الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقيع برتوكول تعاون بين `تجارة عمان` وجمعية الاقتصاديين : مراد والدباس يؤكدان السعي نحو تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
توقيع برتوكول تعاون بين `تجارة عمان` وجمعية الاقتصاديين : مراد والدباس يؤكدان السعي نحو تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني

 

 
عمان - الدستور
جرى في غرفة تجارة عمان مساء امس الاول توقيع برتوكول للتعاون بين الغرفة وجمعية الاقتصاديين الاردنيين بحضور اعضاء مجلس الادارة في المؤسستين وكبار الموظفين فيهما حيث وقع البروتوكول عن الغرفة رئىسها السيد حيدر مراد، وعن جمعية الاقتصاديين د. هاشم الدباس رئيس الجمعية.
والقى السيد مراد كلمة خلال حفل التوقيع اكد فيها اهمية التعاون بين المؤسستين اللتين تسعيان الى تحقيق اهداف اقتصادية وطنية تسهم في دفع مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة ورفع مستوى المعيشة للمواطنين، والمساهمة في تهيئة مناخ الاستثمار والاسهام في حل المشكلات الاقتصادية مشيدا بالدور الهام الذي تقوم به الجمعية.
وقال ان التعاون بين الغرفة والجمعية وبذل جهود مشتركة في مجالات متعددة سوف يعزز من دور كلا المؤسستين موضحاً ان مجالات التعاون كبيرة وخاصة في مجال الاستفادة من الدراسات والأبحاث التي تعدها الجمعية منفردة او تعد من قبل الطرفين بصورة مشتركة مؤكداً ان الغرفة لن تدخر جهداً في سبيل مد جسور التعاون مع كافة المؤسسات الاقتصادية في المملكة مشيراً الى ان القطاع الخاص في المملكة يسعى لتحقيق رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه من اجل بناء الاردن والمستقبل الأفضل للأجيال القادمة.
من جانبه تحدث الدكتور هاشم الدباس مشيراً الى ان الجمعية تعمل منذ عام 1972 وحتى الآن دون كلل من اجل وضع الرؤية الواضحة لتوجهات الاقتصاد الاردني الذي قام على مبدأ الحرية الاقتصادية واعطاء القطاع الخاص دوره على اكمل وجه وشجع العمل المبادر.
وقال ان الجمعية تسعى لتنمية الوعي الاقتصادي ونشر المعلومات عن الاقتصاد الاردني مؤكداً في الوقت ذاته العمل العربي المشترك والبعد القومي في بناء كتلة اقتصادية عربية قوية تكون قادرة على مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية.
وقال الدكتور الدباس ان دور الاقتصاديين مهم جداً محليا وعربيا داعيا المسؤولين في الاردن والبلاد العربية الاستجابة لتوجهات الاقتصاديين، واخذ ابحاثهم بعين الاعتبار لان نتائج تلك الابحاث قابلة للتطبيق وتعمل على ازالة الاختلالات الاقتصادية وتطوير البنى الانتاجية وتحقيق سياسة اقتصادية وطنية وقومية مستقلة تخدم التنمية وتمتن النسيج الاقتصادي بشكل عام.
واعرب عن تقديره للدور الذي تقوم به غرفة تجارة عمان لمؤسسة قطاع خاص راعية للقطاع التجاري الذي قام وما زال يقوم بدور مهم في الحياة الاقتصادية في الاردن حتى استحق احترام المسؤولين على كافة المستويات.
وجاء بروتوكول التعاون بين الغرفة والجمعية ادراكاً من الجانبين للامكانيات العلمية والمهنية والخبرات المتراكمة لديها في المجال الاقتصادي والتجاري والتي يمكن استثمارها وتوظيفها لخدمة الاقتصاد الوطني وانطلاقا من حرص الجمعية والغرفة ورغبتهما التامة في تأسيس وتعزيز تعاون دائم ومثمر يعود على الجانبين واعضائهما بالنفع ويعود على مجمل القطاعات الاقتصادية بالتقدم.
وقد تضمنت الاتفاقية عدة مجالات للتعاون منها في مجال النشاط المهني قيام كل جانب بدعوة الجانب الآخر للمشاركة في النشاطات المهنية خدمة للاقتصاد الوطني والقطاع التجاري اضافة الى تبني مشاريع ذات نفع عام في المجالات الاقتصادية والتجارية، كما يقدم كل طرف للآخر ما يمكن توفيره من امكانيات علمية لعقد ندوات ومحاضرات مشتركة والتوعية بالنشاطات الاقتصادية والتنسيق بين الجانبين للمشاركة في نشاطات او مؤتمرات دولية يرعاها او يشارك بها كل طرف.
اما في المجال الاعلامي فقد تضمن البروتوكول قيام الطرفين بتبادل المعلومات والنشرات العلمية والاقتصادية والنشرات الخاصة بالنشاط التجاري التي تصدر عنهما او يساهمان في اصدارهما، فيما يخصص كل من الطرفين للطرف الاخر في نشراته الصادرة عنه وموقع كل منهما على شبكة الانترنت مساحة اعلامية خاصة يساهم فيها بالرأي والمشورة بما يعود بالنفع العام للجميع.
ويشارك كل من الطرفين في النشاطات العلمية والفكرية التي يقوم بها احدهما اعلاميا.
وفي مجال البحث والتطوير يقدم كل من الطرفين خدماته الميدانية بما يمكن الطرف الآخر من تحقيق خططه في مجالات البحث والتطوير والسعي للاستفادة من الخبرات المدخرة للطرف الآخر اضافة الى القيام بدراسات اقتصادية مشتركة.
كما سيتم وضع آلية تمكن الطرفين من تقديم الخدمات العلمية والفنية والادارية لاعضائها.
وفي مجال الأنظمة والقوانين يلتزم كل طرف باحترام وتطبيق ما جاء في قوانين وانظمة وتعليمات كل منهما لخدمة اعضائهما وخدمة كافة القطاعات الاقتصادية والتجارية اضافة الى سعي كل من الطرفين لدعم ورفع مستوى الاقتصاد الوطني ورفده بالخبرات والكفاءات من الاقتصاديين الاردنيين.
وينص البرتوكول على تشكيل لجنة مشتركة دائمة تجتمع على فترات زمنية معينة وكلما دعت الحاجة لبحث الوسائل والسبل لانجاح وتحقيق اهداف هذه الاتفاقية ودراسة المشاريع المقترحة للطرفين بما يضمن التعاون المتطور والمستمر بينهما.
وفي ختام حفل التوقيع اكد السيد عاصم الهنداوي امين عام جمعية الاقتصاديين الاردنيين ان توقيع البروتوكول يأتي في نطاق الجهود التي تبذلها جمعية الاقتصاديين الاردنيين مع غرفة تجارة عمان باعتبارها ممثلة للقطاع التجاري الذي يضم نخبة خيرة وكبيرة من شرائح القطاع الخاص الاردني، وهو البروتوكول الثاني للجمعية بعد توقيع برتوكول للتعاون مع غرفة صناعة عمان قبل عدة اسابيع.
كما يأتي توقيع هذا البروتوكول في نطاق فهمنا في جمعية الاقتصاديين واخواننا في غرفة تجارة عمان وغرفة صناعة عمان ايضا بضرورة توظيف واستثمار عناصر التكامل المتوفرة اصلا فيما بيننا باعتبارنا مؤسسات معنية بالموضوع الاقتصادي على اختلاف فروعه، الامر الذي سينعكس ايجاباً على مؤسساتنا والعاملين فيها، وبالتالي على مجمل اقتصادنا الوطني، ولهذه الغرف نص البروتوكول الموقع على تشكيل لجنة مشتركة مهمتها تفعيل هذا البروتوكول واغنائه بالآراء والمقترحات بما في ذلك الوسائل والآليات الضرورية لتنفيذه.
وحضر حفل التوقيع من غرفة تجارة عمان اعضاء مجلس الادارة السادة: محمد المحتسب، يوسف السردي، هشام الحاج حسن، رياض الصيفي، نافذ عليان، فتحي الصغير وهاني الخليلي ومن جمعية الاقتصاديين حضر اعضاء المجلس السادة مازن الناصر وطايل الحاج ذيابات واحسان الافغاني وجمال حداد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش