الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بهدف تعزيز الملاءة المالية للبلاد: قطر تفكر في دعم الريال مجددا بقيمة مليار دولار

تم نشره في الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
بهدف تعزيز الملاءة المالية للبلاد: قطر تفكر في دعم الريال مجددا بقيمة مليار دولار

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح: قال مسؤول اقتصادي قطري أن الحكومة القطرية قد تدعم مجددا سعر صرف الريال بمليار دولار للمرة الثانية على التوالي في غضون بضعة أسابيع .
وكانت قطر قد قررت قبل أسبوعين دعم عملتها الوطنية بما يعادل مليار دولار ، وذلك في إطار خطة لتعزيز الملاءة المالية للبلاد .
وقد إكتسب الريال القطري منذ ذلك الحين قوة إضافية عندما قررت الحكومة في خطوة غير مسبوقة منذ أكثر من خمسة أعوام تعزيز إحتياطيات مصرف قطر المركزي بنحو 3.64 مليار ريال ( مليار دولار) ليصل إجمالي حجمها الى 6ر9 مليار ريال في نهاية مايو .
ويرتبط الريال القطري بالدولار الأمريكي منذ عام 1980 ، حيث ظل سعره ثابتا مقابل الدولار عند سعر وسطي يعادل 3.64 ريال لا سيما بعد أن تم إستخدام العملة الأمريكية كمثبت مشترك لعملات دول مجلس التعاون في إطار خطط إصدار عملة خليجية موحدة بحلول عام 2010 .
ورفض المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه الربط بين خطوة دعم الريال القطري وإستمرار تراجع الدولار أمام اليورو والين موضحا أنه ليس هناك علاقة مباشرة بين الأمرين ، لأن خطوة دعم الريال القطري لا تأتي لأن الريال يتعرض لضغوط جراء إنخفاض الدولار أمام بعض العملات خاصة اليورو والين ، ولكن لأن الحكومة القطرية أرادت تدعيم إحتياطيات مصرف قطر المركزي ، لأن هذا أمر مهم للغاية لعدة إعتبارات من أبرزها أن هناك العديد من الجهات الدولية المتخصصة في تقييم إقتصاديات الدول مثل موديز وستاندرد آند بورز ، تأخذ في إعتبارها أكثر من عامل لإعطاء نتائج أو تقييم إيجابي لوضع الإقتصاد من بينها الإحتياطيات ، وبالتالي هذا الأمر يستوجب إبقاء مستويات هذه الإحتياطيات مرتفعة كلما كان ذلك ممكنا .
وأضاف المسؤول القطري أن الريال القطري كان واحدا من العملات القليلة جدا التي حافظت على ثبات سعر صرفها مقابل الدولار طيلة 23 عاما منذ أن تم ربطه بالعملة الأمريكية ، حيث كان مصرف قطر المركزي ومن قبله مؤسسة النقد القطري جاهزين على الدوام لتحويل الريال الى عملات أجنبية عند الطلب.
لذلك ، كان الريال ومنذ فترة طويلة يتمتع بمكانة كبيرة في الأسواق العالمية ستتعزز خلال الفترة المقبلة بعد دعم سعر صرفه .
وشدد المسؤول على أن دعم سعر الصرف الريال القطري بهذا المبلغ الكبير سيعزز تنويع مجالات إستثمار إحتياطيات مصرف قطر المركزي ، حيث أن المصرف يستثمر في العادة إحتياطياته من العملات الصعبة في قطاعات ومجالات مضمونة العائد والجدوى الإقتصادية ، وبالتالي فهو لا يستثمر هذه الإحتياطيات في أسهم أو عقارات لأن الإستثمار في مثل هذه القطاعات يحتمل مخاطرة ولو بنسبة معينة ، وإنما يتم الإستثمار غالبا في سندات وودائع وأذونات خزانة وشهادات إيداع في عدد من الأسواق الدولية ، وخاصة في سندات الحكومة الأمريكية والحكومة السويسرية .
وأضاف المسؤول أنه سيكون هناك تأثير إيجابي على قدرة قطر على الإقتراض من الاسواق الدولية ، ولو أن قطر نادرا ما تلجأ الى الإقتراض ، لكنها في بعض الأحيان تقوم بطرح سندات لتجميع بعض القروض ، لأن مؤسسات التمويل الدولية والممولين الدوليين ينظرون الى معدلات وحجم الإحتياطي للدولة أو الجهة المقترضة من العملات الصعبة عندما يرغبون بتقديم أي قرض.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش