الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقبل: الجمارك تطالبنا بالرسوم والضرائب بأثر رجعي: التجار يعترضون على فرض رسوم جمركية 30%وضريبة 13% على مادة الفريكة

تم نشره في الثلاثاء 15 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
مقبل: الجمارك تطالبنا بالرسوم والضرائب بأثر رجعي: التجار يعترضون على فرض رسوم جمركية 30%وضريبة 13% على مادة الفريكة

 

 
عمان- الدستور- محمد أمين: طالبت النقابة العامة لتجار المواد الغذائىة في المملكة دائرة الجمارك الى العودة لتطبيق قرار مجلس الوزراء المتعلق باعفاء مادة »الفريكة« من الرسوم الجمركية واعادتها الى البند الجمركي الذي كانت تعامل بموجبه قبل شهر ايلول من العام الماضي على اعتبار ان مادة الفريكة ليست مصنعة.
وقال السيد خليل مقبل نائب نقيب تجار المواد الغذائىة لـ »الدستور« ان دائرة الجمارك نقلت خلال شهر ايلول الماضي مادة الفريكة من بند جمركي كان يخضعها لرسوم جمركية بنسبة 2% وضريبة مبيعات بنسبة 2% الى بند جمركي يعتبرها مادة مصنعة ويخضعها الى رسوم جمركية بنسبة 30% وضريبة مبيعات بنسبة 13% رغم ان كل المراجع العلمية الدولية تؤكد ان مادة الفريكة مادة طبيعية غير مصنعة ولا علاقة لها بعملية الجلتنة التي تتعلق بالقمح الناضج ومادة النشا الموجودة فيه بنسبة عالية، حيث لا يمكن تشبيه الفريكة بانواع القمح الناضجة والبرغل المصنع منها او المحمص موضحا ان الفريكة هي عبارة عن قمح اخضر غير ناضج تم قطفه في طور النمو العجيني ولم تتحول السكريات الموجودة فيه الى النشا اضافة الى انها تحتوي على نسبة اعلى من البروتين والفيتامينات والمعادن اكثر من القمح الناضج اضافة الى ان محتويات الفريكة من الالياف اكثر من القمح الناضج وتساوي اربعة اضعاف بعض انواع الارز حسب المصادر والمراجع العلمية العالمية، موضحا ان عملية الحرق الجزئي لا تعتبر عملية تصنيع وانما هي لازالة الاوراق والاغلفة والقشرة الخارجية عن حبة القمح غير الناضجة داخل السنبلة كما انها تؤدي الى تعقيم المنتج، وهي اجزاء يمكن ان تنفصل طبيعيا اذا تركت السنبلة تحت الشمس لفترة.
واوضح السيد مقبل ان عملية الجلتنة التي اعتمدت عليها دائرة الجمارك في قولها ان الفريكة مادة مصنعة هي عملية قائمة بذاتها تتعلق بالنشا الموجود والمستخرج من بعض المواد مثل الذرة والقمح الناضج والبطاطا وغيرها كما انها عملية تحتاج الى وقت كي يتحول النشا الى نشا مجلتن بينما الفريكة تنتج من عملية حرق سريعة.
واوضح ان الفحوصات الميكروسكوبية للنشا المتجلتن اثبتت ان حبيبات النشا تكون بشكل متكتل متجمع ومتراص وتختلف عن حبيبات النشا الموجدوة في الفريكة والقمح الاخضر مؤكدا ان لا علاقة للقمح الطري بالجلتنة.
وقال السيد مقبل ان المشكلة الكبيرة اوجدها تحويل مادة الفريكة من بند جمركي الى بند اخر يحملها رسوما مرتفعة وضريبة عالية هي ان دائرة الجمارك عادت لتطالب التجار من مستوردي مادة الفريكة بالرسوم والضرائب بالنسبة المرتفعة بأثر رجعي حيث كان بعض التجار قد استوردوا الفريكة خلال الصيف الماضي ودفعوا ما نسبته 2% جمارك و 2% ضريبة مبيعات وقاموا ببيع ما استوردوه بموجب الكلف المخفضة وجاءت دائرة الجمارك بعد ايلول الماضي لتطالبهم بالنسب المرتفعة بعد تعديل البند الجمركي حيث هناك بعض المستوردين الصغار باتوا مطالبين برسوم وضرائب تفوق رؤوس اموالهم معتبرا ان ذلك سوف يعرض عددا من مستوردي الفريكة الى الافلاس.
وطالب نائب نقيب تجار المواد الغذائىة الحكومة بالتدخل من اجل وقف مثل هذه المطالبات بأثر رجعي لان دائرة الجمارك استوفت حينها الرسوم والضريبة التي كان معمولا بها وفق البند الجمركي الذي كانت تخضع مادة الفريكة له حين الاستيراد ولا يجوز باي شكل من الاشكال ان يتم زيادة الرسوم الضريبية على بضاعة تم التخليص عليها وبيعها رسميا وقانونيا.
ودعا الى معاملة مادة الفريكة بالتماثل مع ما تعامل به في اكبر البلاد المنتجة لها وهي تركيا واستراليا وسوريا حيث لا تعتبر مادة الفريكة مادة مصنعة مشيرا الى ان هذه المادة من المواد الاساسية الغذائىة بالنسبة للمواطن الاردني وخاصة من ذوي الدخل المحدود مشيرا الى ان تعديل البند الجمركي لها رفع اسعارها بشكل كبير جدا بالنسبة للمستهلكين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش