الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع طفيف في مؤشر اسعار المستهلك...17.3 مليون دولار الزيادة في ودائع العملاء لدى المصارف الفلسطينية في حزيران الماضي

تم نشره في السبت 9 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
ارتفاع طفيف في مؤشر اسعار المستهلك...17.3 مليون دولار الزيادة في ودائع العملاء لدى المصارف الفلسطينية في حزيران الماضي

 

 
عمان - الدستور
أظهرت بيانات الميزانية المجمعة لسلطة النقد الفلسطينية انخفاضاً في موجودات/مطلوبات المصارف العاملة في فلسطين بنسبة 1.36% خلال شهر حزيران الماضي، أو ما قيمته 63.99 مليون دولار بالمقارنة مع الشهر السابق . وجاء ذلك نتيجة للتغيرات التي طرأت على جانبي الميزانية (الموجودات والمطلوبات).
وحسب النشرة فقد سجل بند النقد في الصندوق ارتفاعاً خلال شهر حزيران بنسبة 8.12% عن شهر أيار أو ما يعادل 17.43 مليون دولار. وعليه فقد بلغت الأهمية النسبية لهذا البند إلى إجمالي الموجودات 5.01% مقارنة بـ 4.57% في شهر أيار، و ساهمت الأرصدة لدى سلطة النقد و التي تتكون من الاحتياطيات الإلزامية للمصارف العاملة وأخرى بنسبة 9.75% من إجمالي الموجودات في شهر حزيران مسجلةً بذلك ارتفاعاً بـ 1.67 نقطة مئوية عن شهر أيار. وذلك نتيجةً لارتفاع هذه الأرصدة بنسبة 18.94%، أو ما قيمته 71.96 مليون دولار خلال نفس الفترة.
يذكر أن الاحتياطيات الإلزامية الخاصة بشهر حزيران هي الاحتياطيات عن ودائع شهر أيار.
فيما انخفضت الارصدة لدى البنوك في فلسطين خلال هذه الفترة بنسبة 9.92% أو ما قيمته 41.61 مليون دولار. وبلغت الأهمية النسبية لهذا البند من إجمالي الموجودات 8.15% مسجلةً بذلك انخفاضاً بـ 0.77 نقطة مئوية عن النسبة المسجلة في شهر أيار. كما تراجعت الارصدة لدى البنوك خارج فلسطين (التوظيفات الخارجية) بنسبة 3.96% أو ما قيمته 94.06 مليون دولار، وبلغت نسبتها إلى إجمالي الموجودات في شهر حزيران 49.17% مسجلة بذلك انخفاضاً بـ 1.33 نقطة مئوية عن النسبة في الشهر السابق.
و سجلت التسهيلات الائتمانية خلال شهر حزيران انخفاضاً بنسبة 1.46% أو ما قيمته 14.46 مليون دولار عنها في شهر أيار، وكذلك انخفضت مساهمتها في إجمالي الموجودات بـ 0.02 نقطة مئوية لتبلغ خلال شهر حزيران ما نسبته 21.06%. وبالنظر إلى هيكل التسهيلات الائتمانية حسب طبيعتها خلال هذه الفترة فقد ارتفعت القروض الممنوحة بنسبة 6.20% أو ما قيمته 25.06 مليون دولار، وشكلت ما نسبته 43.96% من إجمالي التسهيلات. وانخفض بند الجاري مدين بنسبة 6.89% أو ما قيمته 39.13 مليون دولار. وشكلت مساهمة الجاري مدين ما نسبته 54.16% من إجمالي التسهيلات الائتمانية مسجلة بذلك انخفاضاً بـ 3.15 نقطة مئوية عن الشهر السابق. كما تراجعت السحوبات المصرفية بنسبة 3.16% أو ما قيمته 0.39 مليون دولار. وشكلت ما نسبته 1.22% من إجمالي التسهيلات. فيما لم يطرأ تغير على قيمة التمويل التأجيري إلا أن نسبة مساهمته في إجمالي التسهيلات ارتفعت بـ 0.01 نقطة مئوية.
وفي جانب المطلوبات ، ارتفعت ودائع العملاء خلال شهر حزيران بحوالي 17.36 مليون دولار أو ما نسبته 0.49%، ونتيجةً لذلك ارتفعت نسبة مساهمتها في إجمالي المطلوبات إلى 77.31% مقارنةً بـ 75.89% في أيار. وبالنظر إلى هيكل الودائع حسب نوع الوديعة يلاحظ أن هذا ناتج عن ارتفاع الحسابات الجارية بنسبة 2.09% أو ما قيمته 22.38 مليون دولار، وارتفاع حسابات التوفير بنسبة 1.96% أو ما قيمته 10.90 مليون دولار، وانخفاض الحسابات لأجل / إشعار بنسبة 0.82% أو ما قيمته 15.93 مليون دولار.
وسجلت ودائع البنوك العاملة خارج فلسطين انخفاضاً بنسبة 35.65% أو ما قيمته 22.41 مليون دولار، وقد شكلت ما نسبته 0.87% من إجمالي المطلوبات خلال شهر حزيران.
وانخفضت حقوق الملكية بنسبة 1.22% أو ما قيمته 2.45 مليون دولار، إلا أن نسبة مساهمتها من إجمالي المطلوبات بقيت كما هي 4.26%.
وارتفعت قيمة مخصص الديون المشكوك فيها بحوالي 5.42 مليون دولار أو ما نسبته 4.43% مقارنة بشهر أيار، وقد شكلت ما نسبته 2.75% من إجمالي المطلوبات.
يذكر ان نسبة التسهيلات إلى ودائع العملاء بلغت خلال شهر حزيران الماضي 27.24% مسجلة بذلك انخفاضاً بـ 0.54 نقطة مئوية عن النسبة المسجلة في شهر أيار. اما نسبة التوظيفات في الخارج إلى إجمالي الودائع فقد بلغت خلال شهر حزيران حوالي 55.65% بانخفاض بـ 1.62 نقطة مئوية عن النسبة المسجلة في الشهر السابق. و بلغت نسبة التوظيفات في الخارج إلى ودائع العملاء 55.65% بانخفاض بمقداره 2.95 نقطة مئوية عن النسبة المسجلة في شهر ايار الماضي.
من جانب آخر سجل الرقم القياسي لأسعار المستهلك لشهر حزيران 2003 ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 0.2% مقارنةً مع شهر أيار الماضي. حيث ارتفع المتوسط العام لتكاليف المعيشة إلى 138.09 نقطة مقابل 137.81 نقطة خلال شهر أيار. وجاء هذا الارتفاع في جدول غلاء المعيشة نتيجة لارتفاع أسعار غالبية مجموعات السلع الأساسية المصنفة على أساس مجموعات الإنفاق الرئيسة، أما على أساس التصنيف حسب المحافظات الفلسطينية فقد جاء هذا الارتفاع نتيجة لارتفاع جدول غلاء المعيشة في كل من المحافظات الشمالية والجنوبية.
ومن حيث مجموعات الإنفاق الرئيسة على المستوى الكلي، أشارت البيانات إلى حدوث ارتفاع في أسعار كل من مجموعة النقل والاتصالات بنسبة 3.06% ومجموعة السكن ومستلزماته بنسبة 0.82% ومجموعة العناية الطبية بنسبة 0.58% ومجموعة الأثاث والسلع والخدمات المنزلية بنسبة 0.19% ومجموعة المشروبات والتبغ بنسبة 0.12%.
ومن حيث المحافظات، فقد أشارت البيانات إلى أن جدول غلاء المعيشة قد سجل ارتفاعاً في المحافظات الشمالية والجنوبية فقط. ففي المحافظات الشمالية سجل ارتفاعاً بنسبة 0.34%، نتيجة لارتفاع الأسعار بشكل أساسي لكل من مجموعة النقل والاتصالات بنسبة 3.59% ومجموعة السكن ومستلزماته بنسبة 1.80% ومجموعة المنسوجات والملابس والأحذية بنسبة 1.18%.
وفي المحافظات الجنوبية سجل جدول غلاء المعيشة ارتفاعاً بنسبة 0.24% مقارنةً مع شهر أيار الماضي، وذلك نتيجة لارتفاع الأسعار بشكل أساسي لكل من مجموعة النقل والاتصالات بنسبة 2.72% ومجموعة العناية الطبية بنسبة 0.93% ومجموعة الأغذية بنسبة 0.41%.
أما في محافظة القدس فلم يطرأ أي تغير على جدول غلاء المعيشة، حيث بقي الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك كما هو 135.95 نقطة.


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش