الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المدير التنفيذي للشركة الاردنية لتمويل المشاريع الصغيرة لـ»الدستور« * الغزاوي: حققنا قصص نجاح متميزة تصدت لآثار الفقر والبطالة

تم نشره في الاثنين 2 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
المدير التنفيذي للشركة الاردنية لتمويل المشاريع الصغيرة لـ»الدستور« * الغزاوي: حققنا قصص نجاح متميزة تصدت لآثار الفقر والبطالة

 

 
* نعمل وفقا للتوجيهات الملكية الرامية الى تحسين الظروف المعيشية للمواطنين
* نتبع افضل الاسس العالمية في مجال الاقراض لضمان استدامة المشاريع
* لدينا 10 الاف عميل ونسبة التحصيل تفوق الـ 8.99%
منح اكثرمن 24 الف قرض منذ التأسيس بقيمة 14 مليون دينار
* خطة طموحة لتعميم خدماتنا في كافة محافظات المملكة قريبا
* مراحل تقديم ومنح القروض ميسرة ونهدف الى تغطية المصاريف التشغيلية فقط
عمان- الدستور- وسام السعايدة: الشركة الاردنية لتمويل المشاريع الصغيرة ، احدى مؤسسات الوطن الرائدة التي استطاعت ان تخلق قصص نجاح متميزة ساهمت في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية الشاملة.
وتتبنى فلسفة الشركة تنفيذ التوجيهات الملكية السامية الرامية الى تحسين الظروف المعيشية للمواطنين والحد من آثار الفقر والبطالة في ظل الاقتصاد المتسارع وتتزايد معدلات الفقر والبطالة من خلال مساندة وتطويرالمشاريع والانشطة الاقتصادية التي توفر فرص العمل للمواطنين لتحسين مداخيلهم.
وقد نجحت الشركة منذ تأسيسها عام 1999 في تمويل مايزيد عن 3500 مشروع متوسط وصغير الحجم بقروض تتجاوز قيمتها ستة ملايين دينار ، بينما تمكنت من تمويل اكثر من 19500 مشروع ميكوري، وقد نجحت الشركة منذ التأسيس المحافظة على نسبة تحصيل تجاوزت 8.99% على الرغم من عدم وجود الضمانات، وتوفير الشركة فرص الاقتراض لأصحاب المشاريع الصغيرة ومتوسطة الحجم وخصوصاً غير القادرين منهم على الحصول على القروض عبر النظام البنكي التقليدي نظراً لعدم قدرتهم على توفير الضمانات التي تطلبها البنوك.
وتقدم لعملائها منتجات اقراضية وغير مالية مختلفة تهدف الى مساعدة فئات المستفيدين المختلفة في النهوض بمشاريعهم وتطويرها، وتمنح خدماتها وقروضها لكافة أصحاب المشاريع التجارية والصناعية والخدمية مهما كان نوعها، لكن قطاع الزراعة وتربية وتسمين الحيوانات قطاعات غير مشمولة بخدمات الشركة كونها ذات طابع موسمي.
وتقوم الشركة بتقييم العملاء بالنقاط وهو نظام محوسب يقوم على تقييم العميل بدرجات أقصاها 100 درجة معتمدة على اربعة معايير، ثلاثة منها أساسية (تشكل 100 نقطة) والرابع اضافي (من 20 نقطة) لتعديل علامة العميل للوصول الى الحد الأدنى المسموح به وهو 80/100 لمنح القرض. ويتضمن التقييم بالنقاط معايير متعلقة بشخصية العميل ومعايير متعلقة بالوضع المالي للعميل والمشروع ومعايير متعلقة بالبيئة المحيطة ومعايير الضمانات.
وتغطي خدماتها حالياً محافظات عمان واربد والرمثا والبلقاء والزرقاء، وتطمح بالتوسع بخدماتها للوصول إلى الأقاليم الجنوبية كالكرك والطفيلة والعقبة ولدى الشركة حالياً فروعاً ثلاثة في العاصمة عمان، وفرعا في محافظة اربد ليخدم اقليم الشمال، وفرعا في مدينة الزرقاء ليخدم الأقاليم الشرقية وفرع في مدينة السلط ليخدم الاقليم المتوسط خارج حدود العاصمة عمان.
»الدستور« كان لها لقاء موسع مع المدير التنفيذي للشركة السيد خالد وليد الغزاوي للأطلاع على قصص النجاح والية منح القروض والمنتجات الاقراضية وطريقة تقديم الخدمة وادارة المخاطر وغيرها من المواضيع .. وفيما يلي نص اللقاء
* هل لك ان تعطينا فكرة عن تاريخ تأسيس الشركة ؟
- تأسست الشركة الأردنية لتمويل المشاريع الصغيرة بقرار من جلالة الملكة نور الحسين الرئيسة التنفيذية لمؤسسة نور الحسين وتم تسجيلها لدى وزارة الصناعة والتجارة كشركة غير ربحية محدودة المسؤولية مملوكة بالكامل لمؤسسة نور الحسين التي تعمل بشكل مستقل تحت مظلة مؤسسة الملك حسين بن طلال والتي أسست بأمر من جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين تخليداً لذكرى الراحل جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه.
وكان الهدف الأساسي من تأسيس الشركة هو فصل المبادرات التنموية الإنسانية التي تديرها المؤسسة الأم عن نشاطات الإقراض وذلك تجنباً للاعتقاد السائد بين الفئات المستفيدة من أن القروض التي يتم صرفها هي بمثابة منح لا داعي لتسديدها لاحقاً، حيث كانت المؤسسة الأم قد بدأت برنامجاُ إقراضياً طموحاً منذ بداية التسعينيات ضمن مشروع "تحسين نوعية الحياة" وبفوائد بسيطة لتشجيع أبناء القرى البعيدة والنائية على العمل البناء والمثمر. لكن البرنامج وعلى الرغم من تحقيقه للغايات التي أنشىء من أجلها، إلا أنه لم يحقق الاستدامة المنشودة إلا في السنتين الأخيرتين من عمره.
* ما هي الاهداف الاساسية للشركة ؟
- وتهدف الشركة الى توفير فرص الاقتراض لأصحاب المشاريع متناهية الصغر لمساعدتهم على تطوير هذه المشاريع ورفع معدل دخل أسرهم، وذلك باتباع أفضل الأسس المطبقة عالمياً في الإقراض الميكروي والصغير وبشكل يضمن استدامة هذه النشاطات.
وتوفير فرص الاقتراض لأصحاب المشاريع الصغيرة ومتوسطة الحجم وخصوصاً غير القادرين منهم على الحصول على القروض عبر النظام البنكي التقليدي نظراً لعدم قدرتهم على توفير الضمانات التي تطلبها البنوك.
* هل تتمتعون باستقلالية مالية وادارية وما هي مهام هيئة المديرين؟
- يدير الشركة هيئة مديرين يتم تعيينها من قبل الهيئة العامة للشركة (والممثلة باللجنة التنفيذية لمؤسسة نور الحسين والتي ترأسها جلالة الملكة نور)، وتتمتع هيئة المديرين كما تتمتع الشركة بالاستقلال التام مالياً وإدارياً عن المؤسسة الأم، و تتولى هيئة المديرين اتخاذ كافة القرارات التي تخص الشركة ويتم تدوير أرباحها في رأس المال العامل .
كما تتولى الهيئة عدة مهام منها التخطيط الاستراتيجي متوسط وطويل الأمد لكافة نشاطات الشركة والتأكد من أن الإدارة التنفيذية للشركة تقوم بمهامها على أتم وجه ووضع السياسات والإجراءات الكفيلة بضمان سير العمل ومراقبة أداء الشركة ومدى نجاحها في تحقيق أهدافها التي تضعها الإدارة التنفيذية وتصادق عليها الهيئة سنوياً.
* ما هو رأسمال الشركة ؟ وهل حصلتم على منح وقروض؟
- يبلغ رأسمال مال الشركة المسجل 000.30 دينار دفعت بالكامل من المؤسسة الأم عند تأسيس الشركة في منتصف عام 1999. وفي نفس الفترة تقريباً، قامت الوكالة الأمريكية للإنماء الدولي USAID بتقديم منحة للشركة بقيمة 2.1 مليون دينار وذلك عبر برنامج دعم وتطوير بيئة الأعمال في الأردن »أمير«.
ونظراً لنجاح الشركة في تحقيق أهدافها خلال فترة وجيزة من الزمن، وفي نهاية أيلول من عام ،2001 اتفقت الشركة مع الوكالة الأمريكية للإنماء الدولي على تمديد اتفاقية المنحة الموقعة حتى آب ،2005 وبحيث يرفع سقف المنحة من 2.1 مليون دينار إلى حوالي 2مليون دينار »بمنحة إضافية بواقع 743 الف دينار«. لكن التمديد تم على شكل منحة اودعت في أحد البنوك التجارية وتستطيع الشركة بموجبها الاقتراض من البنوك التجارية بضمانة تلك الوديعة. وفي حال تحقيق الشركة لشروط المنحة المبينة لاحقاً، تستطيع أن تحصل على هذه الوديعة بحيث تصبح ملكاً لها. واستطاعت الشركة تحقيق شروط المنحة في شهر تشرين ثاني من عام 2003 وتخرجت من المنحة بمبلغ 743 الف دينار مضافاً إليها فوائد الوديعة منذ أيلول 2001 وحتى التخرج.
ونجحت الشركة كذلك في استقطاب منح وقروض من جهات مختلفة، فقد حصلت الشركة على قرض معدوم الفائدة بواقع 400 الف دينار لمدة ست سنوات مع منحة إضافية بقيمة 18 الف دينار من الاتحاد الأوروبي وعبر صندوق التنمية والتشغيل وبحيث يستغل هذا القرض في تمويل المشاريع متناهية الصغر للسيدات والعاطلين عن العمل والعائلات الكبيرة التي تديرها السيدات الأرامل.
كما حصلت الشركة على قرض بواقع 270 الف دينار مباشرة عبر صندوق التنمية والتشغيل وذلك لدعم المشاريع تحت التأسيس، وبدعم مشكور ومباشر من وزارة التخطيط، حصلت الشركة على قرض بقيمة مليون دينارمن وزارة التخطيط ذ برنامج المشاريع الريادية - وعبر صندوق التنمية والتشغيل، وتم توجيه هذا القرض لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة بقروض قصيرة ومتوسطة المدى وبقيم تتراوح بين 5000 و 000.25 دينار.
* ما هي الشروط التي يجب توفرها في المقترض؟
- يشترط في العميل المتقدم للحصول على قرض أن يتمتع بعدة شروط منها أن يكون عمره بين 18 و 65 عاماً و أن يملك مشروعاً قائماً منذ ما لا يقل عن سنة واحدة وفي حالة العملاء الراغبين ببدء مشاريعهم الجديدة، ويتوجب أن يتمتع المتقدم بخبرة في المجال الذي يرغب ببدء العمل فيه لا تقل عن 3 سنوات، وأن يملك أصلاً ما لا يقل عن 35% من تكلفة بدء وتشغيل المشروع وأن لا يزيد عدد العاملين في المشروع عن 3 للمشاريع الميكروية، 10 للمشاريع الصغيرة و 25 للمشاريع المتوسطة وأن يتمتع العميل بسمعة طيبة في محيط العمل والسكن و أن يقدم (3) معرفين يعرفونه معرفة جيدة وليسوا من أقاربه وفي حال تم طلب كفيل أو أكثر للقرض، يجب التأكد من سمعة الكفلاء ووجود مصادر دخل لهم من مشاريع يملكونها أو وظائف يعملون بها.
* ماهي منتجات الشركة الاقراضية ؟
- تقدم الشركة لعملائها منتجات إقراضية وغير مالية مختلفة، وهدفها مساعدة فئات المستفيدين المختلفة في النهوض بمشاريعهم وتطويرها، وتمنح الشركة خدماتها وقروضها لكافة أصحاب المشاريع التجارية والصناعية والخدمية مهما كان نوعها، لكن قطاع الزراعة وتربية وتسمن الحيوانات قطاعات غير مشمولة بخدمات الشركة كونها ذات طابع موسمي، ولكون مؤسسة الإقراض الزراعي متخصصة في مثل هذا النوع من الإقراض.
وتقدم الشركة الخدمات والمنتجات الإقراضية لعملائها، لكنها تراعي دوماً إجراء الأبحاث التسويقية لمعرفة ما يستجد من أمور تتعلق برغبات العملاء وما يحتاجونه من تعديلات على تلك المنتجات. وتتم هذه الأبحاث في العادة عبر الهاتف، أو من خلال معلومات يقدمها ضباط القروض في تقاريرهم ربع السنوية، أو من خلال الأبحاث الميدانية التي يجريها طرف ثالث محايد .
ومن المنتجات الاقراضية قرض النساء وهو منتج إقراضي ميكروي يختص بتمويل النساء صاحبات المهن واللواتي يعملن فيها من منازلهن. ويقدم هذا القرض بدون ضمانات أو عقود، وبقيمة تتراوح بين 140 و 200 دينار على مدة تتراوح بين 7 و 10 شهور.
وقرض التعاون وهو قرض تتقاسمه مجموعة مكونة من أربعة نساء يعملن متعاونات لرفع دخل أسرهن وتطوير أنفسهن من خلال تجمعهن في بيت إحداهن »وهي رئيسة المجموعة« وممارسة العمل مع بعضهن البعض. ويتم منح القرض بدون ضمانات أو عقود وبقيم تتراوح بين 480 و 1800 دينار للمجموعة الواحدة على فترة زمنية تتراوح بين 10 و 15 شهراً.
وقرض الأمل وهو قرض فردي للرجال والنساء على حد سواء، ويمنح في أغلب الحالات بدون ضمانات »لكن مع وجود شاهدين على العقد«، ويستغل القرض لتطوير المشاريع التجارية الصغيرة والميكروية وبقيم تقل عن 1000 دينار. ويتمتع هذا القرض بطول فترة سداده مقارنة بحجمه، حيث يمنح العميل مدة 20 شهراً للسداد مع إمكانية منح العميل فترة سماح تصل إلى 4 أشهر.
وقرض المواسم وهو قرض فردي بدون ضمانات أو عقود ومدته قصيرة نسبياً »لا تزيد عن 12 شهراً« هدفه مساعدة التجار (بمن فيهم العملاء الحاليين) المقبلين على مواسم محددة في شراء بضاعة لبيعها خلال تلك المواسم. هذا القرض يطرح فقط في مواسم الأعياد الدينية والمدارس والحج والعمرة وغيرها. تتراوح قيمة القرض بين 100 و5000دينار.
وقرض التطوير وهو قرض موجه للمشاريع الصغيرة والمتوسطة المرخصة وليس للمشاريع الميكروية ويمنح القرض عادة بدون ضمانات عينية لكن يتطلب وجود كفيل واحد في بعض الأحيان وخصوصاً إذا لم تكن درجة العميل في تقييم الشركة بالنقاط مرتفعه. تتراوح قيمة القرض بين 1000 و 10000 دينار ولمدة سداد بين شهر واحد و24 شهراً، مع إمكانية منح العميل فترة سماح أقصاها شهران. يشترط أن يستغل القرض لشراء البضائع والمواد الخام، ولا يسمح باستغلاله لشراء الأجهزة والمعدات إلا إذا كانت لغايات البيع والتجارة.
وقرض النخبة وهو قرض موجه لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذين يحتاجون لشراء المعدات لغايات العمل والإنتاج و/أو بضائع بشكل مخفض و تبلغ قيمة القرض 10000 إلى 25000 دينار وبمدة سداد لا تقل عن عام واحد ولا تتجاوز 3 أعوام، مع إمكانية منح العميل فترة سماح تصل إلى 6 أشهر.
والقرض الصناعي (تحت التجربة حالياً) وهو قرض موجه لقطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة لشراء معدات صناعية مكلفة نوعاً ما، وهذا القرض مضمون باتفاقية موقعة مع الشركة الأردنية لضمان القروض وبتعاون مع برنامج الشركة الأردنية الأوروبية »اجادة«، حيث تضمن الشركة ما نسبته 70% من قيمة القرض. تتراوح قيمة القرض الواحد بين 28000 و 50000 دينار ولمدة سداد تبدأ من 4 سنوات ولا تزيد عن 8 سنوات.
وخدمة ربط العملاء وهي خدمة غير مالية تقدمها الشركة للمواطنين على اختلاف شرائحهم وبغض النظر عن كونهم مقترضين من الشركة أم لا. وتقوم الخدمة على مبدأ الربط بين مصدر ما وبين مستخدم لهذا المصدر. فيمكن مثلاً لمصنع لمعرض تحف شرقية أن يحصل على قوائم بأسماء الجهات التي تنتج هذه التحف (سواءً من عملاء الشركة أم لا) وما هي الميزات التي يقدمها هؤلاء المنتجون (مثلاً خصم على الكميات أو تقسيط أثمان البضاعة أو الدفع المؤجل ... الخ).
وبرنامج الشراكة (تحت الدراسة) وهو برنامج تقوم الشركة بموجبه بالدخول كشريك مع أصحاب المشاريع المتوسطة والكبيرة برأس المال، وتتقاسم مع صاحب المشروع أو الفكرة الأرباح بنسب معينة، وفي نفس الوقت تقوم بإطفاء حصتها تدريجياً وعلى مدى زمني يتراوح بين 8 و 12 عاما. وتشترط الشركة لهذه الغاية أن تتولى الأمور المالية والإدارية بترتيبات معينة وبالتنسيق مع صاحب المشروع أو الفكرة لتساعد في إنجاح المشروع.
وبما أن الشركة ليست بنكية، فلا يسمح لها باستقطاب الودائع أو فتح حسابات للعملاء، أو إجراء أي من معاملات البنوك التجارية المختلف كتبديل العملات واصدار خطابات الضمان أو الاعتمادات المستندية نيابة عن العملاء.
* ما هي المراحل التي يمر بها القرض ؟
- بغض النظر عن قيمة القرض أو نوع الضمانات التي يعرضها العميل و/أو دراسة الجدوى التي يجريها شخصياً، ومهما كان نوع المشروع الذي يرغب العميل بتمويله، يجب أن يمر طلب القرض بالمراحل التالية وهي بعد أن يقوم ضباط القروض »كلٌ حسب المنطقة الجغرافية التي يعمل بها« بالتسويق لخدمات الشركة من خلال البروشورات والبوسترات والمواد الدعائية والإعلانات المختلفة، يقوم العملاء المهتمون بالحصول على القرض بمراجعة فروع الشركة أو الاتصال هاتفياً بضابط المنطقة الذي يتوجب عليه زيارة العميل في جميع الأحوال. حيث يمنع على الضباط وتحت أي ظرف تقديم الخدمة في مقر الشركة. ثم عند زيارة مقر مشروع العميل، يقوم الضابط بشرح برنامج الشركة المناسب لاحتياجات العميل الإقراضية والتعرف على متطلبات العميل وقدراته الحالية وخططه المستقبلية وما ينوي استغلال القرض فيه. وفي حال اتفق العميل مع الضابط على شروط القرض وقيمته، يقوم الضابط بتعبئة طلب القرض وتوقيع العميل عليه، كما يقوم باستيفاء رسم تقديم الطلب من العميل لضمان جديته ويحصل العميل على صور من كافة الأوراق والمستندات التي يحتاجها القرض وحسب نوعه وقيمته والهدف منه ثم يقوم الضابط بالحصول على كافة المعلومات التي يحتاجها من العميل حول مشروعه وشخصيته وعائلته، كما يحصل على أسماء المعرفين ويقوم بالسؤال عن العميل في محيط عمله، كما يقوم بزيارة منزل العميل والتعرف إلى عائلته وسؤال المحيطين به عن أسرته وسلوكيات العائلة بشكل عام. يعود ضابط القروض إلى المكتب ويجري التحليل المالي والشخصي اللازم، كما يقوم بالتأكد من التاريخ الائتماني للعميل عبر نظام الشركة ويجري تحليل القوة والضعف والمخاطر والفرص SWOT للعميل ويدون المعلومات التفصيلية حول المشروع على نماذج الدراسة المقررة والتي تتباين وحجم القرض والغاية منه يتم تقديم الطلب لمدير الفرع الذي يتوجب عليه زيارة العميل في مشروعه للمرة الثانية خلال 48 ساعة بالحد الأقصى ليتأكد من صحة معلومات الطلب ويستفسر عن الأمور غير الواضحة. بعد عودته للمكتب.
ويدون مدير الفرع ملاحظاته على الطلب ويرسله للإدارة العامة في الإدارة، وإذا كان مبلغ القرض يتجاوز صلاحيات مدير الفرع، يقوم المدير الإقليمي و/أو مدير الائتمان و/أو المدير التنفيذي بزيارة العميل للمرة الثالثة للحصول على رأي محايد وليس ميداني عن العميل والمشروع، حيث تشير الممارسات الفضلى إلى أن الضابط ومدير الفرع يستخدمان العاطفة بنسب متفاوتة في منح القروض، مما قد يؤثر على سلامة القرض لاحقاً و بعد الزيارة الثالثة "إن وجدت"، يتم إدخال الطلب على نظام الشركة، ويتم استخراج الأوراق القانونية "حسب نوع القرض" ليتم توقيعها من العميل والكفلاء (إن وجدوا) بعد ذلك، يتم إجراء التقييم بالنقاط الخاص بالعميل ومن خلال النظام الخاص بالشركة مباشرة وبعد توقيع العقود، يقوم الدائرة المالية بإصدار الشيك وتسليمه للعميل مع جدول السداد الذي يبين تاريخ الدفعة الأولى والدفعات اللاحقة.
* كيف يتم تقييم العملاء؟
- تقوم الشركة الأردنية لتمويل المشاريع الصغيرة بتقييم العملاء بالنقاط وهو نظام محوسب يقوم على تقييم العميل بدرجات أقصاها 100 درجة معتمدة على أربعة معايير، ثلاثة منها أساسية (تشكل 100 نقطة) والرابع إضافي (من 20 نقطة) لتعديل علامة العميل للوصول إلى الحد الأدنى المسموح به وهو 80/100 لمنح القرض. ويتضمن التقييم بالنقاط المعايير التالية: معايير متعلقة بشخصية العميل ومعايير متعلقة بالوضع المالي للعميل والمشروع ومعايير متعلقة بالبيئة المحيطة ومعايير الضمانات.
* كيف يتم احتساب الفوائد التشغيلية؟
- تحتسب الشركة فوائدها التشغيلية وفق أفضل الممارسات العالمية المعتمدة من المجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء CGAP حيث يتم احتساب الكلف التشغيلية التقريبية لكل منتج بما فيها تكاليف الحوافز، ثم تقسيم التكاليف الإدارية للشركة (الثابتة منها) على المنتجات بحسب الأداء التاريخي لها بعد نجاحها في الاختبار Pilot وأخيراً إضافة نسبة النمو التي ترغب الشركة بتحقيقها خلال العام في حقوق الملكية.
وفي جميع الأحوال، من الضروري الإشارة الى أن كل قرض يتم صرفه في الشركة يجب أن يحقق ربحاً أو أن يغطي مصاريفه التشغيلية بالكامل. حيث ان أكبر خطأ وقعت به الشركة سابقاً كان الاعتماد على الربح الإجمالي للشركة، الأمر الذي أدى إلى محفظة غير متكافئة ربحياً وضاعف عدد القروض الخاسرة مقابل القروض المربحة.
وعلى الرغم من أن هدف الشركة ليس ربحياً، إلا أنها حددت نمواً متوقعاً بواقع 5% سنوياً في حقوق الملكية، ويتم احتساب هذا النمو ضمن احتساب سعر الفائدة على كل منتج إقراضي.
وتعتمد الشركة مبدأ قشط السوق Market Skimming في احتساب سعر الفائدة المناسب أحياناً وخصوصاً في حال طرح منتج إقراضي منافس بشروطه أكثر من الشركات الأخرى، حيث تغطي الشركة من فائض ربح هذا القرض عند طرحه أول مرة التراجع اللاحق في سعر الفائدة عندما يبدأ المنافسون بالتقليد.
وتتراوح نسبة الفائدة السنوية التي تتقاضاها الشركة بين 2.7% و 12.15%، وهي نسبة تتفاوت حسب نوع القرض والفئات المستهدفة ومدة السداد. وقد تمكنت الشركة بفضل الاحتساب الفعال للفائدة والاستثمار الأفضل للموارد من الوصول إلى الاستدامة التشغيلية والمالية الكاملة. حيث تبلغ نسبة الاستدامة التشغيلية حالياً 167% أما الاستدامة المالية فتصل إلى 138%.
* اين تتواجد الشركة وهل هناك خطة لزيادة الفروع؟
- تغطي الشركة بخدماتها حالياً محافظات عمان وإربد والرمثا والبلقاء والزرقاء، وتطمح بالتوسع بخدماتها للوصول إلى الأقاليم الجنوبية كالكرك والطفيلة والعقبة و لدى الشركة حالياً فروع ثلاثة في العاصمة عمان، وفروع في محافظة اربد ليخدم إقليم الشمال،و فرع في مدينة الزرقاء ليخدم الأقاليم الشرقية وفرع في مدينة السلط ليخدم الإقليم المتوسط خارج حدود العاصمة عمان.
* كيف توظفون التكنولوجيا في خدمة اهداف الشركة؟
- أطلقت الشركة موقعها الجديد عبر الانترنت www.e-jmcc.com ليكون نافذة أخرى يتمكن العملاء من خلالها من معرفة كل جديد يتعلق بالشركة بالإضافة إلى إمكانية تعبئة طلبات الحصول على قروض من الموقع مباشرة.
* كيف تراعي الشركة مخاطر الادارة التشغيلية؟
- البيئة التي تعمل بها الشركة تشمل مخاطرة عالية جداً، وذلك لاسباب عديدة منها أن 90% من قروض الشركة تمنح بدون أي نوع من الضمانات وأن معظم فئات المنتفعين هم من المواطنين البسطاء الذين لا يعيرون اهتماماً للسياسات المحددة وخصوصاً في تحصيل القروض وتسديدها وأن الشركة تتعامل بالنقد الصادر والوارد بشكل كبير، مما يشكل مخاطر في التحايل سواءً من قبل الموظفين أو من قبل العملاء أنفسهم وأن المناطق التي تعمل بها الشركة شعبية وتنتشر فيها الإشاعات بسرعة، وخصوصاً في حال تبين أن القروض تصرف لغير المستحقين لها، أو أن هناك تراخياً في تحصيل هذه القروض.
ومن هنا، عملت الشركة على وضع أدلة عمل واضحة وتفصيلية تجعل من السهل التدقيق والمراجعة الدورية للقروض وسياسات منحها وتحصيلها ومن هذه الإجراءات وضع دليل عمليات للضباط ومديري الفروع يتم تحديثه باستمرار بشكل يضمن فعالية العمل وعدم وقوعهم في أي نوع من الأخطاء. ويحتوي الدليل على شرح تفصيلي لإجراءات منح القروض وأسلوبها وكيفية اختيار العميل المناسب وغيرها من التفاصيل الهامة وإجراء المراجعة الدورية من قبل موظفين مختصين في الإدارة العامة حول عمل الفروع والتدقيق الداخلي من خلال مدققين داخليين ملتزمين بالتدقيق الدوري على كل ما يتعلق بالنشاطات الائتمانية للشركة وما يرتبط بها من أمور مالية وإدارية والتدقيق الخارجي نصف السنوي ووضع العقوبات الرادعة بحق المخالفين للسياسات والإجراءات وخصوصاً فيما يتعلق بالتحصيل النقدي أو بقبول الرشوة وغيرها من المخالفات والتأمين ضد الخيانة من قبل الموظفين الذين يتضمن عملهم النقد وقرارات الائتمان والتأمين على حياة العملاء، حيث يتم تحصيل رصيد القرض المتبقي من شركة التأمين في حال وفاة أي عميل ووجود مخصصات للديون المشكوك في تحصيلها بنسب ترتبط بمدى تأخر سداد هذا القرض أو ذاك والتأمين ضد السرقة والضياع للنقد.
* ما هي الحوافز التي تقدمونها للعملاء؟
- تقدم الشركة لموظفيها أنفسهم ولعملائها أيضاً حزمة من الحوافز التي تتوقع الشركة أنها تشجعهم للعمل بشكل أفضل وتقسم هذه الحوافز إلى حوافز العملاء وهي حوافز التسديد في المواعيد وحوافز التجديد المبكر .
اما حوافز الموظفين فهي حوافز منح القروض: وهي الحوافز المرتبطة بعدد وقيمة القروض الجديدة والمجددة التي يقوم ضابط القروض بصرفها خلال الشهر وحوافز التحصيل والمكافآت والدورات التدريبية والعلاوات السنوية.
* ما هو الاداء المالي للشركة حتى الان؟
- بلغت قيمة القروض المصروفة منذ التأسيس 9.13 مليون دينار وبلغت قيمة محفظة القروض القائمة 9.2 مليون دينار،اما قيمة القروض المصروفة منذ بداية 2005 فقد بلغت 8.1 مليون دينار وبلغ عدد القروض المصروفة منذ تأسيس الشركة 24688 قرضا وعدد القروض المصروفة منذ بداية العام الحالي حوالي 3527 قرضا .
وبلغ عدد العملاء القائمين حالياً 9646 وعدد القروض المصروفة للنساء منذ التأسيس 11839قرضا وقيمة القروض المصروفة للنساء منذ التأسيس 1.5 مليون دينار وعدد القروض المصروفة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة 3589 قرضا وقيمة القروض المصروفة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة 1.6 مليون دينار.
* ما هي استراتيجيات التسويق التي تتبعها الشركة ؟
- تتبع الشركة عدة استراتيجيات ومنها تطوير منتج مناسب وذلك من خلال دراسة السوق بشكل مستفيض والاعتماد على ما ينتج عن تلك الدراسات في تطوير عدد من المنتجات الإقراضية المناسبة والتي تلبي احتياجات أكبر فئة من العملاء والتسعير حيث تعتمد الشركة في تسعير قروضها على عوامل التكلفة الحقيقية لتقديم الخدمة (كون الشركة لا تهدف للربح) بحيث تتم دراسة عناصر التكلفة الإجمالية (من نواحيها المالية والإدارية) وطرح المنتجات بسعر فائدة مناسب لتغطية التكلفة. ومن المناسب التذكير أن تكلفة تقديم الخدمة في قطاع تمويل المشاريع الصغيرة أعلى بكثير من البنوك التجارية مما يجعل أسعار الفائدة مرتفعة نوعاً ما.
ومن الاستراتيجيات ايضا التوزيع الفعال للخدمة وذلك من خلال ضباط القروض عبر فروع الشركة المنتشرة في ثمانية مواقع في وسط شرق وشمال المملكة بحيث يقدم الضباط الخدمة بشكل مباشر للعملاء وتغطي الشركة بخدماتها حالياً محافظات عمان وإربد والرمثا والبلقاء والزرقاء، وتطمح بالتوسع بخدماتها للوصول إلى الأقاليم الجنوبية كالكرك والطفيلة والعقبة و لدى الشركة حالياً فروع ثلاثة في العاصمة عمان، وفرع في محافظة إربد ليخدم إقليم الشمال، وفرع في مدينة الزرقاء ليخدم الأقاليم الشرقية وفرع في مدينة السلط ليخدم الإقليم المتوسط خارج حدود العاصمة عمان.
ويتم تديب الضباط بشكل كاف ومناسب لتقديم الخدمة وبسرعة كافية وهذا أمر يتطلب عقد دورات تدريبية مستمرة للموظفين على أسس تقديم الخدمة الجيدة للعملاء وخصوصاً في الفئات التي تستهدفها الشركة والتي تغلب عليها الأمية والرجعية الثقافية نوعاً ما.
وفي مجال الترويج والاعلان تقوم الشركة بالترويج عبر عدة محاور منها التسويق المباشر من خلال نزول ضباط القروض وموظفي التسويق إلى مناطق التغطية وشرح سياسة الإقراض للمهتمين من العملاء بالحصول على قروض وهنا يجب التركيز على أن هؤلاء الضباط مدربون بشكل كامل ومستوف على أساسيات الإقراض وأسلوب التخاطب ويفهمون بشكل كامل سياسات الشركة وبرامجها والتسويق عبر إعلانات الجرائد والبوسترات المثبتة في مواقع العملاء الحاليين أو في مواقع تجمعاتهم بالتنسيق مع أصحاب ومشرفي تلك المواقع وتوقيع اتفاقيات تسويقية مع وكالات محلية لبث نشرات وإعلانات توضيحية عبر الراديو والتلفزيون واللوحات الكبيرة في الشوارع للوصول إلى قاعدة أكبر من المنتفعين المحتملين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش