الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال مؤتمر صحفي حول »مبادرة الاتصال للمعرفة« * د.الزعبي: بناء شبكة تعليمية خاصة لربط الجامعات والكليات والمدارس سيسهم في نمو حجم سوق الاتصال

تم نشره في الأحد 2 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
خلال مؤتمر صحفي حول »مبادرة الاتصال للمعرفة« * د.الزعبي: بناء شبكة تعليمية خاصة لربط الجامعات والكليات والمدارس سيسهم في نمو حجم سوق الاتصال

 

 
عمان - الدستور - لما العبسة: قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور فواز الزعبي ان جلالة الملك عبدالله الثاني حقق انجازات مهمة خلال منتدى دافوس الاقتصادي تمثلت في عرض البيئة الاستثمارية في الأردن وفي مقدمتها الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وأوضح خلال مؤتمر صحفي عقد نهاية الأسبوع الماضي للحديث عن مبادرة الاتصال للمعرفة »مشروع بناء الشبكة التعليمية الخاصة بالجامعات«. ان جلالة الملك يسعى لاحداث تغير جذري على كافة المستويات عن طريق ايجاد آليات ومبادرات محددة لاجراء تحول وخلق أردن جديد خلال السنوات القادمة.
وأشار الوزير الزعبي الى أن وزارة الاتصالات عملت على خلق مبادرة الاتصال والمعرفة التي ايدها جلالة الملك بشكل تام وأصبحت من أولويات عمل طاقم الوزارة.
وفي هذا السياق قامت الوزارة بوضع خطة طموحة تهدف الى الاسراع في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال تبني التكنولوجيا وعدم إغفال الدور الهام الذي يترتب على المؤسسات التعليمية سواءً الجامعات الرسمية الاردنية او المدارس او الكليات. أو مراكز الاتصال للمجتمع والتي تسعى الى تجسير الفجوة الرقمية.
وقال ان تعظيم الميزة التنافسية للاردن في مجال التعليم العالي يتطلب وبالضرورة ان تتوفر لدى الجامعات إمكانيات استخدام التكنولوجيا ومصادر الاتصال بالمعلومات، وخاصة عن طريق الانترنت بكلف منخفضة، وهو ما يمكن توفيره باستخدام تكنولوجيا الألياف الضوئية ذات السعات العالية التي ستمكن الجامعات من تطوير مفهوم التعلم الالكتروني وتوفير إمكانيات التعلم للجميع في كافة مناطق المملكة مما سيساهم في عملية نقل التكنولوجيا وتعزيز امكانيات البحث والتبادل العلمي محلياً ودولياً مما سيؤدي الى تطوير قدرات اردنية واعدة.
وفيما يتعلق بتكلفة انشاء الشبكة أوضح وزير الاتصالات انه اذا تمت مقارنة تكلفة انشاء الشبكة المشتركة من قبل الجامعات والمبالغ التي سيترتب دفعها في ضوء العروض المقدمة من قبل مشغلي القطاع الخاص لهذه الغاية سنجد اننا سنكون قادرين على استرداد قيمة التكلفة الرأسمالية الأساسية لإنشاء الشبكة خلال 5 سنوات، هذا عدا عن أنه سيكون بامكان الجامعات زيادة سعة الشبكة في ضوء تطور حاجاتها في أي وقت وبتكلفة بسيطة جداً. مشيراً الى أن هذه الشبكة في نهاية المطاف ستكون ملكاً للوزارة.
ونوه الى أن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أقرت شبكة الربط بين الجامعات كشبكة خاصة اضافة الى ان الوزارة ستستعين خلال الفترة القادمة بمحامين كنديين للبحث والدراسة للوصول الى تعليمات بالشبكة الخاصة.
ولفت الزعبي الى أن الوزارة قامت خلال ايار الماضي بدعوة شركة الاتصالات الاردنية رسمياً لتكون شريكة في هذا المشروع الخاص ببناء الشبكة التعليمية، على أن تقوم الشركة بتوفير إمكانية الاتصال باستخدام الألياف الضوئية للمؤسسات التعليمية من خلال شبكة الاتصالات القائمة الخاصة بها، وتقوم الحكومة بالمقابل ببناء شبكة ألياف ضوئية لأغراض ربط المدارس والمؤسسات التعليمية التي تقع في المناطق التي لا تمتد لها شبكة »الاتصالات الاردنية« وذلك عن طريق سماح الشركة استخدام الجزء الذي تقوم ببنائه الحكومة. موضحاً أن »الاتصالات الاردنية« افادت بأن توفير خدمات الاتصال عالي القدرة باستخدام الألياف الضوئية وهو ليس ضمن نطاق الخدمات التي تقدمها او ترغب في تقديمها.
وقال الزعبي أن عدم الوصول لاتفاق بين الطرفين جاء نتيجة لتقديم شركة الاتصالات عرضاً للحكومة بتوفير الاتصال للمؤسسات التعليمية بسعات 100 ميجا وبأسعار غير منافسة ومشروطة بتوقيع عقد يلزم الحكومة بالحصول على هذه الخدمات وبهذه الأسعار لمدة 25 سنة لربط المدارس و 7 سنوات لربط الجامعات مؤكداً على أن هذا الأمر لم يشكل أي خلافات عميقة بين الشركة والوزارة.
وفيما يتعلق بالجزء الثاني من المبادرة و الخاص بربط المدارس والكليات ومراكز الاتصال أوضح الزعبي أنه هذا الأمر يتطلب تطوير البنية التحتية بشكل أكبر.
وأكد أن قرار الحكومة في المضي ببناء الشبكة التعليمية الخاصة لربط الجامعات والمدارس والكليات ومراكز الاتصال للمجتمع والذي سيؤدي فعليا الى نمو حجم سوق الاتصالات في الاردن، وسيعود بالنفع والفائدة على جميع الأطراف في المدى الطويل بما فيها شركة الاتصالات الاردنية وكما يتبين من دراسة التجارب العالمية في هذا المجال، وذلك من خلال تحفيز وزيادة الطلب على خدمات الاتصال والانترنت للغايات المنزلية عدا عن أن الشركة ستستفيد بالتأكيد من حركة الاتصال التي ستنشأ عن استخدام الشبكة التعليمية ذاتها وإذا قلنا أن هذه المبادرة ستوفر الفرصة لكافة مزودي خدمات الانترنت فمن المنطقي ان نفترض ان شركة الاتصالات الاردنية ستكون هي المستفيد الأكبر في مجال الاتصال عبر شبكة الانترنت في حال استجابت لعوامل الطلب بسرعة وكفاءة وذلك لما تحظى به من وضع تفضيلي في السوق. وبالطبع ستتاح الفرصة للجميع للمشاركة في بناء الشبكة والتقدم للعطاءات التي سيتم طرحها لهذه الغاية.
وشدد الوزير الزعبي على أن هدف الأردن هو تسريع عملية التنمية الاقتصادية من خلال تبني التكنولوجيا وتفعيل استخدامها من خلال فتح الأسواق وخلق فرص العمل ذات القيمة العالية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش