الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطابقة للمواصفات الاردنية: `المقاييس` تتسلم الشحنة الثانية من الحديد المصري

تم نشره في السبت 16 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
مطابقة للمواصفات الاردنية: `المقاييس` تتسلم الشحنة الثانية من الحديد المصري

 

 
عمان-الدستور- رهام زيدان: قال مساعد مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس م. سالم القهيوي انه تم استيراد شحنتين من حديد التسليح المطابق للمواصفات القياسية الاردنية من مصر حيث تم استلام الأولى منها والتي وصلت كميتها إلى 970 طنا وتم الاعلان عنها في الصحف المحلية في حين تجري الفحوصات على الشحنة الثانية والتي تحمل نفس الكمية حيث من المتوقع الاعلان عنها في صحف يوم غد الاحد.
وبين القهيوي لـ» الدستور« ان هذه الشحنة مطابقة للمواصفات القياسية الاردنية سواء من حيث الترميز أو الفحوصات الفيزيائية والكيماوية.
واشار الى ان المؤسسة تقوم بدور رقابي على جميع المواد المستوردة بما فيها الحديد للتأكد من عدم اخلاله بالمواصفات الاردنية بأي شكل من الاشكال ومنع دخول أي كميات مخالفة إلى المملكة.
وفيما يتعلق بالمصانع المحلية قال القهيوي ان المؤسسة تقوم بجولات تفتيشية دورية على هذه المصانع كان اخرها الاسبوع الماضي للتأكد من مطابقة انتاجها للمواصفات القياسية وعدم وجود أي تجاوزات في عملها.
وقد عاودت اسعار الحديد مؤخرا استقرارها بعد موجة ارتفاع جراء زيادة أسعار المحروقات، كما أصبحت هذه المادة متوافرة بكميات تزيد عن حاجة السوق الحقيقية وان الكميات الموردة للسوق المحلية منها تغطى الحاجة الفعلية لقطاع الانشاءات.
وبهدف تحديد وضع قطاع الحديد في المملكة وضمان تنافسيته أعدت مديرية المنافسة في وزارة الصناعة والتجارة بدعم من برنامج »إجادة« وبالتعاون مع فريق من الخبراء الإقتصادين بإعداد دراسة اقتصادية حول هذا القطاع تهدف إلى دراسة حالة سوق الحديد والخروج بعدد من التوصيات رفع كفاءة هذا القطاع ومستوى تنافسيته.
وبينت الدراسة بأن أكثر من 100 دولة تساهم في إنتاج الحديد والصلب، إلا أن عدداً من هذه الدول تلعب دوراً هاماً في السوق تبعاً لوزنها في الإنتاج والاستهلاك، حيث توفر أقل من 30 دولة ما يعادل 90% من الإنتاج العالمي، كما بينت الدراسة بأن الاستهلاك العالمي لمنتوجات الصلب يتميز بعدم انتظامه، مما يجعل صناعة الصلب العالمية تخضع لظاهرة الدورات وما يصحبها من تقلبات في الأسعار العالمية.
وحول قطاع صناعة الحديد والصلب في الأردن أظهرت الدراسة ان قطاع إنتاج الحديد يشكل 4% من مجمل قطاع الصناعات التحويلية، في حين أنه يشكل أكثر من 5ر0% من الناتج المحلي الإجمالي.
وقالت ان إنتاج الحديد من الأنشطة ذات القيمة المضافة المنخفضة، ولكون هذا المنتج يعتمد في صناعته على مادة البيليت المستوردة، فإن هذا النشاط يعتبر من الأنشطة المعتمدة على العالم الخارجي بشكل أساسي، أي أنه يتأثر بشكل كبير بتقلبات الأسعار العالمية للمادة الأولية (البيليت) وبأسعار صرف العملات العالمية الرئيسية مما يجعل أسعار منتجاته أقل استقراراً من المنتجات الأخرى.
وبينت الدراسة بأن القدرة التنافسية للمؤسسات العاملة في هذا القطاع ضعيفة، نظراً لضعف القيمة المضافة المحلية، إذ يمثل البيليت حوالي 85% من كلفة الإنتاج للمصانع المحلية إذا ما قورنت بالمصانع العالمية.
وخرجت الدراسة بعدد من المقترحات والتوصيات التي تهدف الى إيجاد وضعية في السوق أكثر ملاءمة مع المنافسة بما يسمح بمستوى تنافسي للأسعار وانتفاء الممارسات الاحتكارية وتفعيل دور المستهلك أهمها تحفيز المنافسة الخارجية من خلال تسهيل عملية الاستيراد وتخفيف الأعباء الجمركية والإجراءات الإدارية وذلك بهدف إيجاد عامل ضغط لترشيد السلوك التجاري للمنتجين المحليين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش