الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جهود كبيرة تبذلها الحكومة لتعزيز تنافسية الانشطة الاقتصادية...تقرير : المنافسة واقتحام الاسواق الدولية يعتمدان على جودة المنتج

تم نشره في السبت 31 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
جهود كبيرة تبذلها الحكومة لتعزيز تنافسية الانشطة الاقتصادية...تقرير : المنافسة واقتحام الاسواق الدولية يعتمدان على جودة المنتج

 

 
عمان - الدستور
تبذل الحكومة جهودا كبيرة لتعزيز تنافسية جميع الانشطة الاقتصادية على الصعيدين الداخلي والخارجي ذلك ان الميزة التنافسية من شأنها التركيز على تلبية حاجة المستهلك من حيث النوعية والجودة وبالتالي استخدام عوامل انتاج متطورة ومدربة وعلى الرغم من اثرها في زيادة الكلفة على المدى القصير الا انها في الوقت ذاته تساعد الصناعات على اقتحام الاسواق المتطورة والفنية.
ووفقا لتقرير رسمي فان الميزة النسبية تقتضي اقتحام الأسواق الدولية والاعتماد على الدعم والحماية المقدمين من قبل الحكومة وعلى الاتفاقيات والبروتوكولات التجارية الموقعة مع أطراف خارجية وعلى عوامل انتاج متدنية الجودة لخفض الكلفة وبالتالي انتاج سلع منافسة من حيث السعر الا انها غير قادرة على الصمود والمنافسة من حيث الجودة في الاسواق العالمية.
واشار التقرير الى ان الفكر التقليدي السائد في العديد من الأوساط التجارية الدولية وحتى على مستويات التخطيط الحكومي الشامل يربط مفهوم التنافسية بسعر صرف تفضيلي او ميزان تجاري ايجابي او صناعة مدعومة او حتى معدل تضخم متدني. الا ان التنافسية بمفهومها الحديث ترتبط بارادة الدولة الساعية الى رفع انتاجية الموارد المتاحة سواء كانت موارد بشرية او مادية.
ويختلف مفهوم التنافسية باختلاف محل الحديث فيما اذا كان عن شركة، او قطاع، او دولة. فالتنافسية على صعيد منشأة تسعى الى كسب حصة في السوق الدولي، تختلف عن التنافسية لقطاع متمثل بمجموعة من الشركات العاملة في صناعة معينة، وهاتان بدورهما تختلفان عن تنافسية دولة تسعى لتحقيق معدل مرتفع ومستدام لدخل الفرد فيها.
يمكن تعريف التنافسية على صعيد المنشأة بأنها القدرة على تزويد المستهلك بمنتجات وخدمات بشكل أكثر كفاءة وفعالية من المنافسين الآخرين في السوق الدولية، مما يعني نجاحا مستمرا لهذه الشركة على الصعيد العالمي في ظل غياب الدعم والحماية من قبل الحكومة ويتم ذلك من خلال رفع انتاجية عوامل الانتاج الموظفة في العملية الانتاجية (العمل ورأس المال والتكنولوجيا). ويعد تلبية حاجات الطلب المحلي المتطور (والمعتمد على الجودة) خطوة أساسية في تحقيق القدرة على تلبية الطلب العالمي والمنافسة دوليا.
ويمكن قياس تنافسية الشركة من خلال عدة مؤشرات أهمها، الربحية ومعدلات نموها عبر فترة من الزمن، اضافة الى استراتيجية الشركة واتجاهها لتلبية الطلب في السوق الخارجي من خلال التصدير او عمليات التزويد الخارجي وبالتالي قدرة الشركة على تحقيق حصة أكبر من السوق الاقليمي والعالمي.
ولا يعتبر نجاح تنافسية احدى الشركات العاملة في دولة ما مقياسا على القدرة التنافسية للدولة. حيث يمكن ان يعزى نجاح شركة واحدة الى عوامل استثنائية لا تسهل محاكاتها في الشركات الاخرى او على صعيد القطاع او الدولة. ولهذا كان لا بد من التركيز على قدرة وتنافسية صناعة معينة وكافة النشاطات المتعلقة والمرتبطة بها، حيث ان نجاح مجموعة من الشركات المكملة لبعضها في تحقيق ميزة تنافسية، دليل على وجود عوامل قوة في الصناعة ككل.
وعند الحديث عن قطاع صناعي ما، فانه من المهم تحديده بشكل دقيق، (كأن يقال صناعة الدوائر المتكاملة او اشباه الموصلات بدلا من صناعة الالكترونيات) ذلك ان المجالات المختلفة في صناعة الالكترونيات على سبيل المثال قد لا تكون متشابهة في ظروف الانتاج.
وتعرف تنافسية الدولة ككل، بقدرة البلد على تحقيق معدل مرتفع ومستمر لمستوى دخل أفرادها، ففي حين »تقتضي الميزة النسبية المنافسة على أجور منخفضة، فإن الميزة التنافسية تقتضي تحسين الانتاجية للمنافسة في نشاطات اقتصادية ذات اجور مرتفعة«، الامر الذي يضمن تحقيق معدل نمو مرتفع ومستمر لدخل الفرد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش