الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البلدان يسعيان للتوصل الى اتفاق يرضي كافة الاطراف * الاردن يطلب مراعاة قطاعات صناعية حساسة في مفاوضات التجارة مع تركيا

تم نشره في الخميس 20 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
البلدان يسعيان للتوصل الى اتفاق يرضي كافة الاطراف * الاردن يطلب مراعاة قطاعات صناعية حساسة في مفاوضات التجارة مع تركيا

 

 
عمان - الدستور - جهاد الشوابكة
أكد الامين العام لوزارة الصناعة والتجارة الدكتور منتصر العقلة ضرورة ان يتم مراعاة وضع بعض القطاعات الصناعية الحساسة والتي تحتاج إلى فترات زمنية كافية لتهيئتها للمنافسة الأجنبية ، خصوصا السلع التركية التي تعد منافسة بشكل كبير في الجودة والسعر ، حيث تم تحديد هذه السلع ضمن قائمة خاصة أعدتها الوزارة بالتنسيق مع القطاع الخاص الأردني "غرفة صناعة الأردن".
واضاف العقلة خلال مباحثات الجولة الرابعة من المفاوضات للتوقيع على اتفاقية تجارة حرة بين الأردن وتركيا والتي عقدت في عمان امس الاول برئاسة الامين العام للوزارة عن الجانب الأردني وأولكر جيزيل نائبة وزير التجارة الخارجية عن الجانب التركي ان هذه الجولة تأتي بعد مباحثات حثيثة تناولها الجانبان في الجولات السابقة للتوصل إلى اتفاقية التجارة الحرة بصورة تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين والاهتمام الجدي لدى الجانبين لوضع أسس لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية تحقق المنافع لرجال الأعمال والتجار والصناعيين في البلدين ، اخذين بالاعتبار التباين في حجم الاقتصادين التركي والأردني لا سيما في ضوء التحديات التي تواجه القطاع الصناعي الأردني في اطار الانفتاح الاقتصادي والتجاري الذي انتهجه الاردن مؤخرا ، الأمر الذي لا بد أن يتم مراعاته بشكل جدي في آلية التحرير التي سيتم اعتمادها في الاتفاقية.
وتركزت المناقشات في الجولة الأخيرة على قوائم السلع الصناعية والزراعية والتنازلات الجمركية التي ينوي تبادلها الطرفان بموجب الاتفاقية ، حيث لم تسفر الجولة عن اتفاق بشأن التغطية السلعية لهذه القوائم والفترات الانتقالية التي ستتضمنها الاتفاقية للتفكيك الجمركي.
هذا ويذكر أن السلع الصناعية الأردنية المنشأ ستدخل السوق التركي معفاة من الرسوم الجمركية فور دخول الاتفاقية حيز النفاذ ، كما تم الاتفاق على أن تدخل السلع التركية المنشأ إلى السوق الأردني على فترة انتقالية مدتها 12 سنة كحد أقصى وفقا لما تم الاتفاق عليه بين الجانبين في الجولات التفاوضية السابقة ، وما زالت المباحثات جارية حول الترتيبات التي سيتم اعتمادها للتفكيك الجمركي خلال هذه الفترة إلى جانب الترتيبات الخاصة بالسلع الأردنية الحساسة.
وفي مجال القطاع الزراعي ، تبادل الجانبان خلال جولة المفاوضات الأخيرة عروضا تفاوضية جديدة تهدف إلى توسعة نطاق السلع الزراعية والكميات "الكوتا" التي سيتم تحريرها بموجب الاتفاقية حيث ما تم عرضه في الجولات السابقة دون الطموحات والإمكانات المتاحة في القطاع الزراعي وخاصة في الأردن ، وسيتم دراسة العروض الجديدة من قبل الجانبين.
ومن جانب آخر تم الاتفاق بين الجانبين على غالبية نصوص مشروع الاتفاقية باستثناء تلك المتعلقة بالتفكيك الجمركي وقوائم السلع وقواعد المنشأ الثنائية والأحكام الخاصة باتخاذ إجراءات حماية ثنائية ضد تزايد المستوردات الأردنية من المنتجات التركية نتيجة لتطبيق الاتفاقية وبناء على طلب الجانب الأردني ، حيث ما زالت هذه المواضيع قيد البحث بين الجانبين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش