الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حملات المنظمة الأردنية أوجدت بيئة رياضية نظيفة من المنشطات

تم نشره في الأحد 3 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

عمان – الدستور- غازي القصاص

شكلت المنشطات حتى زمن ليس ببعيد شوكة في خاصرة المشاركات الاردنية، بثبوت تعاطيها من قبل عدد من ابطال بناء الاجسام واحد السباحين في منافسات الدورة الرياضية العربية الثانية عشرة التي نظمتها قطر عام 2011.

وكان انتشار آفة المنشطات في بناء الاجسام لافتاً عبر ترويج بعض المراكز والمدربون لها، وتشجيعهم على تناولها، فباتت اللعبة تشكل البيئة الحاضنة لهذه الآفة، مما حدا باللجنة الاولمبية كونها المظلة الرسمية للرياضة الاردنية الى انتهاج اسلوب المحاسبة، فحلت الاتحاد وحولته الى لجنة، وترتب عليه ان تكون مشاركاتها خارج وفود «الاولمبية» كي لا تتحمل أي مسؤولية تنتج عن ذلك.

الى ذلك، باتت آفة المنشطات تهدد مسيرة بعض الالعاب في العالم، فقد اعلنت المنظمة العالمية لمكافحة المنشطات عن فضيحة تناول عدد من ابطال العاب القوى الروس للمنشطات، واتهمت محطة «بي بي سي» رئيس الاتحاد الدولي سبيستيان كو بالتستر عليها، كما اعلنت عبر جريدة التايمز اللندنية عن وجود خمس حالات ايجابية لاختبارات تعاطي المنشطات منذ نهاية عام 2015 وأوائل عام 2016، تم إخفاؤها قبل الالعاب الاولمبية المقبلة مشيرة الى ان الاتحاد الدولي للسباحة والمجلس العالمي للسباحة يحققان في هذه الحالات.

نحمد الله، اختفت عندنا آفة تناول المنشطات الى حد كبير بفضل الجهود الحثيثة والمتواصلة للمنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات، وبفضل لجنة بناء الاجسام السابقة التي تعاملت مع هذا الامر كما يجب.

في هذا السياق، اثنت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ومقرها مدينة مونتريال الكندية على جهود الاردن، الدولة الموقعة على المدونة العالمية لمكافحة الآفة، في محاربة تناول الرياضيين لهذه الآفة الخطيرة، واصدرت دائرة الافتاء العام فتوى حرمت تناول المنشطات لما تسببه من هلاك للجسم.

جاء الثناء بعد ملاحظة الوكالة للجهود المعطرة التي تقوم بها المنظمة الاردنية في محاربة المنشطات في الرياضة الاردنية، فالمنظمة قامت بعقد دورات تثقيفية لمعلمي وزارة التربية ولطلاب الجامعات وللاتحادات الرياضية وللاندية، وامتد نشاطها الى كافة محافظات الوطن، وعلاوة على ذلك قامت بعقد دورات تدريبية، وبقيت على تواصل مع الاتحادات عبر ضباط ارتباط عينتهم اتحاداتهم.

ولم تكتف المنظمة الاردنية بدورها المحلي، فقد امتد نشاطها خارجياً ليعزز ذلك دور الاردن في محاربة الآفة، بتوقيعها مؤخراً اتفاقية مع مختبر قطر لفحص المنشطات، وباستضافة الاردن مقر منظمة غرب آسيا، وبعقد المؤتمرات والندوات والدورات التدريبية ذات الصلة.

نختم: دور الاردن في مكافحة المنشطات لافت، وجهود الدكتور كمال الحديدي رئيس المنظمتين الاردنية وغرب آسيا وعضو الوكالة العالمية في مكافحة الآفة محل اعتزاز وتقدير، فبوركت الجهود والى الامام .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش