الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تطبيق نافذة الاصطفاف يعيد `حاويات العقبة` إلى خريطة الملاحة العالمية

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
تطبيق نافذة الاصطفاف يعيد `حاويات العقبة` إلى خريطة الملاحة العالمية

 

 
عمان- الدستور- دينا سليمان
أكد رئيس مجلس إدارة شركة تطوير العقبة عماد فاخوري عودة ميناء الحاويات في العقبة إلى خريطة الملاحة العالمية، بعد الانتهاء من تجاوز مشكلة الازدحام وادخال نظام نافذة الاصطفاف ( ( ٌُّلَىط وُّْم الذي ادى الى تخفيض وقت انتظار السفينة من (129) ساعة إلى الصفر، مما نتج عنه إلغاء رسوم الازدحام البالغة (350) دولارا لوحدة الحاويات المكافئة اعتبارا من آذار2005 .
واشار فاخوري الى تحقيق وفورات مالية نتيجة لذلك بلغت (111) مليون دولار. إضافةً إلى ازدياد عدد السفن التي ترسو في الميناء وارتفاع حمولاتها لتصل إلى (4500) وحدة حاويات مكافئة للسفن الكبيرة و (1300) وحدة حاوية مكافئة للسفن الصغيرة مشيراُ إلى الخطوط الجديدة التي بدأت باستخدام الميناء ومنها شركة الصين للملاحة.
وأضاف خلال ورشة عمل نظمتها الشركة أمس ان الشركة الدنماركية المشغلة لميناء الحاويات في العقبة (شحذء) عملت على توفير خدمة نظام تعقب الحاويات على موقع الشركة الالكتروني دت.حد.شء.ططط للجمهور من ناقلين ووكلاء ومخلصين وشركات كبيرة، للاطلاع على كيفية تطبيق النظام في الميناء للاستفادة منه، والتعرف على مواعيد وصول السفن، وموقع الحاويات الحالي وتحديد موقعها في الخطوة اللاحقة وتنقلاتها من ساحة لأخرى.
واستعرض تطورات حجم المناولة في الميناء مشيرا الى ان معدل حجم المناولة في عام 2003 وصل الى (700) وحدة حاوية مكافئة في اليوم في الوقت الذي ارتفع فيه حجم المناولة عام 2004 إلى ما معدله (1368) وحدة حاويات مكافئة في اليوم ليصل في عام 2005 إلى (1538) وحدة حاويات مكافئة في اليوم.
وأشار فاخوري إلى إنتاجية الرافعات الجسرية (َّمىَُّْفا) في الفترة ما قبل حزيران 2004 والتي وصلت إلى ما معدله (5,8) حركة في الساعة لترتفع مع أيلول 2005 إلى (28) حركة في الساعة، مشيراً إلى أنه تم شراء (5) رافعات خاصة (ستردلات) باشرت العمل في الربع الأخير من ،2004 بالاضافة الى إستئجار (8) رافعات ستردلات باشرت العمل في النصف الاول من 2004 ، في الوقت الذي تم فيه التعاقد على شراء 10 رافعات جسرية مطاطية َّاشز تصل المجموعة الاولى وعددها (4) في تشرين الثاني 2005 وتصل المجموعة الثانية وعددها (6) في تموز ،2006 مشيرا الى طاقة هذه الرافعات والبالغة (42) وحدة حاويات مكافئة مقابل (12) وحدة حاويات مكافئة للرافعات الحالية.
وأضاف أنه تم التعاقد على شراء رافعتين جسريتين جديدتين من المقرر وصولهما في تموز 2006 مما سيرفع إنتاجية الميناء بنسبة 100%، في الوقت الذي بلغت فيه كلفة الآليات الموردة خلال الفترة من آذار 2004 - الى أيلول 2005 ما يقارب (20) مليون دينار اردني.
وبين فاخوري أنه تم حوسبة الميناء من خلال تطبيق نظام سةضءخ اعتبارا من آذار 2005 وهو نظام يتحكم بعمل المناولة من متابعة حركة الحاويات منذ وصول الباخرة وحتى خروج الحاويات من الميناء، وأضاف إلى أنه بدى بتطبيق نظام الصيانة الدورية لآليات ومعدات الميناء من قبل شركات متخصصة دولية، كما تم توفير وسائط نقل داخل حرم الميناء لنقل وكلاء الملاحة والمخلصين، وكذلك توفير حافلات حديثة لنقل العاملين من والى الميناء. ومن حيث الأمن والسلامة قال أنه تم إنشاء بوابات للدخول والخروج حديثة مسيطر عليها من قبل جهاز أمن الميناء كما تم وضع شيك حول ساحات الميناء، وأصبح استخدام أدوات السلامة الشخصية إلزاميا لكافة المتعاملين مع الميناء.
وفيما يتعلق بإدارة الموارد البشرية أكد أنه تم تعديل سلم الرواتب بحيث حصل كافة العاملين التابعين لمؤسسة الموانئ على أكثر من 25% زيادة على رواتبهم السابقة ، كما تم وضع نظام حوافز يرتبط بالإنتاجية وضمن معايير كمية تحتسب شهريا للعاملين في العمليات والهندسة، أما العاملون في الدوائر الإدارية فلديهم نظام حوافز تحتسب بشكل تراكمي كل ستة أشهر مشيراً إلى أنه تم توفير برنامج التأمينات الطبية لكافة العاملين إضافةً إلى تقديم وجبات طعام يوميا لكافة العاملين.
وعلى صعيد التدريب الداخلي تم إنشاء مركز تدريب داخلي مجهز لتقديم دورات في الحاسوب واللغة الإنجليزية بالإضافة إلي دورات السلامة والدفاع المدني وإدارة الساحات وبلغ عدد المتدربين 560 موظفا، في الوقت الذي وفرت فيه شركة شحذء (على صعيد التدريب الخارجي) خبراتها العالمية لتطوير قدرات العاملين وقدراتهم من خلال دورات تدريبية في عدد من موانئ الحاويات في الولايات المتحدة وبريطانيا وعُمان وبلغ عدد المتدربين في الدورات الخارجية 30 متدربا حتى تاريخه.
يذكر أن الميناء يعمل حالياً 24 ساعة دون انقطاع وسبعة أيام في الأسبوع.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش