الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«صناعة الاردن» تدعو لبرمجة تنمية وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة

تم نشره في الاثنين 8 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
«صناعة الاردن» تدعو لبرمجة تنمية وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة

 

عمان - الدستور

دعت دراسة الى الزام الشركات المنفذة لعطاءات حكومية منح 30% من العطاء ليتم تنفيذه من قبل المنشآت الصغيرة والمتوسطة. وخلصت الدارسة التي اعدتها غرفة صناعة الاردن برئاسة مدير عام الغرفة الدكتور ماهر محروق أن المنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة تنمو ويزداد حجمها بصورة اسرع وأكبر من المنشات الكبيرة في القطاع ذاته، وتوفر فرص عمل أكثر من المشروعات الكبيرة اذا توفرت لها شروط التنمية والتوسع.

واوصت الدراسة بضرورة العمل على توفير المتطلبات لتمكين المنشآت القيام بدورها الاقتصادي والاجتماعي منها تبني برامج داعمة تساعد على استحداث وتطوير وتنمية المشروعات، وتوفير بيئة أعمال ملائمة تعالج وتحد من المعيقات التي تواجه المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

واكدت اهمية توفير خدمات تمويلية وتنويعها بما يمكن المنشآت من الاستمرارية وتوفير فرص العمل المطلوبة منها، تحقيقاً لدورها الفاعل في معالجة لمشكلة البطالة.

اشارت الى ضرورة تقديم خدمات استشارية للمنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة لتمكينها من النمو والتطور، والدعم من قبل الحكومة ، وتطوير صندوق تأمين للمنشآت ضد مخاطر الافلاس أو تعثر الديون، وإدخال مفهوم التشغيل الذاتي في المناهج التعليمية للمراحل المبكرة، وتبني عوائق إدارية على السلع المستوردة ولها شبيه محلي مصنع في منشآت صغيرة ومتوسطة. الى ذلك، أكد رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان العين د. حاتم الحلواني على أهمية الدور الحيوي والرئيسي الذي تلعبه هذه المنشآت عموماً والصناعية منها على وجه الخصوص على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.

وبين ان من أبرز نقاط الاهمية لهذه المنشآت تأتي من كونها تشكل العمود الفقري للقطاع الخاص في كافة الاقتصادات وكذلك دورها الحيوي في توفير فرص العمل ومحاربة الفقر ومساهمتها في رفع وتعزيز تنمية أساليب الانتاج وتقديم الخدمات واستغلال الموارد المتاحة على المستوى المحلي، و بالاضافة الى الأسلوب المتميز الذي تضطلع به لإعادة توزيع الدخل، بين مختلف شرائح المجتمع.

وأشار د. الحلواني في بيان صحفي عرض فيه نتائج الدارسة التي قامت بها غرفة صناعة الاردن حول العلاقة بين حجم ونمو المنشآت الصناعية في الاردن مقاسا بعدد العمال الى الدور الاجتماعي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال تطوير القدرات الفنية للأفراد بما يمكنهم من الاعتماد على انفسهم وبالتالي المساعدة في القضاء على المشاكل الاجتماعية الناجمة عن الفقر والبطالة، ورفع روح العمل التعاون وتعزيز الثقة بالذات، الامر الذي يحتم علينا جميعا ضرورة التعاون والعمل سويا لتوفير كافة اشكال الدعم والمساعدة للمنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة والتي تجاوز متوسط عدد العاملين فيها 25 عاملاً مقارنة مع متوسط عدد عاملين لا يتجاوز 5 عمال في المنشآت الصغيرة والمتوسطة في قطاعات اخرى.

اوضح د. الحلواني ان الدراسة هدفت للبحث عن علاقة حجم المنشآت الصناعية بمعدلات نموها مقاساً بعدد العاملين وذلك للتعرف على حجم المنشآت والدور الذي يمكن ان تلعبه تلك المنشآت الصناعية في استيعاب الأيدي العاملة لمعرفة دورها وقدرتها على المساعدة في معالجة مشكلة البطالة.

التاريخ : 08-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش