الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انخفض بنسبة 9.5%....133.4 مليون دينار اجمالي الانفاق خلال كانون الثاني الماضي... صافي الدين العام يبلغ 6714 مليون دينار

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
انخفض بنسبة 9.5%....133.4 مليون دينار اجمالي الانفاق خلال كانون الثاني الماضي... صافي الدين العام يبلغ 6714 مليون دينار

 

 
عمان- الدستور- حسين حمادنة:
بلغ اجمالي الانفاق خلال الشهر الاول من العام الحالي ما مقداره (133.4) مليون دينار مقابل (147.4) مليون دينار خلال نفس الشهر من العام الماضي مسجلا بذلك انخفاضا مقداره (14) مليون دينار ونسبته (9.5%) ويعود هذا الانخفاض نتيجة لتأخر اقرار الموازنة العامة لهذا العام. وقد جاء الانخفاض في اجمالي الانفاق محصلة لانخفاض النفقات الرأسمالية من (17) مليون دينار خلال كانون الثاني 2002، مقابل (2.2) مليون دينار خلال الشهر الاول من عام 2003 اي بانخفاض مقداره (14.8) مليون دينار ونمو النفقات الجارية بنسبة طفيفة بلغت (0.6%) .

الايرادات
وبلغت الايرادات المحلية والمنح الخارجية خلال شهر كانون الثاني 2003 ما مقداره (156.4) مليون دينار مقابل (139.1) مليون دينار خلال نفس الشهر من عام 2002، اي بزيادة مقدارها (17.3) مليون دينار وبنسبة (12.4%) وقد بلغت المنح الخارجية لشهر كانون الثاني من عام 2003 ما مقداره (7.0) مليون دينار مقابل (15.2) مليون دينار خلال نفس الشهر من عام 2002.
اما الايرادات المحلية، فقد بلغت خلال الشهر الاول من عام 2003 ما مقداره (149.4) مليون دينار مقابل (123.9) مليون دينار خلال نفس الشهر من عام 2002 اي بزيادة مقدارها (25.5) مليون دينار ونسبتها (20.6%) وقد جاءت الزيادة في الايرادات المحلية محصلة لزيادة كل من الايرادات الضريبية بما نسبته (38.2%) وانخفاض الايرادات غير الضريبة بما نسبته (4.4%) وتأتي زيادة الايرادات الضريبية نتيجة للزيادة في الرسوم الجمركية والضرائب الاخرى وزيادة حصيلة ضريبة الدخل وضريبة المبيعات والبنود الاخرى. كما جاء الانخفاض في الايرادات غير الضريبية محصلة للزيادة في حصيلة الرسوم والانخفاض في الايرادات المختلفة بنسب متفاوته وانخفاض ارباح المؤسسات اما اقساط القروض المستردة فقد حافظت على نفس مستواها في العام السابق 2002 والبالغة (3) ملايين دينار.

العجز
واسفرت التطورات السابقة عن تسجيل الوفر الكلي لشهر كانون الثاني 2003 لمبلغ (23) مليون دينار مقابل عجز كلي لنفس الشهر من العام السابق بلغ (8.3) مليون دينار ولدى استبعاد الفوائد المجدولة لشهر كانون الثاني 2003 والبالغة (2.2) مليون دينار وصولا الى الوفر النقدي يرتفع الوفر المالي الكلي ليصل الى (25.2) مليون دينار للشهر الاول من عام 2003.

المديونية الداخلية والخارجية
واظهرت البيانات السنوية المتعلقة بالرصيد القائم للدين العام الخارجي (الحكومي والمكفول) باستثناء سندات بريدي المضمونة في نهاية شهر كانون الثاني الماضي بلوغ هذا الرصيد (5175) مليون دينار او ما نسبته (70.4%) من الناتج المحلي الاجمالي المقدر لعام 2003 مقابل ما مقداره (5123) مليون دينار او ما نسبته (75.6%) من الناتج المحلي الاجمالي في نهاية العام الماضي.
ولدى الاخذ بعين الاعتبار سندات بريدي يبلغ الرصيد القائم للدين العام الخارجي (الحكومي والمكفول) في نهاية شهر كانون الثاني الماضي ما مقداره (5402) مليون دينار او ما نسبته (73.5%) من الناتج المحلي الاجمالي المقدر لعام 2003 مقابل ما مقداره (5350) مليون دينار او ما نسبته (78.9%) من الناتج المحلي الاجمالي لعام 2002.
من جانب اخر، تشير البيانات المالية ان اجمالي خدمة الدين العام الخارجي (الحكومي والمكفول) على الاساس النقدي لشهر كانون الثاني عام 2003 قد بلغ (36.3) مليون دينار منها (26.1) مليون دينار اقساط و (10.2) مليون دينار فوائد في حين ترتفع خدمة الدين خلال نفس الشهر لدى الاخذ بعين الاعتبار المبالغ التي تمت اعادة جدولتها وصولا الى خدمة الدين على اساس الاستحقاق لتصل الى (38.5) مليون دينار منها (26.1) مليون دينار اقساط و (12.4) مليون دينار فوائد.
وبلغ صافي رصيد الدين العام الداخلي (حكومة مركزية/ موازنة) في نهاية شهر كانون الثاني 2003 ما قيمته (1332) مليون دينار او ما نسبته (18.1%) من الناتج المحلي الاجمالي المتوقع لعام 2003 مقابل ما مقداره (1354) مليون دينار او ما نسبته (20%) من الناتج المحلي الاجمالي في نهاية عام 2002، وقد بلغ صافي رصيد الدين العام الداخلي (موازنة عامة وموازنات المؤسسات المستقلة) في نهاية شهر كانون الثاني 2003 ما قيمته (1312) مليون دينار او ما نسبته (17.9%) من الناتج المحلي الاجمالي المتوقع لعام 2003 مقابل ما مقداره (1335) مليون دينار او ما نسبته (19.7%) من الناتج المحلي الاجمالي في نهاية عام 2002.
وفي ضوء التطورات التي شهدتها المديونية الداخلية والخارجية بلغ صافي الدين العام في نهاية شهر كانون الثاني الماضي ما مقداره (6714) مليون دينار او ما نسبته (91.3%) من الناتج المحلي الاجمالي المقدر لعام 2003، مقابل بلوغه في نهاية عام 2002 لما قيمته (6685) مليون دينار او ما نسبته ( 98.6%) من الناتج المحلي الاجمالي لعام 2002.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش