الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الروم الأرثوذكس بيع عقارات تابعة للكنيسة لجهات اسرائيلية اتهامات غير صحيحة

تم نشره في الاثنين 11 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً





 عمان - الدستور - حمدان الحاج

نفت  بطريركية الروم الأرثوذكس بشدة البيانات التي تصدر ضدها وبطريركها كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن والتي تتضمن اتهامات ببيع عقارات واراض واوقاف تابعة للكنيسة الأرثوذكسية في يافا إلى جهات إسرائيلية.

وقالت البطريركية في بيان ان هذه الاخبار اخرجت البطريركية عن صمتها مضطرة للوقوف امام هذه الادعاءات لنفيها بالحقائق.

وحذرت البطريركية من التعاطي مع الاخبار الكاذبة التي تتناقلها بعض المواقع الاخبارية ومساحات التواصل الاجتماعي المختلفة، التي تستهدف البطريركية الارثوذكسية وعلى رأسها غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، كما حذرت من استخدام بعض المتربصين والمنتفعين من هذه الاخبار الملفقة لشن حملتهم التضليلية ضد الكنيسة الارثوذكسية، محاولين زرع الفتنة وتقسيم الكنيسة.

وذكرت البطريركية في بيانها ان الاراضي التي اتُهم البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث ببيعها تقع على مشارف تل ابيب ومؤجرة لاجارة طويلة الامد لمدة99 عاما لصالح شركات اسرائيلية منذ عام 1997 في عهد البطريرك الراحل ثيوذورس الاول.

وكشف البيان ان عقد الاجار المبرم عام 1997 يتضمن بنودا مجحفة دعت البطريركية الى التفكير العميق في وجوب اصلاح ما يمكن اصلاحه من ارث قديم من السياسات والصفقات التي ابرمها بطاركة سابقون واضعة نصب اعينها الرفض التام بالتفريط باراضي البطريركية نهائيا.

وقامت الشركات الاسرائيلية بالادعاء بانها صاحبة الحق بأولوية شراء حقوق البطريركية المتبقية في ملكية هذه الاراضي، الشيء الذي رفضته البطريركية مما ادى الى ان تقوم هذه الشركات برفع دعوى قضائية ضد البطريركية لدى المحاكم الاسرائيلية.

واشار البيان الى ان البطريركية اضطرت الى ادخال شركة اجنبية غير اسرائيلية لشراء حقوقها في الملكية بعد 99 عاما بموجب العقد المبرم عام 1997، واستطاعت بذلك البطريركية ايجاد الحل الامثل للكنيسة الارثوذكسية في ظل بنود العقد السابق زهيد الثمن.

وقالت ان المتربصين باشروا باصدار البيانات وتجييش الناس ضد رأس الكنيسة الارثوذكسية المقدسية، متغاضين عن كافة الجهود الذي يقوم فيها البطريرك للحفاظ على الكنيسة المقدسية في القدس.

وختم البيان بالقول ان البطريركية ستحاسب كل من يسرب اية اوراق رسمية بطرق مشبوهة مثيرا الفتن وعلامات الاستفهام حول رأس الكنيسة الاثوذكسية المقدسية، وكل من يقلب الحقائق متسببا بتعثر ابناء الرعايا في الكنيسة الارثوذكسية، مؤكدا ان غبطته قام باصلاح ما تم ابرامه في عام 1997 لخير ومنفعة الكنيسة وابنائها، ورفض بشدة التنازل عن اي جزء من اراضي البطريركية الارثوذكسية المقدسية والخضوع لضغوطات الشركات الاسرائيلية التي ابرم معها البطريرك الراحل الاتفاق قبل 20 عاما تقريبا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش