الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وكالة دولية تشجع على قيام المزارع الاسرية للدواجن * تربية الدواجن استثمار يسير للأسرة الريفية بمكاسب متعددة

تم نشره في الاثنين 17 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
وكالة دولية تشجع على قيام المزارع الاسرية للدواجن * تربية الدواجن استثمار يسير للأسرة الريفية بمكاسب متعددة

 

 
روما - خدمة قدس برس: لفتت وكالة دولية الانتباه إلى أهمية لجوء الأسر الريفية في البلدان النامية والفقيرة إلى تربية الدواجن، بوصف ذلك مصدراً متعدد الفوائد على صعيد الغذاء والدخل.
ويشير خبراء منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة إلى أنّ تربية الدواجن تمثل مساهمة هامة في معيشة الأسر الريفية الأكثر عرضة للمصاعب في البلدان النامية. فالدجاج والبط والإوزّ والديك الحبشي؛ تشكل كلها مصدراً لدخل تلك الأسر، كما أنها تحسن تغذيتها وتساعد على الوفاء بالتزاماتها الأسرية والاجتماعية.
ويشير الخبراء أيضاً إلى ما تقدمه تربية الدواجن في مزارع الأسر من مساهمة كبيرة، بالإضافة إلى القطاع التجاري، لسد الطلب المتنامي بسرعة على منتجات الدواجن في الكثير من البلدان النامية.
ووفقاً لتقديرات منظمة الأغذية والزراعة؛ فقد ازداد استهلاك منتجات الدواجن في البلدان النامية خلال العقد المنصرم بنسبة 5.8 في المائة سنوياً. وتمثل التربية الأسرية للدواجن غالبية ساحقة من إنتاج بعض البلدان النامية والفقيرة منها، ففي نيجيريا مثلاً تشكل التربية الأسرية للدواجن حوالي 94 في المائة من قطاع تربية الدواجن كله، و83 في المائة من الدجاج البالغ الذي يقدر عدده الإجمالي بحوالي 82 مليون دجاجة. أما في إثيوبيا فإنّ نسبة الدواجن التي تتم تربيتها في المناطق الريفية تشكل حوالي 99 في المائة من الإنتاج الوطني من لحوم وبيض الدواجن. وفي أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى عموماً يقوم 85 في المائة من الأسر بتربية الدواجن، حيث تملك النساء 70 في المائة من الدجاج هناك.
ويشكل قطاع التربية الأسرية للدواجن في بنغلادش أكثر من 80 في المائة من إجمالي إنتاج الدواجن، ويقوم 90 في المائة من الأسر الريفية البالغ تعدادها 18 مليوناً بتربية الدواجن. كما أن الأسر التي لا تملك أرضاً تشكل 20 في المائة من عدد السكان، وتربي كل واحدة منها بين خمس وسبع دجاجات.
وتشير دراسة تنزانية إلى أنه يمكن للدجاجة الواحدة أن تنتج، بعد خمس سنوات، 120 كغم من اللحوم و195 بيضة تبلغ زنتها الإجمالي 6.8 كغم، في إطار نظام استثماري جيد يسير بمفرده، دون مخاطر كبيرة بالنسبة للمنتجين.
ويشير الخبراء إلى أنه من بين الاشتراطات المسبقة لنجاح برامج تحسين الإنتاج الأسري للدواجن وجود تقاليد تربية الدواجن واستهلاك منتجاتها، وتوافر سوق محلية أو وطنية، وتوافر موارد أعلاف، وتوافر القدرة المحلية على مكافحة الأمراض من خلال الحصول على أدوية ولقاحات موثوقة، علاوة على توافر البيئة المؤسسية، سواء من جانب الحكومة أو من جانب المنظمات غير الحكومية، القادرة على إطلاق برامج تربية الدواجن في المناطق الريفية والإشراف عليها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش