الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سيتحملون خسائر طائلة: تجار السيارات يتخوفون من تبعات القرار العراقي

تم نشره في الثلاثاء 9 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
سيتحملون خسائر طائلة: تجار السيارات يتخوفون من تبعات القرار العراقي

 

 
عمان - الدستور - يوسف ضمرة: ابدى عدد من تجار السيارات مخاوفهم من تبعات قرار مجلس الوزراء العراقي القاضي بمنع استيراد السيارات التي يكون تاريخ صنعها دون سنة ،2004 مؤكدين ان ذلك سيحملهم خسائر كبيرة نظرا لما يمثله السوق العراقي من منفذ مهم للتصدير.
واكد رئيس جمعية مستثمري المناطق الحرة حسن بيتوني ان قرار منع استيراد السيارات القديمة دون موديل 2004الى العراق المنوي تنفيذه في بداية ايلول المقبل سيحمل تجار السيارات خسائر طائلة .
وقال لـ »الدستور« ان الهدف من وراء اتخاذ هذا القرار ابقاء السوق العراقية متعطشة للسيارات حتى يتم ادخال سيارات امريكية الصنع بعد فترة من الزمن .
وبين ان مصير العراق سيكون للتهدئة والاستقرار مما سيساعد الصناعات الامريكية على غزو العراق اقتصاديا مرة اخرى ، مشيرا الى أن هنالك أكثر من 30 الف سيارة مستوردة لحساب السوق العراقى موجودة على الارض الاردنية منها ما يزيد عن22 الف سياره تاريخ صنعها دون عام 2000 وحوالي 8 الاف سيارة ما بين 2000 و2004 مبينا أن مستورديها سوف يتكبدون خسائر فادحة جراء تطبيق هذا القرار.
وبين أن القرار يتضمن ايضا الزام مستوردي السيارات العراقيين بشطب سيارة عراقية يعود تاريخ صنعها الى ما دون 2004 مقابل كل سيارة يتم ادخالها الى السوق العراقية مما يزىد من صعوبة تبعات هذا القرار على التجار الاردنيين.
وقال البيتوني ان الكثير من التجار العراقيين يبدون استعدادهم لادخال السيارات دون 2004 الى السوق العراقية على عاتقهم الخاص مشيرا الى ان الكثيرين منهم بدأوا باستيراد هذه السيارات ليصار الى ادخالها عن طريق المناطق الحرة السورية متجاهلين التكلفة التي ترتيب عليهم في سبيل ايصال السيارات الى العراق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش