الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطلوب استثمار 190 مليار دولار بمختلف قطاعات الطاقة معهد الطاقة العالمي يحث العرب على خصخصة قطاع الكهرباء

تم نشره في السبت 25 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
مطلوب استثمار 190 مليار دولار بمختلف قطاعات الطاقة معهد الطاقة العالمي يحث العرب على خصخصة قطاع الكهرباء

 

 
دبي -رويترز: - حث نائب رئيس معهد الطاقة العالمي هشام الخطيب الدول العربية على خصخصة قطاع الكهرباء حتى تتمكن من توفير التمويل اللازم للطلب المتزايد على الكهرباء والذي يتوقع ان يرتفع الى نحو 193 جيجاوات خلال 18 عاما من نحو 73
جيجاوات حاليا.
وأشار مسؤول المعهد المعتمد من قبل الامم المتحدة والذي يتخذ من لندن مقرا له الى ان الدول العربية ستحتاج الى استثمارات في مختلف قطاعات الطاقة تزيد عن 190 مليار دولار منها 77 مليار دولار في مجال الكهرباء حتى عام 2006 وهو ما يشكل نحو 20 في المئة من مجمل استثمارات الدول العربية المتوقعة في كافة القطاعات الاخرى.
ونوه الخطيب الذي كان يتحدث خلال مؤتمر قمة وزراء الكهرباء العرب الذي عقد في دبي بالتزامن مع معرض كهرباء الشرق الاوسط الاسبوع الماضي ان الدول العربية تستوفي حاليا ما يقل عن نصف القيمة الحقيقية للكهرباء التي تقدمها للمستهلكين بشكل عام مما يشكل اعباء مالية ضخمة على ميزانيات تلك الدول ويشجع على هدر الطاقة وسوء استخدامها والاسراف في استهلاكها.
وقال ان تخصيص قطاع الكهرباء وخلق الادارة المالية اللازمة ونظام التحصيل الصارم سيوفر على الدول العربية مبالغ مالية هائلة ويساهم في تقليص الطلب المتزايد على الكهرباء.واشار الخطيب الى انه يجب على الدول العربية ان توقف الدعم المالي المخصص
للكهرباء وان تكون تعرفة استخدام الطاقة على نفس مستوى سعر التكلفة حيث يتسبب الدعم المالي في انحراف الموارد عن هدفها الاساسي.
أضاف انه من المهم جدا ان يتم تخصيص قطاع الكهرباء بدءا بقطاع التوزيع لان ذلك سيمكن الحكومات العربية من الحصول على التمويل اللازم لانشاء المشاريع التي تهدف الى الايفاء باحتياجات السوق المستقبلية.
وتحدث المسؤول الدولي بالتفصيل عن حاجات الدول العربية للكهرباء خلال الفترة المقبلة مشيرا الى ان معدل الزيادة في الطلب على الطاقة الكهربائية في هذه الدول يزيد بثلاث مرات عن معدل الزيادة العالمية.
وقال ان دول الخليج العربية ستحتاج الى نحو 116 جيجاوات من الكهرباء حتى عام 2020 من نحو 44 جيجاوات عام 2000 بينما تحتاج بقية الدول العربية الى 77 جيجاوات من نحو 29 جيجاوات خلال نفس الفترة.
وشرح ان دول الخليج وحدها يترتب عليها وضع استثمارات بقيمة نحو 150 ملياردولار او نحو ثمانية مليارات دولار سنويا حتى عام 2020 لتلبية الاحتياجات المتصاعدة للكهرباء. ويتوقع ان تبلغ الاستثمارات السنوية للمملكة العربية السعودية وحدها نحو 5ر4 مليار دولار سنويا على مدار العقدين المقبلين.
وجرى خلال اجتماع وزراء الكهرباء التي شارك فيها عدد كبير من المسؤولين وخبراء الطاقة العرب والاجانب بحث الخطط والتقنيات الجديدة التي من شأنها تلبية الاحتياجات المتنامية لقطاع الطاقة في الدول العربية.
يذكر ان مجلس الطاقة العالمي يضم في عضويته 90 دولة من جميع انحاء العالم بما في ذلك اكبر الدول المنتجة للطاقة وتلك المستهلكة لها. ويغطي المجلس الذي اسس منذ نحو 75 عاما كل مجالات الطاقة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش