الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وسطاء يرغبون بتشكيل لجنة تبحث مقترحات حولها * ماليون يدعون الى عدم الحكم سريعاعلى تعليمات `التعامل النقدي` مع تفاؤلهم بالغائها

تم نشره في الخميس 22 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
وسطاء يرغبون بتشكيل لجنة تبحث مقترحات حولها * ماليون يدعون الى عدم الحكم سريعاعلى تعليمات `التعامل النقدي` مع تفاؤلهم بالغائها

 

 
عمان - الدستور - هلا ابو حجلة: سادت حالة من التفاؤل اروقة السوق بعد قرار هيئة الاوراق المالية ارجاء تعليمات التعامل النقدي الى العام المقبل حيث ستخضع تلك التعليمات الى المراجعة والتعديل، كما عدلت هيئة الاوراق عن مطالبة الوسطاء بتحصيل ذمم العملاء التي تنشئ بعد الرابع من حزيران الماضي خلال أسبوع من تاريخ تكوينها حيث سيستمر شمول كافة ذمم العملاء لغايات احتساب نسب معايير الملاءة المالية كما هو معمول به منذ العام 1995.
وجاء ذلك بعد مطالبة المستثمرين تاجيل تطبيق هذه التعليمات التي جاءت في وقت غير مناسب بسبب شح السيولة وارتفاع اسعار الفائدة وهي عوامل ما زالت تؤثر على التعاملات في السوق ، حيث تخوف البعض من حدوث نتائج سلبية وازمات كالتي شهدتها البورصة اذار الماضي اذا ما تم تطبيق التعليمات في الوقت الراهن.
ونقل عدد من الذين حضروا الاجتماع امس لـ الدستور رغبة بعض الوسطاء بتشكيل لجنة مؤلفة من مفوضي هيئة الاوراق المالية والمدراء التنفيذيين لبورصة عمان ومركز ايداع الاوراق المالية من اجل دراسة هذه التعليمات وابداء الملاحظات حولها.
وقال المدير العام لشركة استثمارات مالية الدكتور هاني الحلواني ان تعليمات التعامل النقدي اثارت جدلا واسعا بين اغلبية معارضة واقلية مؤيدة حيث اعتبر معارضو التعليمات ان العلاقة بين الوسطاء والمتعاملين يحكمها نمط معين معمول به منذ وقت طويل ، وان اي تغيير في هذا النمط سيخلق حالة من الارتباك مثل التي شهدها السوق حيث حمل هؤلاء هذه التعليمات مسؤولية هبوط اسعارالاسهم واحجام التداول في بورصة عمان.
واعتبر الحلواني قيام الهيئة بارجاء تعليمات التعامل النقدي الى العام المقبل خطوة ايجابية وتاكيد لمبدأ الحوار حيث انها اي الهيئة ستسقبل ملاحظات شركات الوساطة المالية خلال فترة اسبوعين من تاريخ هذا التعميم كما ستقوم بدراسة هذه المقترحات والملاحظات والاخذ بالمناسب منها بما ينسجم مع الاهداف الرئيسة للتعليمات المذكورة. واشار الى ان السوق تحمل في الفترة المقبلة عددا من المعطيات الايجابية ابرزها قرب ظهور نتائج الشركات للنصف الاول ، بالاضافة الى قرب انتهاء موجة الاكتتابات وحلول فصل الصيف الذي من المتوقع ان تشهد البورصة خلاله نشاطا مع توافد المغتربين لقضاء عطلة الصيف. واكد المدير العام لشركة استثمارات أخرى اسعد الديسي ان السوق بدأ يأخذ منحى طبيعيا تبعا لالية العرض والطلب خاصة مع تاكيد تاجيل تعليمات التعامل النقدي الى العام المقبل مع الحرص على دراستها للخروج بتعليمات تتناسب مع واقع الاستثمار في بورصة عمان ومع معايير الملاءة المالية التي وضعتها هيئة الاوراق المالية لشركات الوساطة.
واضاف الديسي انه لا يجب ان نحكم على تاثير اعلان تاجيل التعليمات من جلسة واحدة ، مشيرا الى ان جلسة امس شهدت رغبة بعض المتعاملين لتنفيذ بيوعات أملا في تحقيق مكاسب سريعة ، الا ان السوق استطاعت مقاومة هذه الضغوطات.
من جانب اخر ، لفت مدير دائرة الوساطة في البنك اللاستثمار وجدي مخامرة الى ضرورة قيام الهيئة بجدولة الاكتتابات وتنظيمها حيث استحوذت عمليات الطرح العام الاولى والاكتتابات على جزء كبير من السيولة الموجهة للسوق ، واضاف ان السوق المالي بحاجة ملحة الى تعميق الوعي الاستثماري وقراءة نتائج الشركات بعمق لبناء سوق بقواعد استثمارية سليمة بعيدا عن المضاربة.
ويشار الى انه تم خلال الشهر الحالي الاعلان عن بدء الاكتتاب في اربع شركات جديدة هي شركة الشرق الاوسط للاستثمارات المتعددة التي يبلغ راسمالها المصرح به 2 مليون دينار حيث تهدف الشركة الى الاستثمار في العقارات بقصد التطوير السكني والزراعي والصناعي والسياحي وتمويل اقامة المباني والمنشات ، وشركة ميثاق للاستثمارات العقارية التي يبلغ عدد اسهمها المعروضة للاكتتاب مهس1,525.
ويتمثل النشاط الرئيس للشركة في تملك الاراضي والعقارات لتنفيذ غايات الشركة ، بالاضافة الى شركتي البلاد للاوراق المالية والاستثمار وشركة سنابل الدولية للاستثمارات المالية الاسلامية حيث تهدف كليهما الى القيام باعمال ونشاطات الخدمات المالية التي ترخصها هيئة الاوراق المالية وذلك بعد الحصول على التراخيص اللازمة لذلك ، ومن ذلك نشاطات الحافظ الامين وادارة الاستثمار وادارة محافظ الاوراق المالية بيعا وشراء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش