الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الإستثمار الأجنبي المباشر...إنجازوطموح * د. يوسف منصور

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
الإستثمار الأجنبي المباشر...إنجازوطموح * د. يوسف منصور

 

 
مع بدء حكومة جديدة في الاردن، يجب أن نتذكر أن التحدي الحقيقي في الفترة القادمة كان ولا زال استقطاب أكبر قدر ممكن من الاستثمارات الاجنبية المباشرة الى الاردن، بنوعية وكم ملائمين لاحتياجات الاردن.
وعلى الرغم من أن الاردن حقق نجاحا باهرا خلال السنوات الماضية (2000-2004) وحقق أعلى نسب الاستثمار بالنسبة للناتج المحلي الاجمالي بين الدول العربية غير المصدرة للنفط، فهو، وبقيادته الحكيمة يركز الجهود على جذب الاستثمارات الصناعية المتطورة. وهنا لا بد من التذكير بأننا نستطيع أن نجذب أكثر وأكثر، فعلى الرغم من أن منطقة جنوب البحر المتوسط جذبت ما يزيد عن 164 مليار دولار عام 2004 من الإستثمارات الأجنبية المباشرة غير أن هذه المبالغ لا تشكل أكثر من 4,1 بالمائة من استثمارات العالم في ذلك العام مع العلم بأن المحفظة الإستثمارية العربية في خارج العالم العربي تصل إلى 600 مليار دولار.
وهنا لا بد وأن نشيد بما حققه الأردن، حيث وصل معدل جذب الإستثمارات المباشرة إلى الأردن خلال الفترة 2000-2004 محسوباً كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي الى 2,4% (388 مليون دولار سنوياً) فكان الأول في المنطقة بينما وصل هذا المتوسط إلى 5,1% في الجزائر، و 7,1% في لبنان، و 6,3% في المغرب، و 1,3% في تونس، و 9,0% في مصر، و 9,1% في سوريا. وفي الشهور الإحدى عشر الماضية وصل حجم الإستثمارات الأجنبية المباشرة في الصناعة (المستفيدة من حوافز قانون الاستثمار) 160 مليون دولار، مشكّلة بذلك 44% من إجمالي حجم الإستثمارات الأجنبية المباشرة التي إستفادت من حوافز الإستثمار، وهي حوافز مطروحة للتحسين لتعتمد نهج الحوافز غير الضريبية في ظل توجه الاردن الى تخفيف نسب الضرائب لينافس عالميا وعلى مستوى المنطقة في دعم الجهد الاستثماري.
كما يجب أن نذكر أن الاردن هو أول دول المنطقة في اعتماد التجربة الايرلندية نموذجا لتحسين أداء مؤسسات جذب الاستثمار، وهي توجهات في محلها وستؤتي أكلها بمشيئة الله. فوجود الاستثمارات الاجنبية المباشرة، وخاصة في الصناعة حيث يوظف كل عشرون ألف دينار تستثمر في قطاع الصناعة أردنيا مدى الحياة، وتفسح المجال أمام القطاع الخاص للقيام بدوره التنموي بربحة وجودة عاليتين.
كما أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة تؤدي الى تحسين وتسريع مسيرة الإصلاح من خلال الاستجابة بسرعة الى متطلبات المستثمر الاجنبي سواء على المستوى الضريبي أو في مجال تحسين بيئة الأعمال. كما أن الإستثمارات الأجنبية المباشرة عادة ما تكون قائدة للتغير الإيجابي من خلال نقل أفضل الممارسات العلمية والعملية من المنتجين الأجانب الى المنتجين المحليين، فتحارب البطالة من خلال توليد معدلات نمو اقتصادي عالية لا تستطيع الدولة أن تولدها من خلال الإستثمارات المحلية أو من خلال نهج المساعدات والاقتراض.
كما تؤدي هذه الاستثمارات في ظل وجود قوانين فعالة للمنافسة وحماية المستهلك وأطر قانونية وتنظيمية شفافة إلى الإسراع في الاصلاح السياسي من خلال رفع وتيرة الحكمانية وزيادة تفاؤل التطلعات إلى ثمار السلام والأمن، فكلما ارتفع مقياس رفاه المواطن كلما ازداد تركيزه على العمل المفيد البناء وارتفعت انتاجيته لتحقيق مكاسب اقتصادية أكبر له والوطن.
الاستثمارات الاجنبية المباشرة في الاردن تنمو بوتيرة متسارعة تفوق التوقعات، يدعمها أولا وأساسا قدرات قيادته الحكيمة والتي كانت وستبقى السفير الاول والجاذب الاساس للاستثمار في الاردن يرفدها جهود مؤسسية تتمثل في الاجندة الوطنية وتوصياتها المفصلة والتي هي بمباركة مليكنا ستكون نبراس المرحلة المقبلة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش