الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأسواق تنهي استعداداتها لاستقبال العيد وتطرح بضائع جديدة

تم نشره في السبت 27 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
الأسواق تنهي استعداداتها لاستقبال العيد وتطرح بضائع جديدة

 

عمان – الدستور – انس الخصاونة

انهت الاسواق المحلية كافة استعدادتها لاستقبال عيد الفطر السعيد، ووفق ما صرح به مراقبون لـ «الدستور» فان الاسواق شهدت خلال الايام الماضية نشاطا وحركة كبيرة في الطلب على كافة سلع العيد من أصناف الحلوى والمكسرات والقهوة والملابس، موكدين ان المكرمة الملكية السامية والقاضية بصرف مكافاة 100 دينار ساهمت في نشاط السوق وفي التخفيف عن المواطنين جراء الظروف الاقتصادية الصعبة وحلول أكثر من مناسبة اجتماعية في وقت واحد.

وقال نائب نقيب تجار المواد الغذائية، المهندس مصطفى الصعيدي ان الاسواق المحلية انهت استعداداتها لاستقبال عيد الفطر السعيد، حيث شهدت الاسواق خلال الايام الماضية نشاطا وحركة كبيرة في الطلب على كافة اصناف الحلوى والمكسرات والقهوة استعدادا للعيد.

واشار الى توافر التمر المطحون بكافة انواعه واوزانه بالاضافة الى الفستق الحلبي والسميد والطحين الخاص بعمل المعمول، حيث جرت العادة خلال الشهير الفضيل قيام غالبية الاسر الاردنية بعمل المعمول والحلوى المنزلية كطقوس لاستقبال العيد، لافتا الى ان اسعار كافة الاصناف متناسبة وفي متناول الجميع وانها مستقرة ولم يطرأ عليها اي ارتفاعات جديدة، باستثناء بعض الارتفاعات السابقة التي طرأت على بعض انواع المكسرات حيث ما زالت تحافظ على ارتفاعاتها السابقة في السوق المحلية. واضاف انه بالرغم من حلول اكثر من مناسبة اجتماعية في وقت واحد وهي شهر رمضان المبارك وقرب عيد الفطر السعيد ودوام المدارس والجامعات الا ان القدرات الشرائية للمواطنين جيدة، لافتا ان المكرمة الملكية بصرف مكافاة 100 دينار ساهمت بشكل كبير في التخفيف عنهم، داعيا المواطنين في الوقت نفسه الى عدم التهافت والشراء العشوائي لحلوى العيد وذلك لتوافرها في السوق المحلية بكميات كبيرة واسعار مناسبة حسب النوع والجودة.

بدوره بين نقيب تجار الالبسة والاقمشة، صلاح حميدان ان قرب حلول عيد الفطر السعيد مع صرف رواتب الموظفين والمكرمة الملكية ساهمتا في نشاط سوق الملابس لكن هذا النشاط لم يصل الى مستواه مقارنة بالعام 2010، وان حجم الشراء خلال الفترة الحالية تقدر بحوالي 40% في حين ان حجم الشراء لنفس الفترة خلال العام الماضي قدرت بحوالي 60%، وارجع حميدان تراجع القدرات الشرائية للمواطنين نتيجة للارتفاعات الكبيرة التي طرأت على اسعار الملابس بالاضافة الى ضعف الطاقة الشرائية لكثير من المواطنين جراء وجود التزامات اخرى عليهم.

واضاف ان ما ساهم في رفع اسعار الملابس في السوق المحلية هو رفع الرسوم الجمركية في منتصف العام الماضي على الملابس وكذلك استيفاء الرسوم على الوزن بدل القيمة وهذا اعطى فروقا كبيرة في الاسعار أثرت على السوق خلال العام الحالي وذلك لاستيراد بضائع جديدة بالرسوم الجديدة، كما ان رفع ايجار المحال التجارية بسبب قانون المالكين والمستاجرين رتب على اصحاب المحال مبالغ مالية اضافية، مما زاد من الكلف عليهم حيث ان فرق الايجار اصبح يضاف على اسعار الملابس وهذا دفع اصحاب المحال لرفع الاسعار لتجنب الخسائر جراء ارتفاعات الاجور بشكل كبير.

التاريخ : 27-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش