الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المثقفون يعتبرونه اجازة مفتوحة * التقاعد حكم بالنهاية او الاعدام والمقاهي ملاذ المتقاعدين

تم نشره في الاثنين 26 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
المثقفون يعتبرونه اجازة مفتوحة * التقاعد حكم بالنهاية او الاعدام والمقاهي ملاذ المتقاعدين

 

 
الدستور - التحقيقات الصحفية - طلعت شناعة
اذا كان التقاعد يعني الراحة لـ "جمال سلامة" فانه بمثابة حكم النهاية... ولا اقول الاعدام بالنسبة« لعبد الخالق فؤاد» الذي شعر بالظلم بعد قرار احالته الى التقاعد.. لأنه لا يزال في قمة عطائه هل هذا صحيح ان المتقاعدين كائنات تتحول الى "المستودع"... مستودع الخدمة والذكريات وهل تكون المقاهي ملاذهم ، كيف ينظر الناس اليهم... وكيف يتعاملون مع افراد عائلاتهم؟.
اجازة مفتوحة
وفي المقابل ، تجد من يستمتعون باوقاتهم ويستثمرون ايامهم في القراءة والرحلات والجلوس امام التلفزيون وممارسة الهوايات المفضلة لديهم ، التقاعد قرار صعب احيانا يكون اداريا واحيانا ياتي بشكل غير ارادي... عندها تكون الصدمة وتحدث التغيرات في الاشخاص انفسهم وفي الامكنة المحيطة بهم وتختلف الصورة لدى المتقاعد المثقف الذي يرحب بذلك ويعتبرها "اجازة" مفتوحة يستغلها في الكتابة والمطالعة والبحث والسهر مع الاصدقاء والصعلكة والرحلات. بل انه يشعر بالفرح بعيدا عن تعليمات المسؤولين وفضول الزملاء الموظفين.
سكة حديد
يقول "صالح مصطفى علقم" متقاعد كان يعمل في سكة حديد العقبة ، وقد خدم فيها مدة 16 سنة: تقاعدت عام 1990 بعد ان شعرت بالتعب في القلب مما اضطرني لمغادرة الوظيفة واشار الى ان قرار التقاعد غير ارادي وحال المرض الذي اصبت به دون استمرارى في العمل.
كان عمري 43 سنة عندما عدت الى البيت لأقضى فيه ما تبقى من حياتي بعيدا عن الدوام في انتظار ما تكتبه الايام لي و كانت عضلة القلب لدي لا تعمل بنسبة تزيد على 30% وبعد سنة من العلاج ومراجعة الاطباء بدأ التحسن على صحتى وعلى عضلة القلب التى اصبحت تعمل بنسبة 65%.
وعن كيفية قضائه لساعات النهار قال: اشتريت بيتا وزرعته بالخضار والفواكه ما مساحته نصف دونم. اعيل اسرة مكونة من 8 بنات و3 اولاد.
الابناء يعملون والبنات متزوجات
الان اتردد عل المقهي في وسط البلد لساعات معدودة ولي مراجعة صحية كما انني ازور اصدقائى واتواصل معهم واعتبر "حسين السلمان" "التقاعد" ضمانا للمواطن بعد ان يتوقف به قطار العمل وشبهه الى حد ما باستراحة المحارب وان كانت استراحة طويلة.
اما "محمد على العبادي" الذي تقاعد بعد العمل في الضمان الاجتماعي قال: قضيت 21 عاما في العمل وبعدها احلت على التقاعد بعد ان بلغت سن الـ 60 ولم اشعر بالضيق فوقتي اقضيه في البيت واحيانا في المقهي الذي يحتوي تاملاتي واحزاني وهمومى فانفس عنها بين الاصدقاء ومن خلال "قرقرة" الارجيلة.
واضاف اسكن منطقة ماركا ولي من الابناء 3 اولاد 6 بنات مؤكدا ان التقاعد ليس نهاية المطاف فانا استمتع بحياتى ووقتي والوضع المادي لدي جيد ولله الحمد.
اعمال متفرقة
"تركي العواد" متقاعد يسكن حي الطفايلة قال: تقاعدت من القوات المسلحة بعد ان خدمت مدة 25 سنة وبلغت رتبة وكيل اول.
اتقاضي راتبا تقاعديا قيمته 140 دينارا واسكن بالايجار ولدي 14 فردا هم اسرتي التي اعيلها.
ليس لدي عمل ثابت بل اعمال متفرقة ولا امكث طويلا في البيت وزوجتى مريضة وتزورها النساء دائما ولهذا اخرج الى المقهي والتقي هناك الاصدقاء.
واشار ان حياته كانت افضل قبل ان يحال الى التقاعد منوها الى الجانب المادي وقال: بعض النساء يشعرن ازواجهن المتقاعدين انهم ناقصي رجولة "ولست منهم" وهنا تحدث المتاعب لهؤلاء.
كان يضحك في المقهى ويمازح اصدقاءه واقتحم جلستنا معلقا على ما سمع من كلام الجالسين فطلبنا منه الحديث معه حول مسالة التقاعد وتاثيرها على الشخص بعد ان يغادر وظيفته فرفض التعريف بنفسه وقيل ان اسمه "ابو العارف" قال: تقاعدت وانا اعمل في القطاع الخاص تحديدا في تجارة "البالة" وقضيت فيها "تجارة الملابس القديمة 40 عاما وكنا نستورد البضائع من المانيا والان تاتينا من اوروبا الشرقية. واضاف لقد تغيرت ملابس البلة التى تاتى حاليا من الصين فتغيرت الانواع والقيمة والجودة.
وقال: عمرى 75 سنة اقضى وقتى في المسجد وفي المقهى واسكن سوق اليمنية وبذلك اكون قريبا من وسط البلد واجواءه وهو ما يساعدني في تجارتي.
متقاعدات
"فاطمة محمد"مدرسة متقاعدة قالت: ليس لدي وقت الان رغم انني تركت مهنة التدريس بعد ان عملت لسنوات طويلة في احدى القرى الاردنية وانتقلت الى الامارات في "اعارة" استمرت 15 سنة ابنائي كبروا احدهم تزوج ولديه طفلة جميلة اشعر بفرح كبير حين ارعاها واهتم بها واحيانا تتركها امها لي فاحس بان عمرى بدأ من جديد بينما قالت عطاف حسونة انها تلتقى صديقاتها النساء في جلسات يومية "حيث نحتسى القهوة ونمارس (النميمة) وتتحدث كل واحدة عن همومها واحيانا نقدم النصائح للامهات الصغيرات المتزوجات حديثا وقبل ان تقترب الساعة الثانية نعود الى مطابخنا لنعد الاطعمة لأزواجنا ولأبنائنا مع اقتراب نهاية الدوام الرسمي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش