الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يتوقع تجاوزها 1.1 مليار دولار: الاردن يحصل على اكبر المساعدات الاضافية الامريكية الممنوحة لاي دولة اخرى العام الحالي

تم نشره في السبت 5 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
يتوقع تجاوزها 1.1 مليار دولار: الاردن يحصل على اكبر المساعدات الاضافية الامريكية الممنوحة لاي دولة اخرى العام الحالي

 

 
* تخصيص 3.5 مليار دلاو لتغطية النشاطات الاصلاحية والتنموية في العراق
* 62.611 مليار لدعم الامن الامريكي والحملة على مكافحة الارهاب
عمان - الدستور - محمد سمير الجيوسي: تشير بعض المعلومات الصادرة عن السفارة الامريكية في عمان الى ان الولايات المتحدة الامريكية ممثلة بادارة الرئيس الامريكي جورج بوش تخطط لتخصيص برامج مساعدات اقتصادية وعسكرية اضافية لبعض دول منطقة الشرق الاوسط من بينها الاردن وصناديق اغاثة وبرامج اعادة اصلاح وبناء خاصة في العراق من المخصصات الاضافية البالغة 74.7 مليار دولار التي طلبتها الادارة الامريكية من الكونغرس الامريكي بصورة رسمية في الخامس والعشرين من الشهر الماضي على شكل نفقات حكومية طارئة للسنة المالية 2003.
حيث تخصص الادارة الامريكية اموالا اضافية لـ »صندوق الدعم الاقتصادي« تبلغ 2.442 مليار دولار سيخصص منها 300 مليون دولار كمساعدات اقتصادية اضافية لمصر بهدف مساعدتها على خلق بعض التوازن الاقتصادي وتجنب اي اضطراب او محنة قد تنجم عن الحرب في العراق.
وسيتم تخصيص 1 مليار دولار لتركيا على شكل منح ومساعدات اقتصادية اضافية من اجل مساعدتها على تنفيذ الاصلاحات الاقتصادية والمالية الشاملة وتخفيف حدة حاجات ميزان المدفوعات التركي التي قد تنجم عن اضرار جانبية من الحرب في العراق.
كما سيتم توفير 700 مليون دولار للاردن على شكل مساعدات اقتصادية اضافية اضافة للمساعدات التي تم تخصيصها في الموازنة الامريكية مسبقا والبالغة 250 مليون دولار كمساعدات اقتصادية للسنة المالية 2003 لدعم الميزانية الاردنية ومساعدتها على ابقاء اقتصادها مستقرا ومرنا في ظل الآثار والتداعيات السلبية التي قد تنجم عن الحرب القائمة حاليا في العراق، حيث سيتم تخصيص من ذلك المبلغ قرابة 250 مليون لجعل الاردن قادرا على مواجهة متطلبات الميزانية الاكثر اهمية والتزامات خدمة الديون، بالاضافة الى تخصيص 450 مليون دولار لمساعدة الاردن على تحمل حدوث اي انقطاع في الحركة التجارية ما بين الطرفين العراقي والاردني.
وفي اطار برنامج صندوق الدعم الاقتصادي سيتم تخصيص 127 مليون دولار لافغانستان لتعزيز الاوضاع الامنية فيها لمنع حدوث تكراره لنشاطات ارهابية اخرى فيها، حيث سيخصص من ذلك المبلغ 60 مليون دولار للاستمرار في مشروع اعادة هيكلة الاتوستراد الواصل ما بين مدن كابول وقاندهار وهيرات الافغانستانية، علاوة على تخصيص 50 مليون دولار لدعم بعض العمليات والفعاليات الاقتصادية الافغانستانية وتخصيص 17 مليون دولار للمساعدات التقنية والمادة بهدف دعم عمليات اعادة اصلاح وتأهيل البرامج السياسية في افغانستان كما رسم لها في اتفاقية »بون«.
كذلك سيتم تخصيص 200 مليون دولار لمبادرة الشراكة الاسلامية الشرق اوسطية لدعم الفرص التعليمية والاقتصادية في العالم العربي والاسلامي وتعزيز البرامج التنموية الاضافية الاخرى للعالم الاسلامي، وسيتم تخصيص 50 مليون دولار كدعم مباشر للعمليات والمشاريع الهادفة الى مكافحة »الارهاب« ولدعم عملية السلام في الضفة الغربية وقطاع غزة وسيتم توفير 40 مليون دولار لتعويض المبالغ المالية التي كانت متوفرة للموارد والمؤن والسلع والبضائع في فترة ما قبل اندلاع الحرب في العراق.
من جهة اخرى تخصص الادارة الامريكية مخصصات اضافية لـ »برنامج التمويل العسكري الاجنبي« (FMFP) تبلغ 2.059.100 مليار دولار بهدف توفير الموارد العسكرية الاكثر اهمية وغيرها من الاحتياجات لكل من افغانستان والاردن والبحرين واسرائيل وسلطنة عمان وبولندا وهنغاريا وجمهورية التشيك واستونيا ولاتفيا ولتوانيا وبلغاريا ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفيينا وجيبوتي والفلبين وكولومبيا والتي سيتم استخدامها بصورة فورية لتقوية قوات تلك الدول الحربية والعسكرية ومكافحة النشاطات »الارهابية« من خلال توفير الآليات والمعدات الاكثر حيوية واهمية والموارد العسكرية والبرامج التأهيلية والتدريبية الهامة مثل اجهزة الاستقبال والارسال اللاسلكية للاتصالات ومعدات الرؤية الليلية المتطورة ومركبات التنقل العسكرية الحديثة وآليات ومعدات الصيانة اللازمة للمركبات والطائرات ورادارات التحكم بحركة الطيران والملاحة الجوية، وتشمل تلك النفقات تخصيص 406 مليون دولار كمساعدات عسكرية اضافية وفورية للاردن اضافة للمساعدات التي تم تخصيصها في الموازنة الامريكية والبالغة 198 مليون مساعدات عسكرية للسنة المالية 2003 بهدف دعم الاردن في مواجهة متطلبات الامن وخاصة فيما يتعلق بالخطوط والمراكز الحدودية وتحديث قواعد الطيران الاردنية والطائرات الحربية المقاتلة وتعزيز البرامج التدريبية العسكرية في الاردن.
وسيتم تخصيص 175 مليون دولار لباكستان لتوفير القدرات المحسنة في مجال القطاع الامني الباكستاني وبخاصة عند المراكز الحدودية من اجهزة متطورة مختصة بالرقابة والضبط ودعم مشترياتها من الطائرات وصقل وتجديد صناعتها الجوية وتوفير انظمة رادار مراقبة حديثة ومتطورة.
كما سيتم توفير 170مليون دولار لافغانستان بهدف تعزيز البرامج التدريبية والمعدات العسكرية ومنشآت القواعد الخاصة بالجيش الوطني الافغاني.
هذا وسيتم تخصيص 1 مليار دولار لاسرائيل بهدف تقوية خطوط دفاعها العسكرية والمدنية وتعزيز قدراتها الامنية في مواجهة التهديدات الخارجية.
ويعد حجم المساعدات الاضافية للاردن اكبر المساعدات الامريكية الممنوحة لاي دولة اخرى في العام الحالي نظرا لمتانة العلاقة الوثيقة التي تربط ما بين عمان وواشنطن ومدى التعاون المشترك بين كلا الطرفين في كافة المجالات من خلال توقيع اتفاقيات الشراكة الثنائية اقتصاديا وتجاريا وزيادة حجم التبادل التجاري المشترك بصورة كبيرة، مما يجعل الاردن احد ابرز شركاء الولايات المتحدة الامريكية في العالم، حيث يبلغ حجم المساعدات الاضافية المتوقع منحها للاردن اكثر من 1.1 مليار دولار تشمل القطاعين الاقتصادي والعسكري بالاضافة الى المساعدات التي خطط لها في الميزانية الامريكية العادية مسبقا والتي بلغت 448 مليون دولار للسنة المالية الحالية.
ومن جهة ثانية تخصص الادارة الامريكية صندوق اغاثة للعراق وبرامج مساعدات لاعادة بناء واصلاح العراق تبلغ 2.443.300 مليار دولار تتضمن نفقات لبرامج التغذية والمساعدات الانسانية ودعم جهود الاغاثة المتعلقة باللاجئين والمرحلين والمعرضين لآثار الحرب من الشعب العراقي وتعزيز برامج الرعاية اصحية واعادة هيكلة البنية التحتية للقطاع المائي والمصارف الصحية والتعليم والكهرباء والنقل والاتصالات والزراعة بالاضافة الى دعم السياسات الاقتصادية والمالية والاجتماعية وتفعيل دور القانون والتوجيه الحكومي ودعم عمليات ازالة الالغام.
ويشمل من اجمالي حجم صندوق الاغاثة للعراق تخصيص 543 مليون دولار للمساعدات الانسانية المتعلقة بالوضع في العراق بهدف دعم جهود الاغاثة والاعانة للشعب العراقي المتأثر من آثار الحرب من لاجئين ومرحلين علاوة على تمويل برامج ازالة الالغام في العراق.
وسيتم تخصيص 200 مليون دولار لتعويض المبالغ والموارد الضائعة لتوفير مخزونات ومواد غذائية طارئة للشعب العراقي اضافة الى توفير 1.7 مليار دولار لتمويل جهود اعادة الهيكلة والاصلاح في قطاعات الصحة والمياه والتعليم والكهرباء والنقل والزراعة والاتصالات وتفعيل دور القانون والتوجيه الحكومي والسياسات الاقتصادية والمالية وتوفير كافة الخدمات العامة والاساسية من غذاء ودواء وماء ولباس والى حتى الام لم يتم معرفة او تحديد ما سيكلفه كل قطاع في العراق من برامج تنموية الا ان ذلك متوقف على نتائج التقديرات التي ستنفذ بصورة مباشرة بعد نهاية فترة الحرب.
ومع الجهود المتعلقة باصلاح حقول النفط العراقية وتعويض الخسائر في المخزونات والمؤن الغذائىة وتوفير بعض المبالغ الطارئة من الممكن ان يصل حجم المساعدات الامريكية في برامج الاغاثة الى 3.5 مليار دولار لتغطية كافة النشاطات الاصلاحية والتنموية في العراق.
ومن المتوقع ان تكون البقية السياحية من اجمالي الميزانية الاميركية الاضافية وهي الحصة الاكبر مخصصة لغايات تعزيز القوات الاميركية المتواجدة في العراق من سفن وطائرات ودبابات ولنقل الاطنان من الموارد والمؤن الامريكي بالاضافة الى تعزيز الامن القومي في الولايات المتحدة الاميركية لتخطي اثار الحرب في العراق وتجنب حدوث عمليات »ارهابية« على الاراضي الاميركية، علاوة علي توفير الموارد المالية اللازمة لدعم وضمان سلامة وامن الحدود الاميركية وتعزيز قوى خفر السواحل الاميركية لاستقرار امن الموانىء الاميركية ومساعدة الولايات والمدن الاميركية علي اتخاذ كافة الاحتياطيات والتدابير اللازمة لحماية مواطنيها من اي نشاطات ارهابية محتملة الوقوع. حيث سيتم تخصيص 6.62 مليار دولار لدعم القوات الاميركية العسكرية المنتشرة في العراق وغيرها من المناطق المتعلقة بالحرب على »الارهاب« وتمويل الوسائل الخاصة بنقل الجنود والمعدات العسكرية الى منطقة الشرق الاوسط لتوفير الموارد والآليات اللازمة للجيش الاميركي وتعزيز قوى الاحتياط الاميركية من خلال المعدات والبرامج التدريبية.
وسيتم توفير 25.4 مليار دولار بهدف تقوية خطوط الدفاع الاميركية في وجه اي نشاطات »ارهابية« وتعزيز امن الولايات الاميركية في ظل التوتر الحالي وحالة القلق السائدة من خلال حماية الموانىء الاميركية وتعزيز قوى خفر السواحل وزيادة فاعلية القوى الامنية الاميركية في كافة الولايات وحماية الاجواء الاميركية من اي تهديد ارهابي قد يقع على ارضها او في سمائها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش