الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفق تقرير الاستثمار العالمي للعام 2006 * الأردن في قائمة أول 20 دولة لمؤشر أداء تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر * النسور: التقرير دليل على نج

تم نشره في الاثنين 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
وفق تقرير الاستثمار العالمي للعام 2006 * الأردن في قائمة أول 20 دولة لمؤشر أداء تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر * النسور: التقرير دليل على نج

 

 
عمان - الدستور
قال المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار الدكتور معن النسور أن تصنيف الأردن ضمن قائمة أول 20 دولة من اصل 141 دولة في مؤشر أداء تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر بتقرير الاستثمار العالمي لعام 2006 ، احتل المرتبة التاسعة عشرة على مستوى العالم للعام 2005 ، ويدل ذلك على نجاعة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الأردنية في تعزيز الثقة في البيئة الاستثمارية. وتضمنت قائمة العشرين بالإضافة إلى الأردن أذربيجان ، بروناي ، هونج كونج ، استونيا ، سنغافورة لوكسمبورغ ، لبنان ، مالطا ، بلغاريا ، الكونجو ، بلجيكا ، منغوليا ، أيسلندا ، جورجيا ، دولة الإمارات ، السودان ، الكونجو الديمقراطية ، انجولا وترينيداد.
وكان مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الانكتاد" قد أصدر تقرير الاستثمار العالمي لعام 2006 بعنوان"الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد من الاقتصادات النامية والانتقالية وأثره على التنمية" الذي أكد أن المملكة تعتبر من الدول التي تتمتع بالأداء المتميز والإمكانية الأفضل لتدفق الاستثمار الأجنبي المباشر.
ويحتل تقرير الاستثمار العالمي أهمية كبيرة لدى صانعي السياسات والباحثين ، خصوصا وانه يصدر عن منظمة "الانكتاد" التي تعد جهة التنسيق الأساسية في إطار الأمم المتحدة المسئولة عن الاستثمار ، وتمتد خبرتها في هذا المجال إلى أكثر من 30 عام.
ويعد تقرير الاستثمار العالمي التقرير الأساسي عالمياً الذي يرصد أداء الاستثمار الأجنبي المباشر في مختلف دول العالم ، اضافة إلى تضمنه لعدد من مؤشرات الاستثمار الأجنبي المباشر الهامة التي ترصد أداء وإمكانيات وقدرات الدول المختلفة في اجتذاب الاستثمار الأجنبي المباشر. وقسم التقرير الدول ضمن المؤشر إلى أربع فئات ، الأولى الرواد وهي الدول التي تتمتع بالإمكانية والأداء الأكثر ارتفاعا لتدفق الاستثمار ومنها الأردن ، والثانية الدول التي تتمتع بأداء قوي وإمكانية متدنية في تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر ، والثالثة الدول التي تتمتع بإمكانية قوية وأداء ضعيف في تدفق الاستثمار ، والأخيرة الدول ذات الأداء والإمكانية الأضعف في تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر.
ووجه التقرير هذا العام اهتماماً خاصا بالاقتصاد الأردني ، حيث أشاد بالإجراءات التي تتخذها الحكومة الأردنية لاجتذاب الاستثمار الأجنبي المباشر والارتقاء بالقطاع بما يساعد على زيادة تنافسية المناخ الاستثماري على المستوى العالمي.
وأشاد التقرير بقيام الأردن بتحديث الأنظمة والتشريعات ومواصلة تنفيذ برنامج الخصخصة ضمن اتجاه الاستثمار المباشر كان له أثره في زيادة تدفق الاستثمارات ، كاشفا أن الأردن تمكن من استقطاب ما قيمته 1,532 مليار دولار كاستثمار أجنبي مباشر خلال العام الماضي مقارنة مع 651 مليون دولار خلال العام 2004 436و مليون دولار خلال العام 2003. وبلغت قيمة أرصدة الاستثمار الأجنبي المباشر في الأردن 5,116 مليار دولار حتى العام الماضي مقارنة مع 2,284 مليار دولار حتى عام 2000 615و مليون دولار حتى عام 1990. وبلغت نسبة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر من التكوين الرأسمالي الإجمالي الثابت في الأردن 53 في المائة خلال العام الماضي مقارنة 23,6 في المائة في العام 2004 و20,9 في المائة خلال العام 2003 ، فيما بلغت نسبة أرصدة الاستثمار الأجنبي المباشر من الناتج المحلي الإجمالي 39,8 في المائة حتى العام الماضي 27و في المائة حتى عام 2000 و15,3 في المائة حتى عام 1990.
وانعكس هذا الأداء القوى لتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الأردن في تحسن وضع الاقتصاد المملكة في مؤشرات الاستثمار الأجنبي المباشر الأخرى التي تصدرها "الانكتاد" ، اما بالنسبة لمؤشر أداء الاستثمار الأجنبي المباشر الذي يقيس نصيب الدولة الفعلي من تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر نسبةً إلى نصيبها من الناتج المحلى الإجمالي للعالم ، انتقل الأردن من المركزين 79 و 46 خلال عامي 2003 2004و على التوالي إلى المركز 19 في العام 2005 أي بتحسن 60 مركز في العام 2005 مقارنة بالعام الماضي ، وبذلك تقدمت المملكة على كل من فرنسا ومصر وكوريا الجنوبية والصين واليابان وايطاليا وكندا وإسرائيل واليونان واندونيسيا والكويت واستراليا والنمسا .
كما تحسن مركز الأردن بالنسبة لمؤشر القدرة على اجتذاب الاستثمار الأجنبي المباشر حيث تقدمت على كل من اندونيسيا ومصر والهند.
وبين الدكتورالنسور في بيان صحفي أن المؤسسة حققت إنجازات متراكمة بهدف التعريف بالفرص الاستثمارية والترويج لها وتبسيط إجراءات التسجيل والترخيص للمشاريع الاستثمارية ومتابعتها ، ومنح الحوافز الجمركية والضريبية المنصوص عليها في القانون وتقديم المشورة وتوفير المعلومات والبيانات للمستثمرين ووضع برامج لترويج الاستثمار المحلي والأجنبي في المملكة. وأشار إلى العوامل التي ساهمت في تقدم المناخ الاستثماري في المملكة ومن أبرزها الاستقرار السياسي والأمني وماوفره نظام حكم راسخ والسعي الجاد نحو الإصلاح والتنمية السياسية ، والاستقرار في السياسة الاقتصادية الكلية وتحقيق معدلات نمو مرتفعة ووجود إطار عمل مؤسسي ملائم ، وتوفر شبكة داعمة لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر واستدامته والبنية التحتية المتميزة ، ووفرة الموارد البشرية المدربة والتي تتميز بالكفاءة وبمستوى الأجور المنافس ، وحجم السوق وإمكانية التوسع وعائدات عالية على رأس المال المستثمر ، وحرية تحويل الأموال المستثمرة وعوائدها.
واوضح التقرير أن صافي تدفقات الاستثمار الاجنبى المباشر عالمياً قد ارتفعت بنسبة 29 في المائة خلال العام 2005 إلى 916 مليار دولار ، وأرجع التقرير هذه الزيادة فى الاستثمار الأجنبي المباشر الى ازدياد عمليات الدمج والاستحواذ على مستوى العالم بالإضافة إلى ارتفاع معدلات النمو الاقتصادي في بعض البلدان المتقدمة والأداء الاقتصادي القوي للعديد من الاقتصادات النامية والانتقالية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش