الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسعى لتعزيز أداء قطاع تقنية المعلومات بمساعدة مايكروسوفت * قطر تبدأ بتقديم 22 خدمة ألكترونية للمواطنين والمقيمين

تم نشره في الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
تسعى لتعزيز أداء قطاع تقنية المعلومات بمساعدة مايكروسوفت * قطر تبدأ بتقديم 22 خدمة ألكترونية للمواطنين والمقيمين

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح:دخل مشروع الحكومة الألكترونية الذي أطلقته قطر في شهر ايلول سبتمبر عام 2000 مراحل متقدمة خلال الأسابيع القليلة الماضية . حيث تم البدء بتقديم اربع خدمات ألكترونيا للمواطنين والمقيمين على حد سواء، فيما تصل طموحات مشروع الحكومة الألكترونية القطري الى تقديم نحو 22 خدمة، في خطوة تعتبر نقلة نوعية لدولة قطر من أجل تعزيز عملية الإستفادة من تقنية المعلومات وعصر الشبكات الرقمية .
وتبلغ تكاليف مشروع الحكومة الألكترونية الذي تسعى قطر من خلاله الى رفع كفاءة الأداء وخفض النفقات وإلغاء الإزدواجية في العمل نحو عشرة ملايين دولار، ومن المنتظر أن يغطي في حال إتمامه أكثر من 52 جهة ومؤسسة حكومية معنية بتقديم الخدمات الضرورية التي تمس المواطنين مباشرة خاصة ما يتعلق منها بشؤون الخدمة المدنية .
وبحسب تأكيدات القائمين على مشروع الحكومة الألكترونية وعلى رأسهم الدكتور أحمد المهندي مدير المشروع، فإنه لن يكون هناك أية توجهات لتقليص أعداد الموظفين أو العاملين في القطاع العام في ظل تطبيق المشروع بقدر ما سيكون هناك قدر أكبر من تشجيع مبادرات التأهيل الوظيفي للإستفادة من المرحلة الألكترونية في إنجاز المعاملات .
وليس هذا فحسب، بل يتوقع أن يساعد المشروع في خلق الكثير من الوظائف الجديدة والعمالة المدربة القادرة على التعامل مع هذه التكنولوجيا، إضافة الى أن المشروع سيساهم في تحقيق الإستغلال الأمثل للموارد البشرية والإمكانات التقنية المتاحة .
وبشأن الصعوبات أو المعوقات التي يمكن أن تواجه المشروع، فهي غير موجودة بشكل كبير، فبإستثناء بعض الأمور الفنية التي يمكن أن تظهر بشكل مفاجئ، لا يوجد هناك أية عقبات، وحتى الأمور الفنية فإنه سيكون من السهل جدا التغلب عليها من خلال الشركات المنفذة حيث أن الأنظمة المستخدمة في المشروع مصممة من قبل شركات كبرى مثل مايكروسوفت .
ويجري تنفيذ مشروع الحكومة الألكترونية في قطر على مراحل، المرحلة الأولى تتعلق بتهيئة ورصد الشبكات التحتية للمؤسسات المختلفة المشاركة في إنجاز المشروع، وقد إنجزت بشكل كامل، حيث تم خلالها تنفيذ عدد كبير من المعاملات ألكترونيا .
والمرحلة الثانية والتي تم البدء في تطبيقها حاليا تتمثل في طرح 22 خدمة للتنفيذ ألكترونيا، أما المرحلة الأخيرة فستكون معظم الخدمات والمعاملات التي تمس المواطن والمقيمين متاحة من خلال المشروع .
ويتوقع الإنتهاء من تنفيذ كافة مراحل المشروع بشكل كامل مع نهاية العام المقبل، علما أن مثل هذا المشروع يبقى من المشروعات القابلة للتطوير بشكل دائم ولا تنتهي عند نقطة معينة، حيث يتوجب أن يواكب بإستمرار التحولات في المجالات التقنية على مستوى العالم .
وسيكون لمشروع الحكومة الألكترونية بشكل أو بآخر دور مميز في تعزيز الجهود الرسمية الرامية الى إستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية وتوظيفها في تعزيز الإستثمارات القائمة في قطر والمتعلقة بتكنولوجيا المعلومات وهي بالمناسبة ما زالت ضئيلة الى حد ما مقارنة مع دول أخرى .
لذلك يعول على هذا المشروع كثيرا في رفع حجم الرساميل الأجنبية المستثمرة في قطر في مجال التكنولوجيا وتقنية المعلومات، طبعا بالإضافة الى أنه سيساعد في الإستفادة من تجارب الشركات العالمية العاملة في هذا المجال، ويسهل الوصول الى هذه الشركات وإجراء أي عملية ربط معها .
وكانت الحكومة القطرية قد وقعت مؤخرا إتفاقية مدتها ثلاث سنوات مع شركة مايكروسوفت العالمية تقوم الشركة بموجبها بتوفير وتركيب 10 الاف جهاز للاجهزة الحكومية والشركات التي تملك الحكومة القطرية فيها 50 في المائة فما فوق وبتكاليف إجمالية تصل الى نحو 9 ملايين دولار أمريكي .
وأعرب وزير المالية القطري يوسف حسين كمال الذي وقع الإتفاقية عن الجانب القطري ان حكومة قطر حريصة على تحقيق السبق التقني والمضي قدما في اعتماد احدث التقنيات والحلول التي تضمن توفير افضل الخدمات للمواطنين وقطاع الاعمال على حد سواء .
ومن شأن الاتفاقية ان تساعد حكومة قطر فى تطوير بنية تحتية متينة لتقنية المعلومات ترتقى بمستوى الخدمات التى تقدمها الحكومة وتعزز التعاون والتنسيق بين كافة الاجهزة والهيئات الحكومية .
وقد أشادت مايكروسوفت بالامكانات المتنامية لقطاع المعلومات فى قطر والمنطقة بشكل عام، فيما تعتزم الشركة تعزيز تعاونها من خلال نشر التقنية وزيادة استثماراتها فى السوق القطري والمنطقة فى اطار التزامها المتجدد تجاه تطوير قطاع تقنية المعلومات .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش