الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في اجراء يؤكد تحسن مركزه المالي: البنك الدولي يخفض رسوم الديون ويرفع الحد الاعلى للمبالغ التي يقرضها

تم نشره في السبت 13 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
في اجراء يؤكد تحسن مركزه المالي: البنك الدولي يخفض رسوم الديون ويرفع الحد الاعلى للمبالغ التي يقرضها

 

 
واشنطن - الدستور: وافق البنك الدولي على تخفيض رسوم الديون ورفع الحد الاعلى للمبالغ التي يمكن ان يقرضها لأي دولة تصل الى 5.14 بليون دولار مما يعكس مؤشرات ايجابية على تحسن قدرته المادية ، ويستفيد من القرار الدول المقترضة بشكل رئيس من البنك الدولي
وقال مسؤول المكتب المالي ونائب الرئيس في شؤون الاستراتيجيات والمالية وادارة المخاطر جون ويلتون ان البنك قام بهذه الخطوة انطلاقا من التزامه بدعم ومساعدة الفقراء في الدول ذات الدخل المتوسط.
وخفَّض البنك الدولي للإنشاء والتعمير الرسوم المقدَّمة بمقدار خمس وعشرين نقطة أساس (25.0 نقطة مئوية من مبلغ القرض) من خلال رفع التنازل عن الرسوم القائمة من 50 إلى 75 نقطة أساس مما يؤثر على كافة طلبات القروض المرفوعة إلى مجلس المديرين التنفيذيين بالبنك الدولي من 1 تموز ،2005 ويستمر العمل به حتى 30 حزيران 2006.
وكان البنك الدولي قد استحدث رسماً مُقدماً مقداره 100 نقطة أساس عام ،1998 ثم تنازل أولاً عن جزء منه في السنة المالية ،2005 من خلال التنازل المقدر بخمسين نقطة أساس.
و كانت الزيادة في حد الإقراض المسموح به الأولى من نوعها التي اعتمدتها المؤسسة منذ تطبيق حد الإقراض الفردي السابق بـ 5.13 بليون دولار أمريكي عام 1997 حيث شجع تعزيز قاعدة المساهمات في رأس المال، والتحسن الذي شهدته نوعية الائتمان في محفظة البنك الدولي للإنشاء والتعمير على اقرار هذه الزيادة.
وارتفعت نسبة المساهمات في رأس مال البنك الدولي إلى بنحو 4.31% في السنة المالية 2005 مقارنة بـ 4.29% في السنة المالية الماضية، بينما انخفضت مخصصات تغطية خسائر القروض من 5.3 بليون دولار إلى 3 بلايين دولار في نفس الفترة.
وخفَّضت هذه التطورات من الخطر المتمثل في تخلف أحد كبار البلدان المقترضة من البنك الدولي للإنشاء والتعمير عن سداد قروضها
وتعتبر الصين أكبر البلدان المقترضة من البنك الدولي ، حيث بلغت قيمة قروضها القائمة غير المسددة 11 بليون دولار أمريكي بنهاية السنة المالية ،2005 تليها المكسيك ثم إندونيسيا ثم البرازيل.
وبعد إسهامه في احتياطي رأس المال، خصص البنك الدولي نحو 40% من دخله إلى المؤسسة الدولية للتنمية التابعة له، التي تقدم المنح والقروض المدعّمة إلى أشدّ البلدان فقراً، فضلاً عن مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون (HIPC).
ووافق البنك الدولي في السنة المالية 2005 على تحويل قيمته 400 مليون دولار أمريكي إلى المؤسسة الدولية للتنمية وآخر بقيمة 210 ملايين دولار أمريكي إلى مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون.
ووفقا لتقارير البنك الدولي فقد انخفض صافي الدخل القابل للتوزيع من 675.1 بليون دولار أمريكي في العام المالي 2004 إلى 252.1 بليون دولار أمريكي في السنة المالية 2005.
وبلغ إجمالي التسهيلات الائتمانية وارتباطات القروض والضمانات بالبنك الدولي نحو 6.13 بليون دولار أمريكي في السنة المالية ،2005 بزيادة نسبتها 23% عن السنة المالية السابقة، حيث يعتبر ذلك أعلى معدلات الإقراض التي يقدمها البنك على مدار السنوات الست الماضية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش