الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتصاديون: الإصلاح الاقتصادي يجب أن يركز على محاربة الفساد وتحسين نوعية التعليم

تم نشره في الأربعاء 9 آذار / مارس 2011. 02:00 مـساءً
اقتصاديون: الإصلاح الاقتصادي يجب أن يركز على محاربة الفساد وتحسين نوعية التعليم

 

 
عمان - بترا

قال اقتصاديون ان عملية الإصلاح الاقتصادي يجب أن ترتكز على محاربة الفساد وتحسين نوعية التعليم وبخاصة المهني لا الحرفي ، الى جانب تحسين الرقابة في سوق رأس المال ودعم القطاعات الإنتاجية وخصوصا القطاع الصناعي وتعزيز دور المسؤولية الاجتماعية.

وأوصى منتدى عقدته أخيرا غرفة تجارة الأردن حول الوضع الاقتصادي في الأردن بربط الإصلاح الاقتصادي مع السياسي وبناء استراتيجيات طويلة الأمد للقضايا الاقتصادية وتحسين صنع القرار الاقتصادي.

وأوصى ايضا بإعادة النظر في تنافسية الاقتصاد الأردني وخاصة قطاعي الصحة والتعليم وتفعيل الأداء الحكومي وإلغاء الروتين المعرقل للاستثمار والأعمال ، الى جانب تطوير التشريعات الناظمة للأعمال.

وقال الخبير الاقتصادي د. جواد العناني ان حديث جلالة الملك أمام السلطات الثلاثة أخيرا حمل في طياته العناصر الأساسية للإصلاح السياسي والاقتصادي مطالبا السلطات بالبدء بعملية الإصلاح سريعا.

وبين أن الإصلاح يبدأ من أسفل إلى أعلى ، مشيرا إلى ضرورة مخاطبة شرائح المجتمع المتعددة لتلمس احتياجاتهم الرامية للإصلاح وان يكون اتخاذ القرار بالسرعة لنتمكن من مواجهة قضايا الفقر والبطالة واحترام كرامة الإنسان وحقه في الأمن من الجوع والخوف .

وأشار العناني إلى أن الإصلاح الاقتصادي يتطلب من الحكومة أن تتعامل مع أي شبهة للفساد ضمن الأطر القانونية الصحيحة تعاملا عادلا ومتوازنا وسريعا لتجنب الظلم والغبن.

بدوره تطرق رئيس جمعية مستثمري منطقة شرق عمان الصناعية د. إياد أبو حلتم الى ماهية اصلاح التعليم وتحسين نوعيته والتركيز على التعليم التقني وليس الحرفي ، مشيرا إلى ضرورة ان يكون لدينا منظومة شاملة للتعليم تبدأ من المدرسة وتنتهي بسوق العمل ، وتربط بين مخرجات التعليم والفرص التي يخلقها الاقتصاد الوطني.

وقال ان الأردن يعاني بطالة هيكلية جراء عدم توافق الفرص التي يخلقها الاقتصاد الوطني مع المعرفة أو الشهادات العلمية التي يمتلكها طالب الوظيفة وفرصة العمل ، مبينا أن المشكلة الرئيسية تكمن في عدم توجيه مخرجات التعليم مع المهن المتوفرة في سوق العمل.

ولفت ابو حلتم إلى أهمية نقل المعرفة العلمية من بعدها النظري إلى بعدها العملي التطبيقي والتركيز على المعاصرة والحداثة في التدريس والتدريب وإشراك مستخدمي سوق العمل في تحديد مخرجات وكفايات العملية التعليمية والتدريبية بمؤسسات التعليم والتدريب الى جانب ربط الصناعة مع الاكاديميا لتطوير أعمالها.

وأكد ضرورة توحيد الرؤية المستقبلية لسوق العمل المحلية وتحديد احتياجاته من القوي العاملة الحالية والمستقبلية وتحقيق المواءمة بين مخرجات التعليم التقني واحتياجات ومواصفات العمالة.

وقال أبو حلتم ان الأردن يحتاج وبخاصة القطاع الصناعي الذي يعد المولد الأول لفرص العمل إلى عمال مهرة وفنيين وليس للمهندسين الذين لا تزيد نسبتهم في أي منشأة صناعية على 5 % من العاملين ، مطالبا بتفعيل الاستراتيجيات المتعلقة بمعايير المهن والحرف والتي ما زالت حبيسة الادراج.

وأضاف ان القطاع الصناعي يلجأ إلى استقدام العمالة الوافدة لقلة الكفاءات المهنية المحلية ، ضاربا على ذلك مثالا بقطاع المطابع الذي يوفر فرص عمل كبيرة وبرواتب مجزية الا انها تذهب للعمالة الوافدة لغياب العمالة المحلية الفنية ، مشددا على أن يكون لدينا سياسة لإحلال العمالة المحلية محل الوافدة التي تستحوذ على حوالي نصف مليون فرصة عمل.

من جانبه قال عميد كلية الأعمال بجامعة الشرق الأوسط د.عبد الناصر نور ان الإصلاح الاقتصادي يبدأ أولا بالشراكة مع القطاع الخاص واعتباره شريكا فاعلا برسم السياسات والاستراتيجيات الوطنية وذلك بتشكيل فريق أو منتدى اقتصادي لرسم سياسات الدولة الاقتصادية لتوسيع المشاركة المساهمة بصنع القرار.

وأكد ضرورة التركيز على ثوابت الإصلاح للاقتصاد على مستوى كلي لا جزئي من خلال اصلاح المالية العامة وإنشاء آلية للتخطيط المتوسط وطويل الآجل لضبط العجز والمديونية المتزايدة والحد من الانفاق وتعظيم الإيرادات ، ومراجعة هيكلية جذب وتحفيز الاستثمار المحلي والخارجي وتوحيد المرجعيات عند البدء في عملية الاستثمار.وأشار إلى أهمية التركيز على القطاعات التي تولد دخلا لموازنة الدولة وينعكس على حياة المواطنين كقطاع الخدمات وبالذات التعليم والصحة والسياحة ودعم القطاعات الإنتاجية وبخاصة الصناعية ، من خلال تسعير المواد الخام والبنية التحتية وتقديم الدعم بمجال دراسات التنافسية والبحث العلمي وتوظيف العمالة.

Date : 09-03-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش