الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تدفق آلاف المقيمين على بورصة الدوحة لتسجيل اسمائهم: قطر تطبق قرار تملك الاجانب نسبة 25 % من اسهم السوق المالي قريبا

تم نشره في الثلاثاء 8 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
تدفق آلاف المقيمين على بورصة الدوحة لتسجيل اسمائهم: قطر تطبق قرار تملك الاجانب نسبة 25 % من اسهم السوق المالي قريبا

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح: يشهد مبنى سوق الدوحة للأوراق المالية هذه الأيام حركة غير عادية مع تدفق الآلاف من المقيمين لفتح حسابات خاصة بهم تمهيدا لبدء تطبيق قرار السماح لهم بتملك وتداول ما نسبته 25 في المئة من الأسهم المطروحة في السوق المالي .
وكان مجلس الوزراء القطري اقر الشهر الماضي اتخاذ الاجراءات اللازمة لاستصدار مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون المتعلق بتنظيم استثمار رأس المال الأجنبي في النشاط الاقتصادي بما يسمح للمستثمرين غير القطرين تملك نسبة لا تزيد على 25 في المئة من أسهم الشركات المساهمة القطرية المطروحة للتداول.
وكان وزير الإقتصاد والتجارة القطري الشيخ محمد بن أحمد بن جاسم آل ثاني قد أوضح في مؤتمر صحفي عقده في مبنى السوق المالي في الثالث عشر من الشهر الفائت أن القانون سيكون ملزما للشركات ويستوجب عليها تنفيذه اعتبارا من نشره في الجريدة الرسمية بغض النظر عن مواعيد انعقاد إجتماعات جمعياتها العمومية غير العادية لتعديل أنظمتها الأساسية بما يتوافق مع أحكام القانون .
وأوضح الشيخ محمد بن أحمد أن إدارة سوق الدوحة المالي ستصدر تعليمات بشروط وإجراءات تداول الأسهم من قبل الأجانب لضمان أعلى قدر من الشفافية والنزاهة والحفاظ على حقوق المساهمين دون إستثناء ، لافتا الى أن تلك الإجراءات لا تختلف عن الإجراءات التي يتبعها المستثمرون القطريون في عمليات بيع وشراء الأسهم في سوق الدوحة المالي .
وقال إن المستثمرين غير القطريين سيحصلون على جميع الحقوق الممنوحة للقطريين فيما يتعلق بعضوية مجالس إدارات الشركات وغيرها ، لافتا الى أن فتح سوق الأسهم القطري أمام الأجانب من شأنه أن يعزز الاقتصاد الوطني ويساعد في جذب الإستثمارات الخارجية ودفع حركة النمو والازدهار التي تعيشها البلاد .
وبينما رفضت مصادر سوق الدوحة المالي الحديث عن العدد الإجمالي الذي وصل اليه المقيمون الذين فتحوا حسابات خاصة بهم ، قدرت أوساط المستثمرين أعدادهم بالآلاف ، متوقعة أن تشهد الأيام القليلة المقبلة ارتفاعا في حجم الإقبال على فتح حسابات جديدة مع تسارع وتيرة الحديث عن قرب تطبيق قرار الـ 25 المئة .
وكان سوق الدوحة للأوراق المالية قد أكد في وقت سابق أن نظام التداول الإلكتروني الذي يعمل به جاهز لتطبيق قرار السماح للإجانب بتملك وتداول 25 في المئة من الأسهم المتداولة ، كما كان حث شركات الوساطة المالية على الاستعداد للتعامل مع القرار المرتقب .
وفي حالة تطبيق القرار، يتوقع أن يرتفع عدد المساهمين والمتعاملين بالأسهم في سوق الدوحة المالي الى أعداد كبيرة جدا ويتساءل بعض المستثمرين عن مدى قدرة مقصورة التداول على التعامل معها في حينه .
وقد أثار القرار ارتياحا واسعا في أوساط القطاع الخاص المحلي والمستثمرين والمتعاملين بالأسهم في سوق الدوحة المالي ، نظرا لما يمثله من خطوة متقدمة وكبيرة نحو تعزيز أداء سوق الأسهم المحلي وجذب رساميل أجنبية تدعم أسعار الأسهم وتوسع قاعدة المستثمرين .
وقال المستثمرون إن قرار السماح لغير القطريين بتملك الأسهم ولو بنسبة 25 في المئة فقط سيضع بورصة الدوحة في موقع متقدم الى جانب أسواق المال والبورصات الكبيرة في المنطقة .
وقال أحد رجال الأعمال أنه في حال تنفيذ خطوة السماح لغير القطريين بتملك الأسهم المحلية ، فإن السوق المالي سيشهد نقلة نوعية غير مسبوقة في الأداء ، الأمر الذي سينعكس بشكل إيجابي على مختلف قطاعات وشرائح الاقتصاد الوطني والسوق المحلي عموما .
وأضاف أحد المستثمرين إن هناك شركات إستثمار أوروبية مهتمة جدا بالإستثمار وتوظيف أموالها في أسواق المال الناشئة ، وسوق الدوحة المالي بطبيعة الحال يعتبر واحدا من هذه الأسواق ، حيث أن قطر أصبحت معروفة على خريطة الإستثمارات في الأسواق الناشئة ، خاصة وأن قطر كانت قد أصدرت سندات أكثر من مرة ، ما جعل هناك اهتماما بالسوق القطري من قبل الكثير من الشركات العالمية.
يذكر أن هناك 10 شركات مطروحة في قطاعي الخدمات والصناعة في سوق الدوحة المالي تسمح للخليجيين بتملك ما نسبته 25 في المئة من أسهمها وهي شركة إتصالات قطر »كيوتل«، الشركة القطرية للصناعات التحويلية ، شركة الملاحة القطرية، شركة الكهرباء والماء القطرية ، الشركة القطرية للنقل البحري ، شركة قطر للسينما وتوزيع الأفلام ، شركة السلام العالمية للاستثمار المحدودة ، الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية ، الشركة الوطنية للإجارة ، والشركة المتحدة للتنمية.
ويبلغ عدد المساهمين في السوق المالي حاليا نحو 175 ألف مساهم ، في حين لم يكن يزيد قبل بضعة أشهر عن 150ألفا.
وخلال عام 2004 ، قفز حجم رسملة السوق المالي بمعدل 53 مليار ريال الى 150 مليار ريال مقارنة مع 97 مليارا في نهاية عام 2003.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش