الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزعبي يترأس الوفد الاقتصادي الحكومي * الاردن يشارك في مؤتمر منظمة التجارة العالمية في هونغ كونغ

تم نشره في الأحد 11 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
الزعبي يترأس الوفد الاقتصادي الحكومي * الاردن يشارك في مؤتمر منظمة التجارة العالمية في هونغ كونغ

 

 
[ عمان- بترا
يشارك الاردن في المؤتمر السادس لمنظمة التجارة العالمية الذي يعقد بعد غد الثلاثاء بمدينة هونغ كونغ بوفد برئاسة وزير الصناعة والتجارة شريف الزعبي.
وتكمن أهمية المؤتمر بأنه المؤتمر الوزاري الأخير في إطار جولة الدوحة التنموية التي تشمل المفاوضات في عدد من المواضيع أهمها تحرير قطاعات الزراعة والخدمات والتجارة بالسلع الصناعية إضافة إلى مواضيع أخرى متعلقة بالتجارة والتنمية.
ويتوقع أن تنتهي جولة الدوحة مع نهاية العام المقبل 2006 التي تم إطلاقها في المؤتمر الوزاري الذي عقد في الدوحة عام 2001 وتلاه مؤتمر كانكون في المكسيك عام 2003 دون التوصل إلى توافق في الآراء حول مواضيع مهمة مثل إلغاء برامج دعم الصادرات الزراعية المطبقة من قبل الدول المتقدمة وإيجاد اتفاقيات جديدة حول مواضيع التجارة والاستثمار والمنافسة والشفافية في المشتريات الحكومية وتيسير التجارة والتي يطلق عليها مواضيع سنغافورة مما أدى إلى توقف المفاوضات لمدة عام كامل بعد مؤتمر كانكون.
وكان الأردن عقد في أيلول الماضي مؤتمراً وزارياً عربياً تحضيراً للمؤتمر الوزاري السادس لمنظمة التجارة العالمية بالتعاون مع مؤتمرالأمم المتحدة للتنمية والتجارة/الأونكتاد/وبالتنسيق مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية حيث تم خلال المؤتمر بحث مواضيع التفاوض المطروحة في إطار جولة المفاوضات المتعددة الأطراف الجارية حاليا لتحرير التجارة في إطار منظمة التجارة العالمية.
واعتمد وزراء التجارة العرب في ختام اجتماعهم/إعلان عمّان/الذي يعكس المواقف العربية من المواضيع التفاوضية بما يحقق المصالح المشتركة للدول العربية. وأكد الوزراء العرب في بيان »إعلان عمّان«الصادر عن المؤتمر على التزام الدول العربية ببلوغ الأهداف الإنمائية المتفق عليها دولياً ولاسيما الأهداف الإنمائية للألفية وذلك عن طريق التنفيذ المحدد للشراكة العالمية للتنمية بإنهاء الفقر في الدول العربية.
كما أكد الوزراء العرب التزامهم الأساسي بإعلان الدوحة المتعلق باحتياجات ومصالح البلدان النامية وخاصة البلدان الأقل نموا في صميم برنامج عمل الدوحة لمنظمة التجارة العالمية وبتحقيق هذا الالتزام بحلول المؤتمر الوزاري السادس للمنظمة. واعربت الدول العربية عن قلقها من الطلبات المفرطة التي تفرض عليها في مرحلة الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية بما يتجاوز التزامات الدول الأعضاء في المنظمة مؤكدين أهمية اندماج الدول العربية في النظام التجاري متعدد الأطراف عن طريق جملة من الأمور منها الانضمام للمنظمة العالمية.
وكان الأردن قدم طلب الانضمام عام 1994 إلى ما كان يعرف بالاتفاقية العامة للتعرفة والتجارة»الجات« وهو الطلب الذي تحول إلى طلب انضمام إلى منظمة التجارة العالمية دشطعام1995 التي أنشأت بموجب اتفاق مراكش كخلف قانوني ومؤسسي لاتفاقية الجات في نهاية جولة مفاوضات الأوروجواي. وفي السياق ذاته أنهى الأردن مفاوضات الانضمام لمنظمة التجارة العالمية عام1999 ودخلت عضوية الأردن حيز التنفيذ في الحادي عشر من اذار عام 2000 ليصبح بذلك العضو رقم136 في منظمة والتي أصبح أعضاؤها بعد انضمام المملكة العربية السعودية مؤخراً 149 عضواً.
ويترتب على الأردن التزامات تفوق تلك التي قدمتها الدول التي انضمت عام1995 عند إنشاء المنظمة وفي هذا الإطار نجح الأردن مع مجموعة الدول حديثة الانضمام في مؤتمر الدوحة الوزاري عام2001 تضمين الإعلان الوزاري فقرة تعترف بها الدول الأعضاء بحجم الالتزامات التي قدمتها هذه الدول على أن يتم أخذ ذلك في عين الاعتبار في المفاوضات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش