الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ختام اجتماع اللجنة التأسيسية الأول للمجلس * المجلس العربي للمياه يدعم عقد المنتدى العالمي الخامس للمياه بدبي في عام 2009

تم نشره في الخميس 6 كانون الثاني / يناير 2005. 02:00 مـساءً
في ختام اجتماع اللجنة التأسيسية الأول للمجلس * المجلس العربي للمياه يدعم عقد المنتدى العالمي الخامس للمياه بدبي في عام 2009

 

 
دبي - الدستور
عقد اجتماع اللجنة التأسيسية الأول للمجلس العربي للمياه واحتوت توصيات اللجنة علي العديد من القرارات الهامة لاستكمال الهيكل المؤسسي والتنظيمي والقانوني للمجلس العربي للمياه منها الموافقة علي مسودة نصوص الدستور لمراجعته وعرضه على الجمعية العمومية وإقرار معايير اختيار مقر الأمانة العامة للمجلس وخطة واستراتيجية عمل المجلس للفترة الانتقالية وتشكيل مجلس المحافظين واللجان المنبثقة عنه ومواعيد الاجتماعات المستقبلية وتحديد المنتديات المائية العربية المستقبلية والمشاركة في المنتديات والمؤتمرات الدولية وتمثيل المجلس العربي للمياه لدى المؤسسات الدولية ومنظمات الأمم المتحدة واستمرارية الأمانة العامة المؤقتة وتعضيد عقد المنتدى العالمي الخامس للمياه بدبي في عام 2009 وتعضيد وتأكيد التعاون الوثيق مع المؤسسات الدولية والإقليمية العاملة في مجال المياه بالعالم العربي.
وقال عبدالله القرشي، المدير التنفيذي لمجمع التقنية وعضو اللجنة التأسيسية للمجلس: اختتم المجلس العربي للمياه أعماله بنجاح كامل تمثل في مناقشة قائمة طويلة من بنود جدول الأعمال المعروض حيث أشترك في المناقشة ممثلو 16 دولة عربية و17 منظمة دولية بالإضافة إلى ممثلي القطاع الخاص والمؤسسات غير الحكومية وبلغ عدد المشاركين في الاجتماع والمناقشات ما يزيد عن 60 خبيرا ومسؤولاً عن المياه في العالم العربي.
وأضاف: ان تقنية المياه وخاصة التحلية تعتبر محوراً رئيسياً من مجموعات النشاطات لمجمع التقنية بدبي وقد قام مجمع التقنية بتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ووزير الدفاع بالتركيز على المياه بشكل عام وذلك من خلال التركيز في مجال البحث والتطوير في تقنية تحلية المياه بالإضافة إلى توفير الدعم والتشجيع والبنية التحتية للشركات العالمية والمحلية في هذا المجال مما أدى إلى سعي مجمع التقنية لدعم المجلس العربي للمياه.
وقد صرح معالي الدكتور محمود أبو زيد وزير الموارد المائية والري في جمهورية مصر العربية رئيس المجلس العربي للمياه بأنه: »لقد استكمل المجلس العربي للمياه سبعة أشهر منذ بداية الاتفاق على إنشائه في أبريل (نيسان) الماضي وفي خلال هذه المدة استقبل الكثير من الأفراد والمؤسسات العاملة بشئون المياه في العالم العربي والمؤسسات الدولية المهتمة بالمياه إعلان إنشاء المجلس بالترحاب والحماس والتشجيع«.
وأضاف »لقد تلقت الأمانة المؤقتة للمجلس مئات الرسائل من المهتمين بشؤون المياه في العالم العربي سواء من داخل المنطقة أو خارجها يعبرون فيها عن تقديرهم وتأييدهم للمجلس واستعدادهم للمشاركة الفعالة في إنشائه والعمل لتحقيق أهدافه وتنفيذ خطط العمل المشتركة في المستقبل، وتلقينا عروضا للتعاون مع العديد من المؤسسات الدولية، وستتم دراسة أوجه هذه التعاون في إطار ما يتلاءم مع طبيعة المجلس العربي للمياه وأهدافه«.
وأوضح الدكتور أبو زيد أنه »يتم تشكيل المجلس العربي للمياه وفق عدد من المبادئ التنفيذية منها الشمولية كي يتضمن أكبر قدر ممكن من الأطراف المعنية كأعضاء وكقوى فاعلة والمصارحة والشفافية لضمان وضوح المسئولية والاستجابة لاحتياجات الأعضاء والمجتمع والإدارة الديمقراطية ضمان للتمثيل العادل، والاشتراك في السلطة بناء على قواعد المساواة والإنصاف مع وجود ضوابط كافية وتوازن للأغلبية والأقليات والاستقلالية عن مراكز القوى على الصعيد العالمي حني يتسنى للمجلس أن يعكس مصالح واهتمامات القوى الإقليمية دون أن يكون هناك تأثير مفرط من قبل أي مصادر خارجية والمنهج المتكامل لإدارة المياه والذي يمتد بطبيعته خارج حدود القطاعات والمستخدمين والحدود الدولية دون المساس بالوحدة الوطنية وسيادة أي دولة واحترام الاتفاقيات الدولية والقوانين الوطنية والأعراف والتراث الثقافي المتعارف عليه«.
وأكد »إن أول المهام الملقاة على عاتق المجلس العربي للمياه هي التعامل مع تحديات المياه التي تواجه المنطقة العربية في القرن 21 من خلال إستراتيجية تقوم أساساً على إجراء تقويم دقيق للوضع المائي العربي من خلال دراسات علمية وموضوعية تتناول ملف المياه من مختلف الجوانب الفنية والسياسية والإقتصادية والقانونية مع إعطاء الجوانب الاجتماعية والبيئية أهمية خاصة وتفعيل مبدأ الإدارة المائية المتكاملة من ناحية وتسوية المشكلات الإقليمية المائية وفصلها عن الخلافات السياسية من ناحية أخرى وكذلك تنمية التعاون على كافة المستويات بما يخدم مصالح السكان في المنطقة«.
وانطلاقا من هذا المبدأ وتطبيقا لقرارات مؤتمر القمة للتنمية المستدامة والذي عقد بجوهانسبرج في سبتمبر 2002 فقد قام المجلس العربي للمياه من خلال الأمانة المؤقتة بمركز »سيداري« بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بالقيام بدراسة شاملة لاعداد الخطط الوطنية للإدارة المتكاملة للموارد المائية لكل من الدول العربية.
صرحت د. نادية مكرم عبيد المدير التنفيذي لمركز سيداري »إنه ليسرني أن أعبر عن امتناني للتعاون الوطيد بين سيداري والمجلس العربي للمياه من جهة والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة من جهة أخرى لدفع عجلة التنمية المستدامة والحفاظ وتنمية الموارد المائية في العالم العربي وإنه لشرف كبير لسيداري أن نستضيف الأمانة الفنية للمجلس العربي للمياه في مقرنا الرئيسي«.
وأكد السيد إلي قدسي المستشار الإقليمي للبرنامج التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي »إنه من الواجبات المهمة للأمم المتحدة أن تتابع تنفيذ القرارات التي توصلت إليها مؤتمر جوهانسبرج والتعهدات اللازمة لتحقيق أهداف الألفية للتنمية« وأضاف سيادته أنه »يولي تشجيعا خاصاً وتعضيد المشاركة الفعلية للمهتمين والمعنيين بأمور المياه في المنطقة العربية وخصوصاً من خلال اجتماع اللجنة التأسيسية للمجلس العربي للمياه وإنه من دواعي السرور أن نتمكن من إجراء مشاورات واسعة في نطاق المشروع المشترك مع أعضاء الشراكة الدولية الثلاثية«.
وقد صرح الدكتور محمود أبو زيد »إنني أود أن أعبر عن جزيل شكري لحكومة وشعب الإمارات العربية المتحدة عامة وحكومة دبي خاصة على الحفاوة والكرم وحسن الضيافة والتنظيم بعقد أول اجتماع للجنة التأسيسية للمجلس العربي للمياه بدبي حيث إن هذه المبادرة لهي أكبر دليل على القدرة الذاتية في الدول العربية وخير تعبير عن التأييد القوى لدفع عجلة إنشاء المجلس العربي للمياه للأمام والعمل الجاد على تحقيق أهدافه لخدمة الشعب العربي بكافة طبقاته وفئاته«.
يذكر أن مجمع التقنية بدبي استضاف اجتماع اللجنة التأسيسية الأول للمجلس العربي للمياه في الفترة من 3 إلى 5 يناير 2005.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش