الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دبي تراهن على اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد لدعم اقتصادها

تم نشره في الأربعاء 20 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
دبي تراهن على اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد لدعم اقتصادها

 

 
دبي - (اف ب) : تعلق الامارات العربية المتحدة اهمية كبيرة على اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي السنوية القادمة في ايلول المقبل لتدعيم اقتصادها وتأكيد قدرتها على تنظيم اجتماعات دولية بهذا الحجم .
وفي الامارات التي تندر فيها المسيرات في الشوارع وحيث تمارس وسائل الاعلام الرقابة الذاتية حذرت السلطات المحلية من اي "مظاهرة عنيفة" على هامش اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي .
وقال ابراهيم بالصالح المنسق العام ل "دبي 2003" لوكالة فرانس برس انه "سيكون للحدث على المدى القصير اثر فوري على قطاع السياحة وخاصة الفنادق والمطاعم والنقل".
واضاف ان "دبي 2003" الذي يسجل انعقاد هذه الاجتماعات لاول مرة في العالم العربي سيدر على القطاع السياحي عائدات فورية تقدر ب 45 مليون دولار .
وتأتي هذه العائدات خاصة من النفقات المباشرة للزوار المنتظرين . وقد تم حجز
10 الاف غرفة في الفنادق لايواء الزوار لمناسبة هذه الاجتماعات التي تعقد في 23
و24 ايلول القادم بحسب اللجنة المنظمة .
واضاف بالصالح انه بفضل الانعكاسات على القطاعات الاقتصادية الاخرى في الامارات فان "الارباح المتوقعة على المدى البعيد ستتجاوز المليار درهم (272 مليون دولار) التي استثمرتها الحكومة الاتحادية في الامارات والمحلية في دبي" لاستضافة هذه الاجتماعات .
وتسعى دبي التي تجتذب خمسة ملايين سائح سنويا التي يبلغ عدد مواطنيها مليون نسمة الى ان تصبح وجهة لاستضافة الاحداث الدولية الكبرى .
ومع تراجع احتياطيها النفطي بدأت دبي تنفيذ برنامج طموح من عدة مليارات دولار لتفرض نفسها كوجهة اقليمية للسياحة والاعمال ويرى بالصالح في "دبي 2003" فرصة مثالية لتثبيت هذا الطموح .
وقال "بالنظر الى الاحداث الدولية الاخيرة التي كان لها انعكاسات سلبية على المنطقة بمجملها فان »دبي 2003« يمكن ان تصحح الافكار المسبقة حول المنطقة وتسليط الاضواء على فرص الاستثمار التي تتوفر فيها".
وسجلت السياحة والاعمال تراجعا في دبي وفي المنطقة اثر اعتداءات 11 ايلول 2001 والحرب في افغانستان ثم الحرب على العراق اضافة الى التهديدات الارهابية .
وخصصت الحكومة جزءا من ال272 مليون دولار المستثمرة في تنظيم "دبي 2003" لتشييد مركز مؤتمرات ضخم يغطي مساحة 8100 متر مربع ويضم قاعة بامكانها استقبال 4250 شخصا .
وقال بالصالح ان "المسيرات السلمية والتي تحترم القانون" سيسمح بها خلال الاجتماعات. واضاف "نحن مع التعبير عن مختلف وجهات النظر بشكل بناء وغير عنيف".
غير انه حذر من ان "الشرطة ستتخذ اجراءات ملائمة ضد اي شخص او منظمة تخرق قانون الامارات او تمارس العنف ضد الممتلكات او الافراد" .
واشار الى انه سيتم التركيز على حسن استقبال "منظمات المجتمع المدني" غير ان اي مظاهرة عنيفة مضادة للعولمة سيتم قمعها حتى وان كان دخول مواطني اكثر من 33 دولة (خاصة اميركية واوروبية) الى الامارات بدون تأشيرة قد يصعب هذه المهمة .
ولم تخل الاجتماعات السابقة للبنك الدولي وصندوق النقد من تظاهرات معادية للعولمة . غير انه لا يتوقع ان تواجه دبي الصعوبات التي عاشتها قطر المجاورة لدى استضافتها في العام 2001 مؤتمر منظمة التجارة العالمية حين فرضت قيودا على التظاهرات .
وبشأن مشاركة اسرائيل في هذه الاجتماعات قال بالصالح ان القرار يعود للبنك الدولي ولصندوق النقد الدولي .



رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش