الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال احتفالية الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية * العلي تثمن دور ومساهمات الكويت في دعم مسيرة التنمية الاردنية

تم نشره في الأربعاء 18 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
خلال احتفالية الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية * العلي تثمن دور ومساهمات الكويت في دعم مسيرة التنمية الاردنية

 

 
120 مليون دينار كويتي قروض 23 مشروعا مولها الصندوق داخل المملكة
* الوقيان : العلاقات الثنائية بين البلدين في تطور مستمر وتخدم الخطط التنموية الاردنية

عمان - الدستور
اكدت وزير التخطيط والتعاون الدولي سهير العلي ان الاردن والكويت يرتبطان بعلاقات سياسية واقتصادية متينة وبعلاقة شراكة تنموية وذلك خلال مشاركتها في احتفالية الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في الأردن "شركاء في التنمية" بالتزامن مع مرور 43 عاما على علاقات الشراكة الاردنية الكويتية.
واشارت العلي في كلمتها الى مساهمة الكويت، والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، في مسيرة التنمية في الأردن بتقديمها أول قرض للأردن بعد أقل من نصف سنة على إنشاء الصندوق وبقيمة 5 ملايين دينار كويتي تقريبا لتمويل مشروع وادي اليرموك ومشروع مناجم الفوسفات، اضافة الى تمويله لـ 23 مشروعا حتى الآن من خلال قروض ميسرة بقيمة إجمالية وصلت إلى حوالي 120 مليون دينار كويتي توزعت على القطاعات الإنتاجية كالصناعة والطاقة والمياه والبنية التحتية والصحة.
كما ينوي الصندوق المساهمة خلال المرحلة القادمة في تمويل عدد من المشاريع التنموية ذات الأولوية، مثل مشروع محطة توليد الكهرباء في منطقة الخربة السمراء الذي تم التوقيع على الاتفاقيات الخاصة به على هامش الزيارة التي قام بها الشيخ محمد سالم الصباح إلى الأردن خلال شهر آذار الماضي، ومشروع مستشفى العقبة الذي سيساهم الصندوق الكويتي في تمويله من خلال قرض ميسر بقيمة 15 مليون دينار كويتي، إضافة إلى مساهمته في تمويل الدراسة التكاملية الخاصة بشركة البترول الوطنية من خلال تقديم منحة بقيمة 150 ألف دينار كويتي.
وبينت العلي أن قيمة صادراتنا إلى الكويت بلغت العام الماضي حوالي 52 مليون دولار، فيما بلغت مستورداتنا خلال نفس العام حوالي 29 مليون دولار في عام. وتتمثل أهم الصادرات الأردنية إلى دولة الكويت في الخضار والفواكه، والمواد الغذائية المصنعة، والمنتجات الكيماوية، والمنتجات الحيوانية، والمنسوجات، وأحجار البناء. أما المستوردات فتشمل المواد البلاستيكية والمطاط، والمواد الكيماوية، والمواد الغذائية المصنعة والمشروبات، ومعدات كهربائية ومكيفات، بالإضافة إلى المستوردات النفطية في أعقاب الحرب على العراق.
واضافت العلي ان كلا البلدين قاما بتوقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية، منها اتفاقية للتبادل التجاري الحر، واتفاقية للتشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات، واتفاق لتجنب الازدواج الضريبي على دخل مؤسسات وشركات النقل الجوي، واتفاقية للتعاون الاقتصادي والفني، وبروتوكول للتعاون في مجالات التنمية الاجتماعية، واتفاق تعاون في مجال التدريب المهني.
وبينت ان قيمة الاستثمارات الكويتية في الأردن ارتفعت مستفيدة من قانون تشجيع الاستثمار، لتصل إلى ما يقارب من 500 مليون دولار أمريكي منذ عام ،1996 توزعت على مختلف القطاعات الاقتصادية وفي عدد من الصناعات الهامة مثل صناعة الورق ومنتجاته، القطاع الصحي ممثلاً في المركز العربي لجراحة القلب، المنتجات النفطية، البرمجيات، ويعتبر قطاع الاتصالات من أهم القطاعات التي توجه إليها المستثمرون الكويتيون في الآونة الأخيرة، حيث قامت شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية في عام 2002 بشراء ما نسبته 6.91% من أسهم الشركة الأردنية لخدمات الهواتف المتنقلة فاست لينك، وقد بلغت قيمة الصفقة حوالي 424 مليون دولار أمريكي، علما بأن شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية كانت تملك قبل ذلك ما نسبته 9.4% من أسهم "فاست لينك" وعليه تصبح النسبة الإجمالية التي تملكها شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية في الشركة الأردنية لخدمات الهواتف المتنقلة فاست لينك 5.96%. هذا بالإضافة إلى افتتاح فرع لشركة café Starhuckالكويتية في الأردن مؤخراً.
وفي المجال المصرفي، فقد تم افتتاح بنك الكويت الوطني في عمان خلال شهر نيسان 2004 لفرعه الأول في الأردن إضافة إلى الاستثمارات المشتركة بين البلدين في البنك الأردني الكويتي وبنك الإسكان للتجارة والتمويل والبنك الأهلي والهيئة العامة للاستثمار، ناهيك عن أنه وخلال زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين لدولة الكويت الشقيقة في مطلع حزيران 2004 أُعلن عن تأسيس الشركة الأردنية - الكويتية القابضة لدعم وتشجيع الاستثمار في الأردن وتضم الشركات التسع الكبرى في الكويت وبرأسمال يقدر بحوالي 100 مليون دولار أمريكي في المرحلة الأولى، وتمارس الشركة نشاطاتها في المملكة حالياً اضافة إلى الاستثمارات الكويتية في الأسهم المتداولة في بورصة عمان.
فيما يخص العلاقات المشتركة مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اكدت العلي المساهمة الفاعلة والدور الذي تلعبه قروض الصندوق الكويتي في التنمية المستدامة في الأردن، حيث تركز تمويله على القطاعات الإنتاجية التي تساهم في زيادة الصادرات وخلق فرص العمل، بالإضافة إلى مساهمته في تمكين الأردن من تنفيذ عدد من مشاريع البنية التحتية التي تعد عنصراً أساسياً لتهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة لجذب الاستثمارات الأجنبية، وكل هذا ينعكس في نهاية المطاف على مستوى معيشة المواطن، وسوية الخدمات العامة التي يحصل عليها.
من جانبه اشاد نائب مدير الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية هشام الوقيان بالعلاقات الاردنية الكويتية المميزة التي تشهد تطورا ونموا في مختلف الميادين.
وتم خلال الاحتفال تكريم عدد من المؤسسات والشركات والشخصيات الداعمة لنشاطات الصندوق في الاردن، كما قامت العلي والوقيان بتوزيع الدروع على ممثلي الاعلام الاردني وعدد من موظفي الصندوق السابقين.


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش