الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لمواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة: ممثلو العمال يطالبون القطاع الخاص برفع الاجور

تم نشره في الخميس 21 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
لمواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة: ممثلو العمال يطالبون القطاع الخاص برفع الاجور

 

 
عمان-الدستور-وسام السعايدة: دعا ممثلو العمال القطاع الخاص الى ضرورة الاستجابة لدعوة الحكومة بزيادة رواتب العاملين في القطاع بما يضمن لهم العيش الكريم ويعزز انتاجيتهم لخدمة الاقتصاد الوطني ، مؤكدين ان زيادة اجور العاملين في القطاع الخاص بما يتواكب مع الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها العاملون يندرج ضمن الاولويات الوطنية وفهم اصحاب العمل للمصلحة الوطنية.
وشهد موضوع زيادة اجور العاملين في القطاع الخاص وتحسين مستوى معيشة القوى العاملة حالة من المد والجزر بين ارباب العمل والعمال وممثليهم ، ففي حين يؤكد ارباب العمل مجاراة الاجور للتطورات الاقتصادية التي يشهدها الوطن يرى عمال ان رواتب القطاع الخاص لم تعد تتناسب مع مستوى تكاليف المعيشة.
ويؤكد اقتصاديون ان زيادة اجور العمال تسهم في زيادة دافعيتهم نحو الانتاج وتحفيز الشباب على قبول فرص العمل المتاحة .
من جهتة قال رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال مازن المعايطة ان استجابة القطاع الخاص لدعوات الحكومة المتكررة بشأن زيادة اجور العاملين لا تتعدى 3% تحديدا في الشركات الصغيرة في حين قد تستجيب الشركات والمؤسسات الكبرى لهذه المطالب.
واضاف المعايطة ان معدلات الاجور بشكل عام متدنية مقارنة مع الارتفاعات المتتالية في مستويات المعيشة للاغلبية العظمى من ابناء الوطن ، داعيا القطاع الخاص الى رفع اجور العاملين لديه لتتواكب مع ارتفاع الاسعار الذي يطل علينا من يوم لاخر والتي كان اخرها رفع اسعار المحروقات وما صاحبها من زيادة في اسعار العديد من السلع الاساسية .
وقال المعايطة انه في حال عدم استجابة القطاع الخاص للمطالبات الحكومية فان المطلوب التدخل الفوري من النقابات العمالية لوضع النقاط على الحروف من خلال ابرام اتفاقيات مع المؤسسات الخاصة بشكل يضمن حقوق العمال في الحصول على زيادة في الاجور تتماشى مع متطلبات الحياة اليومية .
واكد انه يتعين على اصحاب العمل التعامل مع المطالب العمالية بنظرة شمولية تسهم في تحقيق الامن والاستقرار الوظيفي للعاملين من خلال شراكة اجتماعية تنعكس ايجابا على ولاءات العاملين لمؤسساتهم.
وقال امين سر نقابة العاملين في قطاع الكهرباء جمعة محمود اننا نأمل من ارباب العمل المبادرة ذاتيا لزيادة اجور العاملين لديهم لمواكبة الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها الغالبية العظمى من المواطنين وخاصة بعد قرار رفع اسعار المحروقات الاخير الذي زاد من الاعباء المالية على المواطنين.
واضاف انه في حال عدم الاستجابة لمطالبنا فاننا سنقوم بتقديمها لاصحاب العمل مباشرة مع ايماننا الكبير بشرعيتها ، مؤكدا ان النقابة ستواصل مطالبتها بضرورة زيادة اجور العمال وتحسين شروط استخدامهم.
وقال عضو لجنة غرفة صناعة عمان عدنان ابو الراغب ان مدى استجابة القطاع الخاص لتعديل اجور العاملين بما يتناسب مع الظروف الاقتصادية يتوقف على الظروف المالية لشركات القطاع الخاص التي هي في الاصل تحملت اثارا سلبية من جراء الارتفاعات المتتالية للاسعار وتحديدا المحروقات.
واضاف ان هناك زيادة مستمرة في رواتب العاملين في القطاع الخاص تتواكب من وقت لاخر مع الظروف المعيشية.
عضو لجنة ادارة تجارة عمان والكاتب والمحلل الاقتصادي الدكتور هاني الخليلي قال ان القطاع الخاص بالاصل يدفع رواتب اكثر بكثير من القطاع العام ، كما ان القطاع الخاص يربط الزيادة في الاجور بمعدلات الانتاج التي يحققها الفرد اذ انة يراعي الارتفاع المستمر في غلاء المعيشة.
يذكر ان الحكومة قررت رفع الحد الادنى للاجور الى 95 دينارا بدلا من 85 دينارا في اعقاب الزيادة الاخيرة التي طرأت على اسعار المحروقات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش