الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتياطي يكفي الاستهلاك مدة ثلاثة اشهر * تـوقـعـــات بارتفـــــاع اسعـــــارالســــكـــر في الســـــوق المحلـــي

تم نشره في الأحد 25 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
الاحتياطي يكفي الاستهلاك مدة ثلاثة اشهر * تـوقـعـــات بارتفـــــاع اسعـــــارالســــكـــر في الســـــوق المحلـــي

 

 
عمان- الدستور- دينا سليمان
قال أمين سر نقابة تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق ان المملكة لا تعاني من اي نقص في مادة السكر وان الكمية المتوفرة تتراوح ما بين 35- 40 ألف طن مشيراً إلى أنها تكفي الاستهلاك المحلي مدة ثلاثة أشهر.
وبين توفيق ضعف الطلب على شراء مادة السكر من قبل التجار نتيجة الركود الذي تعيشه الأسواق، متوقعاً في الوقت ذاته أن يزداد الطلب على شرائه من قبل تجار الجملة نتيجة ارتفاع الطلب اليومي على هذه المادة فضلاً عن تخوفهم من الارتفاع المستمر في أسعاره، مدللاً في الوقت ذاته إلى أن تواصل الارتفاع في أسعار السكر العالمية سوف ينعكس سلباً على التجار وسيعرضهم للخسارة.
وبين أن معدل تهافت المستهلكين على شراء مادة السكر طبيعي جداً، في الوقت الذي توقع فيه المزيد من الارتفاع في الأسعار العالمية نتيجة المضاربات والطلب العالمي على هذه المادة البيضاء، مشيراً إلى تناقص دعم الاتحاد الأوروبي لمزارعي السكر مع حلول عام 2006 فضلاً عن عدم وجود مؤشرات تدلي بهبوط الأسعار عالمياً.
وتوقع توفيق ارتفاع سعر مادة السكر على المستهلك مع استمرارية ارتفاعه عالمياً بسبب ارتفاع الكلفة على المستوردين، مشيراً إلى سعر بيع الطن من قبل المستوردين والبالغ 320 دينارا والناتج عن ضعف الأسواق وتوافر كميات كبيرة عند أكثر من 10 مستوردين فضلاً عن ضعف القوة الشرائية عند المستهلكين والتجار.
من جهته أكد مدير عام المؤسسة الاستهلاكية المدنية المهندس محمود أبو هزيم على وجود كمية سكر تكفي حاجة المملكة لمدة شهرين، مشيراً إلى استمرارية بيع المؤسسة لهذه المادة بسعر 26 قرشاً للكيلو.
وقال أن هناك مفاوضات على شراء باخرة من المتوقع وصولها في منتصف الشهر المقبل، مؤكداً على بيع المادة بسعر 26 قرشاً، أما في حال تعذر وصول هذه الباخرة لفت أبو هزيم إلى العطاء الذي طرحته المؤسسة الأسبوع الماضي لشراء 7 آلاف طن من السكر المبكت بكميات تتراوح ما بين 5 و10 و25 كيلو وبأسعار أقل من جملة الجملة، مشيراً إلى أن المؤسسة لن تضع هامشا ربحيا على هذه المادة لأن المؤسسة تسعى إلى توفير هذه السلعة كخدمة للمستهلك لاسيما وأن السكر معفى من الجمرك لكنه خاضع لضريبة المبيعات.
وفي حال وصول هذه الباخرة فإن المؤسسة سوف تعمل على تحقيق هامش ربحي بنسبة 5,4% ، مبيناً أن 29 قرشاً هو الحد الأقصى لسعر الكيلو من السكر في حال استمرارية ارتفاعه.
من جهة أخرى دعت جمعية حماية المستهلك المؤسسة المدنية في أن تستمر في دعم وتوفير هذه المادة وبأسعار في متناول المستهلكين، وأن تقوم الأسواق الموازية بدورها ببيع هذه السلعة الهامة بأسعار منطقية تحقق هامش ربحي معقول بعيداً عن الأسعار الخيالية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش