الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

280 ألفا صلوا الجمعة اليتيمة في الأقصى و400 ألف أحيوا ليلة القدر

تم نشره في الأحد 3 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - أحيا نحو 400 الف مصل مساء أمس الاول ليلة القدر في المسجد الأقصى المبارك / الحرم القدسي الشريف، حيث توافد المصلون منذ ساعات الفجر الأولى من يوم أمس الاول لأداء صلاة الجمعة، وأمضوا يومهم وليلتهم بعد صلاة الجمعة لإحياء ليلة القدر.

وتوافد المصلون من الضفة الغربية وقطاع غزة ومن داخل الخط الأخضر، إضافة إلى مئات المصلين من مختلف أنحاء العالم. وعملت وزارة الاوقاف والسؤون والمقدسات الاسلامية وبتوجيهات من القيادة الهاشمية الحكيمة ومن خلال إدارة أوقاف القدس والمسجد الأقصى المبارك ومنذ بداية شهر رمضان المبارك على تهيئة جميع الظروف لخدمة المصلين الذين يحيون هذه الليلة المباركة في رحاب الحرم القدسي الشريف. وزادت أعداد المصلين الذين أدوا صلاة الجمعة اليتيمة من شهر رمضان المبارك عن 280 ألف مصل مقارنة بنحو 200 ألف أدوا صلاة الجمعة اليتيمة في شهر رمضان المبارك العام الماضي، كما بلغ عدد من أحيوا ليلة القدر أمس نحو 400 الف مصل مقابل 350 ألفا في شهر رمضان العام الماضي.



وتأتي هذه الاعداد نتيجة للجهود الدبلوماسية المتواصلة والاتصالات المباشرة بتوجيه مباشر من  جلالة الملك عبدالله الثاني في الدفاع عن القدس في إطار الرعاية والوصاية الهاشمية التاريخية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس الشرقية، بهدف رفع جميع القيود على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، والتأكيد على التزامات اسرائيل بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي كقوة قائمة بالاحتلال.

وقال وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات، ان وجود حوالي  280 الف مصل في المسجد الاقصى المبارك في صلاة الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك، وحوالي 400 الف معتكف في ليلة القدر في المسجد، هو اكبر دليل على حرص جلالة الملك عبدالله الثاني والاهتمام الكبير الذي يوليه لهذا الشأن بموجب الوصاية الهاشمية على الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية في القدس الشرقية، واكبر دليل كذلك على الجهود الاردنية الكبيرة التي تبذل للمساعدة في ايصال الفلسطينيين والمقدسيين الى المسجد الاقصى المبارك لتأدية الصلوات فيه.

واشار الدكتور عربيات في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) الى الرعاية الاردنية الخاصة داخل المسجد الاقصى/ الحرم القدسي الشريف  من موظفي وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية والذين يبلغ عددهم نحو 1000 موظف ما بين حراس وسدنة وائمة يقومون على رعاية المصلين والاهتمام الكبير بشؤونهم ومساعدتهم في المحافظة على هذه الاماكن المقدسة.

وأكد ان ما جرى في ليلة القدر دليل على ان الملايين من  ابناء العالم الاسلامي يتوقون على الدوام للصلاة في المسجد الاقصى المبارك لانه في قلوب الناس والمسلمين وفي ضمائرهم ونفوسهم فهو اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وقال : «اننا سنبقى في طليعة المهتمين في شؤون المقدسات الاسلامية والمدافعين عنها، كذلك فإن الامة الاسلامية لن تنسى المسجد الاقصى فهو في ضميرها وفي حاضرها وفي وجدانها وهي لن تتخلى عن قضيتها وستبقى دائما مدافعة عن حقها في هذه الاماكن المقدسة».

وتعتزم وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية تعيين 200 موظف في المسجد الاقصى المبارك والمتحف الإسلامي ، من حراس وسدنة وائمة وموظفين ستدفع رواتبهم من موازنة الوزارة. (بترا)



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش