها المشروع لعدد من المواضيع المشتركة وفرص التعاون في مجال المياه.

--(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش