الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال لقاء نظمته جمعية رجال الاعمال وغرفتا صناعة وتجارة الاردن: اليمن ترحب بفتح فروع للبنوك الاردنية وتعد بحل مشاكل القطاع الخاص

تم نشره في الثلاثاء 8 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
خلال لقاء نظمته جمعية رجال الاعمال وغرفتا صناعة وتجارة الاردن: اليمن ترحب بفتح فروع للبنوك الاردنية وتعد بحل مشاكل القطاع الخاص

 

 
* باجمال: تبسيط اجراءات الاستيراد من المملكة وندعو المصانع لانشاء خطوط انتاج
* انشاء جامعة مشتركة وتوجه لاقامة مستشفيات خاصة في صنعاء
عمان - الدستور - ينال البرماوي: قال رئيس الوزراء اليمني السيد عبدالقادر باجمال ان بلاده ستتخذ قريبا العديد من الاجراءات التي تستهدف زيادة التعاون الاقتصادي مع الاردن في كافة المجالات خاصة التجارية منها وحفز اقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة وتبادل الخبرات.
وتعهد باجمال خلال لقائه بالقطاع الخاص امس بالعمل على حل كافة المشكلات التي تواجه رجال الاعمال الاردنيين في اليمن وايجاد حلول للنزاعات القائمة بين عدد من المستثمرين في كلا البلدين.
واكد ان هناك العديد من المجالات التي يمكن الاستفادة منها في الاردن واليمن لتطوير العلاقات الاقتصادية وزيادة التجارة والاستثمارات البينية حيث ان ارقام التجار والاستثمار لا تعبر عن الروابط المتينة بين البلدين الشقيقين.
وقال باجمال ان اليمن ترحب بافتتاح فروع للبنوك الاردنية التي لها باع طويل في الميدان المصرفي داعيا القائمين على البنوك الاردنية لاقامة شراكات حقيقية مع الجانب اليمني بهذا الشأن بيد ان البنوك اليمنية تستعين حاليا بالخبرات الاردنية المصرفية.
ووجه باجمال الدعوة لرجال الاعمال الاردنيين للاستثمار في اليمن والاستفادة من الفرص التسويقية في ذلك السوق الذي يضم حوالي 22 مليون نسمة.
واكد ان العمل جار حاليا لانشاء جامعة اردنية يمنية مكانها اليمن.
وقال انه من الاجدى للقطاعات الانتاجية في الاردن التي تصدر الى السوق اليمني وبكميات كبيرة ان تقيم خطوطا انتاجية لشركاتها في اليمن وذلك لتخفيض كلف الانتاج والنقل، ومن اهم هذه القطاعات قطاع الادوية الذي تلقى منتجاته رواجا كبيرا في اليمن.
واضاف رئيس الوزراء اليمني: انه سيوعز لوزارة الصناعة والتجارة بالعمل على تبسيط اجراءات الاستيراد وخاصة ما يتعلق باعتماد الوكلاء في اليمن بحيث يصار الى اعتماد مبدأ جديد ينظم العملية ويطلق عليه وكيل الصفقة بمعنى ان يتم اعتماد الوكيل لفترة اتمام الصفقة او عقد التصدير من قبل الاردن الى اليمن، وبذلك نتوصل الى حل لاشكالية الوكالة الحصرية ولتفادي المشاكل التي قد تحدث بين الشركة المنتجة ووكيلها.
وقال باجمال ان تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين ترتكز على الاستثمار الذي هو المحرك لزيادة المبادلات التجارية مبينا ان لدى الاردن واليمن من الفرص الاقتصادية والامكانات ما يدفع لاقامة المشروعات الاستثمارية المشتركة ويمكن في هذا الاطار الاستثمار في قطاع المعادن والحجر والرخام والسياحة..
واشار باجمال الى ان اليمن اسس ثلاث مناطق صناعية في مناطق المكلا، عدن والحديبة وتعمل الحكومة على استقطاب مستثمرين اليها.
وعرض رئيس الوزراء اليمني على الاردن الدخول شريكا مع اليمن وقطر في عملية انتاج الحجر والرخام واستغلال الفرص السياحية في كلا البلدين.
وقال ان عددا كبيرا من اليمنيين يقصدون الاردن لأغراض العلاج حيث تساهم الحكومة اليمنية بجزء من تكاليف العلاج ولذلك لا بد من توجه القطاع الصحي الخاص للاستفادة اكثر من هذه الميزة والعمل على اقامة مشاريع مشتركة.
واوضح باجمال ان التجارة والاستثمار اساس تحقيق التكامل الاقتصادي العربي وبدون التوسع في اقامة المشاريع المشتركة بين الدول العربية فانه لن يكتب للسوق العربية المشتركة النجاح، وفي هذا السياق ينبغي على الدول العربية فتح اسواقها للعمالة العربية ذلك ان بعض الدول تعاني من ارتفاع معدلات البطالة كالاردن واليمن وفي المقابل تشغل دول عربية كالسعودية ملايين العمال الاسيويين وغيرهم.
واقترح باجمال انشاء خط بحري للتبادل التجاري بين الدول العربية لتذليل عقبات النقل ويؤدي الى انتعاش العقبة.
من جانبه اكد القطاع الخاص الاردني عزمه تطوير علاقاته الاقتصادية مع اليمن وزيادة التجارة البينية واقامة مشروعات استثمارية تخدم مصالح الطرفين.
وقال رئيس جمعية رجال الاعمال السيد حمدي الطباع ان رجال الاعمال الاردنيين يتطلعون لتفعيل الشراكة الاقتصادية مع نظرائهم في اليمن والاستفادة من المزايا الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين.
واضاف الطباع: ان الاجراءات التي سيقوم بها اليمن قريبا ستدفع بالعلاقات الاقتصادية للامام وسيتم تنظيم لقاءات لاحقة تركز على هذا الجانب.
وقال رئيس لجنة ادارة غرفة صناعة الاردن الدكتور حاتم االحلواني ان الصناعيين يرغبون في اقامة مشاريع انتاجية مشتركة مع الجانب اليمني في كافة القطاعات اذ ان تبسيط الاجراءات في اليمن ستعمل على زيادة حجم المبادلات التجارية والارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي.
واضاف د. الحلواني ان المبادلات التجارية بين البلدين لا تزال متواضعة ويؤمل ان ترتفع خلال الفترة المقبلة.
وقال رئيس لجنة ادارة غرفة تجارة الاردن العين حيدر مراد: يفترض ان تتميز العلاقات الاقتصادية بين البلدين ونعمل منذ فترة طويلة لزيادة التعاون في مختلف المجالات مشيرا الى ان الخطط المستقبلية في اليمن ستسهم في زيادة وتيرة العلاقات الاقتصادية.
واضاف: ان المشاريع الاستثمارية المشتركة بين الاردن واليمن يجب ان تركز على قطاع الرخام والبلاط والحجر ولدى الطرفين فرصة للقيام بعمل مشترك في هذا المجال داعيا رجال الاعمال اليمنيين للاستثمار في الاردن والاستفادة من الفرص الاقتصادية المتاحة ومزايا اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعها الاردن مع العديد من الدول العربية والاجنبية.
واعلن ممثل المستشفيات الخاصة عزم القطاع الاردني اقامة مستشفيات في اليمن حيث بدىء بانشاء مراكز صحية صغيرة هناك فيما اعلنت هيئة تنشيط السياحة نيتها القيام برحلة لاستقطاب السياح من منطقة الخليج واليمن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش