الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في اطار سعيها لتطوير بيئة الأعمال * `الجمعية العلمية` تطلق مبادرات لتحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
في اطار سعيها لتطوير بيئة الأعمال * `الجمعية العلمية` تطلق مبادرات لتحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية

 

 
عمان - الدستور: سعت الجمعية العلمية الملكية منذ تأسيسها إلى تطوير أعمالها باستمرار جاعلة هدفها تطوير نشاطاتها بغرض خدمة المجتمع الأردني وتوظيف العلوم والتكنولوجيا في مسعاها للحد من الفقر من خلال فتح فرص جديدة للعمل.

وقد استفادت هذه القطاعات كثيراً من خبرات الجمعية حيث كان جل اهتمام الجمعية على الدوام زيادة قيمة
المنتجات الأردنية من خلال تعزيز التطور التكنولوجي وإدخال أيدلوجيات مبنية على التجديد والبحث
والتطوير.

وتشمل هذه الاهتمامات أيضاً إطلاق العنان للتطور التكنولوجي المستدام بأن تكون منطلقاً لإقامة علاقات
تعاون مع مختلف المؤسسات العاملة في مجال العلوم والتكنولوجيا، بتحسين منافسة الصناعات والمؤسسات
الصغيرة والمتوسطة ومكانتها في الأسواق العالمية، بتزويد المجتمع بالمعرفة والمهارات من خلال تقديم
دورات تعتمد على التكنولوجيا، وبالمشاركة في مختلف الخدمات التي تتعلق بالمواصفات الفنية والجودة.

وشكل مؤخراً تدشين مركز الإبداع الأردني في الجمعية انطلاقة جديدة نحو تحقيق أهداف الجمعية، ويؤدي مركز
الإبداع الأردني دور حاضنة أعمال للمهندسين والمشاريع الصناعية، كما أنه الأول من نوعه في الأردن من
حيث أداء مهمة كهذه.

ويرمي بالدرجة الأولى الى احتضان أعمال صغيرة وجديدة إضافة إلى دعمها في مراحل
عملها الأولى. كما يسعى إلى إحياء المهارات والأفكار الإبداعية التي تمر بمرحلة السكون ليدفعها إلى
الوصول إلى أعمال إبداعية جديدة تسعى لإيجاد فرص عمل جديدة. إن ما يرمي إليه مركز الإبداع الأردني هو
تقديم الخدمات الإدارية والتسويقية لمساعدة المستفيدين في تطوير أفكارهم.

كما تم إنشاء دائرة جديدة وهي دائرة دعم المؤسسات وتقييم المطابقة التي تقوم بدور هيئة داعمة تستجيب
إلى التحديات التي تواجه المصدرين وأصحاب الصناعة عند دخول سوق التصدير. وتدعم الدائرة المؤسسات
الصناعية في محاولة لتحقيق المواصفات الدولية وتعليمات السوق بالتعرف على الحواجز الفنية والاحتياجات
ومساعدتها في تحقيق هذه التعليمات.

وتعتبر هذه الدائرة أداة فعالة في تحسين تنافسية المنتجات والخدمات
الأردنية من خلال تقديم خدمات تقييم المطابقة مثل الفحوصات، وإصدار الشهادات، إضافة إلى الخدمات
الداعمة مثل تقديم المعلومات، والتدريب، والاستشارات، وإدارة المشاريع، لدى الجمعية ما يزيد عن ستة عشر
مختبراً معتمداً دولياً ووطنياً ( من أصل عشرين مختبراً ) خدمات فحوصاتها ومعايرتها عالمياً. ومن أكثر
فحوصاتها التي تتميز بالطلب المتزايد عليها هي الفحوصات على المنتجات الكهربائية والالكترونية، والغذاء
والمواد العضوية، والقماش والورق، والمنتجات النفطية والدهان، والمواد غير العضوية وغيرها. وتشمل
الفحوصات أيضاً مجالات عدة منها التصميم الميكانيكي، والبناء، والبيئة، والالكترونيات. ومن خلال نشاطات
كهذه، تدعم الجمعية تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وذلك بفتح الأبواب أمام الأسواق العالمية والسماح
لها بالعمل والمنافسة في الاقتصاد الجديد.

إضافة إلى ذلك، حقق بنجاح مركز بحوث البيئة في الجمعية انجازات ملحوظة في السنة الأولى من مشروع
الإنتاج الأنظف. ويرمي هذا المشروع إلى المساهمة في تبني أسلوب مستدام للإنتاج الصناعي بحيث تدعم
الجمعية العلمية الملكية الموقع التنافسي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وذلك بالتقليل من التلوث البيئي.

وتجري الجمعية دراسات تحليلية واقتصادية - اجتماعية بحيث تسهل عمل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتدعمها
كما تسهم في التنمية الاجتماعية للمجتمعات المحلية. وطورت السكرتارية الوطنية لمشروع هابي في
الجمعية مشروعاً مميزاً وهو برنامج رفع الإنتاجية بالاعتماد على العنصر البشري. ويقدم البرنامج رزمة
متكاملة من أساليب الإدارة التي تعتمد على التجربة اليابانية لتعزيز منافسة الشركات. كما أنها تمكن
العاملين من استيعاب أهداف واستراتيجيات مشتركة تمكنهم من تحقيق أهدافهم. ومن الدراسات البارزة الأخرى
التي قامت بها الجمعية هي دراسة التجارة الالكترونية التي ترمي إلى دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة،
والصناعات والمجتمع بتعريفهم بتوجهات ومنافع القيام بنشاطات تجارية الكترونياً.

وجرى حديثاً إنشاء مركز نقل التكنولوجيا الذي يسعى إلى تقديم الخدمات الفورية إلى المؤسسات المحلية
والمجتمع ونعني بذلك الملكية الفكرية، والأعمال والتنمية، والبحث والتطوير، والدورات التدريبية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش